باسكال يرفع عدد المدافعين إلى ستة

باسكال يرفع عدد المدافعين إلى ستة

فييرا والأدهم يؤمنان المحور وهاي أمام خيارات متعددة

حافظ محمد أحمد

بعد إضافة الإيفواري باسكال بات المريخ على بعد خطوة واحدة لإكمال تعاقداته لهذا الموسم وتبقت فقط خانة لمهاجم سيتم قيده في خانات المحترفين الأجانب ، تسجيلات الأحمر لهذا الموسم سدت الثغرات تمامًا وأمنت وظائف الملعب المختلفة ، وستساهم في ظهور مدوي للفريق في الموسم الجديد ، وحرص الجهاز الفني على تدعيم خط الدفاع ومحور الإرتكاز بشكل خاص ، وهو ما يجعل التنافس شرسا للغاية في الموسم الجديد وسيشهد جلوس أسماء كبيرة على مقاعد البدلاء فيما سيستفيد المدرب من عدد من لاعبي خط الدفاع في وظيفة المحور التي تم إفراغها إلي حد ما من معظم عناصرها.

وفرة في خط الدفاع

indexانضم باسكال لنجوم خط الدفاع ليرفع عدد المدافعين إلى ستة لاعبين هم القائد أمير كمال ، أحمد عبد الله ضفر ،على جعفر ،صلاح نمر ، كونلي ،وجود ستة لاعبين من الطراز الرفيع سيؤمن خط الدفاع تماماً ولن يعاني المريخ من أية مشكلة على نحو ما حدث في بعض مباريات الموسم الماضي بعد إيقاف أمير كمال وعلى جعفر ، وفي وجود ستة لاعبين أي منهم قادر على المشاركة سيتمكن الجهاز الفني من انتقاء تشكيلته في براح من الامر تام ووفق عديد الخيارات ودونما معاناة ، وقد تكون المعضلة الوحيدة للجهاز الفني في الاختيار المفاضلة لكون أي من المدافعين قادر على أداء دوره على الوجه الأكمل .وعلى الورق تبدو حظوظ على جعفر وصلاح نمر ضعيفة غير أن الواقع قد يكون مغايراً وكثيرًا ما ضلت الترشيحات طريقها وتغيرت الخارطة بعد انطلاقة الموسم وعندما تحين ساعة الحقيقة .

فييرا والأدهم يؤمنان المحور

%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d9%8a%d9%88%d8%b3%d9%81-%d9%8a%d8%a8%d8%b5%d9%852شهدت وظيفة المحور في المريخ دعماً مميزاً للغاية بعد أن أضاف الأحمر عاشور الأدهم نجم الاتحاد السكندري المميز صاحب الخبرة الكبيرة والموهبة الفذة ، كل الترشيحات والقراءات تشير إلى أن المصري قادر على حجز مكانة أساسية في تشكيلة المريخ لكون اللاعب يملك من الخبرة والموهبة ما يدعم تواجده أساسياً ويرشحه لتقديم موسم غاية في التميز ،وبجانب الأدهم سيكون علاء الدين يوسف أمام فرصة نموذجية لاستعادة توازنه بالكامل وتسخيير موهبته لمصلحة فريقه ، فييرا كاد يغادر الكشوفات غير أن الحاجة الماسة لإمكاناته وخبرته الكبيرة ورغبته في تقديم الكثير ساعدته على تجديد قيده لموسمين وهو ما يجعله خياراً مميزًا إلى جانب عاشور الأدهم ، الثنائي هما المتخصصان في الوظيفة التي شهدت مغادرة جماعية لجل اللاعبين الذين ينشطون محور الإرتكاز على غرار حماد بكري الذي تمت إعارته لأهلي الخرطومي فيما استغني المريخ عن خدمات إبراهومه وجابسون سالمون .

وجود لاعبين بوزن عاشور الأدهم وعلاء الدين يوسف يمنح أي خط دفاع الثقة الكاملة لكونهما يتمتعان بالقوة والخبرة .

أمير كمال وباسكال قادران على كسب الرهان في أي مكان

وحال حقق الوافد الجديد كونلي النجاح في خط الدفاع وقدم أوارق اعتماده مبكراً فسيكون قد سهل المهمة تماماً على المدرب في الموسم الجديد وهو ما يفتح الباب أمام تقديم أمير كمال وباسكال لوظيفة المحور بعد أن حققا نجاحاً منقطع النظير خلال سنوات سابقة ، ويعد كمال في الأصل لاعب محور فيما سيكون باسكال قادراً على إصابة النجاح لقدرته الفائقة على افتكاك الكرة وإجادته للالتحامات عطفاً على قوته الهائلة ولياقته البدنية العالية .

ضفر خيار نموذجي على الطرف الأيمن

الوفرة في المدافعين وقدرة عدد منهم على الإجادة والمشاركة في أكثر من وظيفة ستمكن المدرب في الموسم الجديد من الاستفادة منهم لسد أي نقص في وسط الملعب أو على الأطراف إذ أن ضفر حقق نجاحا أيضاً في وظيفة الطرف الأيمن التي حرص المريخ على تدعيمها بلاعبين دفعة واحدة هما جلال والتاج إبراهيم .

صراع عنيف وتنافس شرس

كل التوقعات تشير إلي أن خط دفاع المريخ سيشهد تنافساً شرساً بين مجموعة من أميز المدافعين في وجود ستة لاعبين قادرين على تقديم أفضل مستوي ، ويصعب على أي متابع أن يرشح لاعبين بعينهم للمشاركة غير أن فرص كونلي أودنلامي تبدو وافرة من واقع خبرته الكبيرة والمستويات التي قدمها ، بينما سيكون لباسكال مكان أيضا بعد أن إكتسب المزيد من الخبرة كما أنه لا يحتاج لأي وقت للتأقلم مع أجواء القلعة الحمراء بعد أن أمضي مواسم جيدة رفقة الفرقة الحمراء ، المعاناة ستكون من نصيب على جعفر وصلاح نمر ويتعين على كليهما مضاعفة المجهود حتى يتمكنا من مقارعة أربعة لاعبين أقوياء للغاية هم كونلي ، باسكال ، أمير كمال وضفر .

موسم طويل شاق وقتال على أربع جبهات

الوفرة في عدد المدافعين ووجود مجموعة من أفضل اللاعبين في مختلف وظائف الملعب ستصب في مصلحة الفريق الذي سيقاتل على جبهات عديدة في الموسم الجديد ، ويشارك المريخ في دوري أبطال أفريقيا ، ويرغب في التقدم كثيراً في المنافسة على غرار الموسم قبل الماضي الذي شهد وصول الفريق لنصف النهائي في وجود علاء الدين يوسف وأمير كمال قدما موسمًا للذكرى وقتها ، ويشارك المريخ أيضاً في دوري أبطال العرب وسيبدأ من التمهيدي وسيقابل أندية من السهل عليه أن يجتازها حتي يصل لمرحلة المجموعات ليكون على موعد مع مواجهات نارية حال كتب له الاستمرار ، ومحليا لن يتنازل المريخ عن استعادة درع الدوري ولقب كأس السودان بعد أن فقدهما الموسم الماضي ، وعاني الفريق بشدة على مستوى خط دفاعه الذي تلقى ضربات موجعة بإيقاف إثنين من أعمدته وإيقاف لاعب المحور علاء الدين يوسف ما كان له التأثير البالغ في خسارة الفريق لعدد من المباريات لمحدودية الخيارات في خط الدفاع وأكمل نمر وضفر الموسم بلا بديل جاهز وتعرض المريخ لمواقف محرجة وصعبة في الكثير من المباريات.

المعاناة في الاختيار والمفاضلة

لا يتوقع أن يعاني المريخ مطلقاً من أية مشكلة دفاعية حتى وإن فقد ثلاثة مدافعين ، ووذلك لوجود خيارات متميزة للغاية ، ولكن المشكلة التي ستواجه الجهاز الفني ستكون في الاختيار والمفاضلة ويتعين على ثلاثة مدافعين من الستة قبول أمر واقع لا محالة بالجلوس على مقاعد البدلاء في انتظار فرصة قد تطول ، وهو ما يبدو أن الجهاز الفني قد تحوط له من خلال رغبته بالاستفادة من لاعبي المحور ليكونوا على أهبة الجاهزية لسد أي نقص في وظيفة المحور التي يشغلها لاعبين فقط هما علاء الدين يوسف وعاشور الأدهم فقط .

الأقدام الأجنبية تعود للسيطرة من جديد

خلال الموسم الماضي خلا خط دفاع المريخ من أي لاعب أجنبي ، غير أنه سيشهد هذا الموسم ظهور لاعبين من جنسية إيفوارية ونيجيرية ، ولا يستبعد أن تسيطر الأقدام الأجنبية على خط الدفاع مجددًا ، بينما لا يستبعد أن يظهر كونلي مع أي من اللاعبين الوطنيين أو باسكال وأمير كمال بجانب عديد الخيارات ، ولكن المؤكد أن مجلس المريخ دعم فريقه على نحو أكثر من مميز ودفع بلاعبين يملكون خبرة كبيرة وإمكانات عالية تؤمن أحد أهم خطوط اللعب ومنح مدربه براحاً كبيراً في الاختيار والمفاضلة .

\\\\\\\\\\\

لجنة إعداد منتخب الشباب لنهائيات زامبيا تجتمع اليوم لبحث معسكر الدوحة

تعقد لجنة إعداد منتخب الشباب لنهائيات كأس الأمم الإفريقية زامبيا 21017م اجتماعها الدوري رقم (15) في الثانية من ظهر اليوم بالمقر الرئيس للاتحاد بالخرطوم (2) برئاسة الأستاذ محمد الشيخ مدني رئيس اللجنة.

ويناقش الاجتماع عدداً من الأجندة المدرجة في جدول الأعمال وعلى رأسها تقارير عن معسكر ومباراتي منتخب الشباب أمام نظيره المصري والترتيب لمعسكر الدوحة وعدد من الموضوعات المهمة.

من جهته أكد العميد معاوية صبري، عضو اللجنة رئيس لجنة الاتصالات الخارجية، أن معسكر القاهرة ومباراتي منتخب الشباب السوداني أمام نظيره المنتخب المصري كانت ناجحة وأفادت الجهاز الفني كثيراً  والذي بدوره وقف على كافة النواحي الفنية وقال بأن المعسكر الثاني والمقترح له العاصمة القطرية الدوحة سيتم مناقشته من خلال اجتماع اللجنة اليوم.

\\\\\\\\\\

راقبا مباراتي مصر وغانا ونيجيريا والجزائر عطا المنان وعطا يعودان للخرطوم

يعود للخرطوم اليوم قادماً من نيجيريا الأستاذ أسامة عطا المنان حسن، أمين مال الإتحاد السوداني لكرة القدم، بعد أن راقب مباراة نيجيريا والجزائر ضمن جولات الذهاب للتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018م بتكليف من الاتحاد الدولي لكرة  القدم (فيفا) كما يعود أيضاً الأستاذ طارق عطا صالح، نائب السكرتير العام للاتحاد السوداني لكرة القدم من جمهورية مصر العربية، بعد أن راقب مباراة مصر وغانا في نفس التصفيات بتكليف من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

 

مقالات ذات صله