ثم ماذا بعد المعسكر

ثم ماذا بعد المعسكر

  • بحمد الله وصلت بعثة المريخ الظافرة مساء أمس وبنظرة خاطفة نجد أن المريخ استطاع أن يحقق المطلوب ويستفيد بقدر المستطاع من التجهيزات والاستعداد جيداً ويخوض ثماني تجارب أعدت الفريق بصورة طيبة .
  • بدأ الفريق إعداده في الخرطوم ثم أنطاليا بتركيا ثم اختتم بالعاصمة القطرية الدوحة ونجح في البداية المبكرة التى سبق بها جميع أندية الممتاز.
  • لن نقول بأن الإعداد اكتمل بهذه المراحل والتجارب التى خاضها الفريق ونتوقع أن يسعى المجلس لأن يخوض الفريق تجربة إفريقية.
  • مواجهة الأندية الأفريقية تعد الفريق جيّدا وتجهزه للموسم الإفريقي خاصة وأنه لم يتبق على البطولة العربية أكثر من ثلاثة أسابيع.
  • يحتاج المريخ لخوض تجارب إفريقية للاطمئنان والوقوف على الجاهزية والاستعداد واختبار العناصر التى سيعتمد عليها أنتونى هاي.
  • وإذا اكتمل الإعداد بهذه الصورة المثالية فلا خوف على الفريق في خوض غمار أربع منافسات سواء على المستوى الإفريقي و العربي أو المنافستين المحليتين.
  • وفرة العناصر في كل خانة سيستفيد منها الفريق في المنافسات خاصة أن كل اللاعبين تم تجهيزهم في المعسكرات و الملاحظ أن كل العناصر يمكن الاعتماد عليها و توجد تشكيلتان جاهزتان.

صدىً ثانٍ  

  • المظهر الذي ظهرت به خطوط الفريق في معسكر الدوحة مطمئن فشاهدنا جماعية في اللعب ونجاعة في الهجوم فقط تحتاج لتركيز من خط الدفاع حال الاعتماد على خطة (2:5:3).
  • نثق في قدرات اللاعبين أن يطبقوا الطريقة بصورة مميزة ومقنعة خاصة أننا شاهدنا الهجوم الكاسح لخط مقدمة المريخ.
  • ونتمنى أن يعمل الألماني هاى على سد الثغرات رفقة فاروق جبرة الذي يُعتبر خير من يقوم بالدور الهجومي من الخلف عندما كان لاعباً في صفوف المريخ.

آخر الأصداء

  • لن نمل الكتابة لمجلس المريخ أن ينتبه من لجان الاتحاد ويخاطب الاتحاد لتحييد لجنتى البرمجة والحكام منذ وقت مبكر.
  • لن نمل الكتابة لمجلس المريخ أن ينتبه من لجان الاتحاد ويخاطب الاتحاد لتحييد لجنتى البرمجة والحكام منذ وقت مبكر .إعادة العبارات ليس خطأً بل مقصود لمزيد من الانتباه لمجلس المريخ .
  • المستوى الضعيف الذي ظهر به الهلال يجعلنا نتخوف من دعم الحكام بصورة مباشرة خاصة وأن الموسم الماضى لم نشهد أي ركلة جزاء على الهلال وعدم طرد أي لاعب من الأزرق كحدث غير مسبوق .
  • ما حدث من الحكام في المواسم الأخيرة جعل كل الجماهير تضع أياديها على قلوبها من تدهور الكرة السودانية بسبب المجاملات التحكيمية.
  • على عاتق المجلس يقع دور كبير في الظلم الذي يقع على الفريق في هذا الموسم خاصة بعد كل الصرف الذي تم صرفه على التسجيلات و المعسكرات.
  • و حتى لا يضيع كل هذا الجهد نتمنى أن يلتفت مجلس المريخ لما يُحاك في الظلام وقبل أن تقع الفاس في الراس ويخاطب الاتحاد بخصوص لجنتى الحكام و البرمجة.
  • وعلى لجنة البرمجة أن تضع أمامها رزنامة الاتحاد الإفريقي و أندية أبطال العرب ثم تضع برمجتها لأن المريخ هو النادي السوداني الوحيد الذي يشارك في منافستين مع الدوري والكاس.
  • ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل فى القلب .

مقالات ذات صله