ليس هو الحكم يا مجدي مأمون

ليس هو الحكم يا مجدي مأمون
  • كتبت للأخ صلاح احمد محمد صالح سكرتير لجنة التحكيم مراراً والتقيته تكراراً.. وأوصيت له مدراراً.. عن ما تبذله إدارات الأندية في الممتاز من جهد مالي وبدني وتدريب خرافي ومعسكرات ونجوم واحتراف بالعملة الصعبة وكذلك مدربون أجانب ومحليون، وكل هذا يذهب أدراج الرياح بصافرة حكم، أما عنية وأما سهواً.. والذي يجعلني أن أقول عنية أي (مقصود) هو أن المباراة يحكمها ثلاثة فلا يمكن أن يفوت منهم خطأ قاتل يؤثر في نتيجة المباراة من ثلاثتهم إن لم يكن مقصوداً ومتفقاً عليه.
  • والمجهود الذي تبذله الإدارة الشابة للخرطوم ثلاثة منذ أن كان في الدرجة الثالثة وصعد للممتاز لم ولن يحدث في أي نادٍ حتى المريخ وهلال أم درمان.. وتصريحات نائب رئيس النادي مجدي بن الزعيم مأمون حسن الرسول (متعه الله بالصحة والعافية) لم يكن من بينها تصريح ليس في محله, إلا أنني أعيب عليهم انهم دائماً يلعبون للهلال الأمدرماني (واستغفر الله) لأن بعضاً من الظن وليس كله اثم.
  • وحديث مجدي إن كان عن حكم الوسط فهو لم يوفق فيه.. لكن إن كان يقصد بالحكم ثلاثتهم فإنني معه وتمنيت الفوز للخرطوم لا لأن ولاية شمال كردفان هزمت المريخ بل الخرطوم الوطني يستحق الفوز.

رجال الخطوط هم السبب

  • أنا تابعت المباراة تلفزيونياً والتي كلما مرّت منها دقيقة يقول المعلق هلال الأبيض هزم المريخ بالخمسة وينافسه على المركز الثاني ثم هلال الأبيض يقدم مباراة رائعة وانطلاقات شيخ موكورو تسبب ازعاجاً لدفاع الخرطوم وهكذا من الإطراء.. لأول مرة أشاهد حكم وسط بهذا العدل لم يترك شاردة أو واردة إلا احتسبها وكانت قراراته صحيحة ومتابعاً بدقة لدرجة أن احتساب ركلتي جزاء كان قريباً منهما.
  • لكن الخلل كان في المساعدين خاصة ذلك الذي في جهة هجوم الخرطوم في الشوط الأول الذي أخطأ خطئين فادحين ضد الخرطوم، الخطأ الأول أحد نجوم هلال الأبيض وبيده ضرب لاعب الخرطوم في عينه ورماه أرضاً وانطلق بالكرة إلى أن ارتكبت ركلة الجزاء والخطأ الثاني عدم إشارته لركلة جزاء للخرطوم ومدافع هلال الأبيض يردم مهاجم الخرطوم داخل الخط ورجل الخط على بعد أمتار من الحالتين. نفسنا يا صلاح نشوف طاقم تحكيم كامل العدل وإلا وهناك إنَّ العجيبة كانت (طبز) مدافع الخرطوم في عينه على بعد نص متر أو اقل من رجل الخط.

المعلق زعلان

  • بحرقة قال معلق مباراة الخرطوم وهلال الأبيض التعادل بين الفريقين يصب في مصلحة المريخ.. سبحان الله إذا كان كل الحكام ضد المريخ واخذوا ما يريدونه منه من نقاط في 9 مباريات حتى اطمأن رئيسهم على صدارة الممتاز وهو يوجه الأوامر من على سريره، ويتدخل في تعيين الحكام خاصة لمباريات المريخ.. فما سبب المعلقين.. وهذا لا يعفي المريخ من الخسائر لأن من يهن يسهل الهوان عليه.. هي حصلت هلال الأبيض والخرطوم تأخذ من المريخ (11) نقطة كاملة.
  • لا أخاف من الخرطوم أو هلال الأبيض لكنني أخاف كلتشي وفريقه الطامع في المركز الثاني النادي الكبير المنتشي ببراءة زعيمه الوفي اخو الأخوان الأرباب صلاح ادريس.

 

مقالات ذات صله