مسك الختام لبداية مشوار الأحلام

مسك الختام لبداية مشوار الأحلام
  • عاد الزعيم موفور الصحة فى كامل العافية فى قمة الجاهزية لموسم كروى طويل تتخلله مباريات شرسة فى أدغال إفريقيا وسوح العرب ومطبات المنافسات المحلية .
  • حسناً فعل الجهاز الفنى وهو يمنح اللاعبين راحة إجبارية لمدة 48 ساعة بعد أن غابوا عن الديار لأكثر من شهر .
  • وبلا شك تمنحهم دفعه معنويه عاليه بجانب العامل النفسى .
  • ولا يسعنا إلا أن نقول لكل من أسهم بقلبه وماله وجهده وفكره ووقته من أهل قطر ليس لنا خيل نهديها لكم ولا مال فليسعد النطق إذا لم يسعد الحال .
  • أهل قطر بمختلف مسمياتهم دمتم لنا ودمنا لكم نهز جذع شجرة الحياة لتسقط علينا رطب الخير والسلام والمحبة والعشرة الجميلة النبيلة .

صدىً ثانٍ

  • بعد ثلاث سنوات عجاف أخرج اللاعب الدولى الكبير صلاح الجزولى مهاجم هلال كادوقلى الحالى والهلال العاصمى السابق الهواء الساخن لأول مرة وبشجاعة يحسده عليها كبار لاعبى الهلال الحاليين بأن فترته فى الهلال كانت مضيعه وقت .
  • وأن مباراتى هلال كادوقلى مع الهلال العاصمى فى الممتاز ستمثل أكبر تحدٍّ خاص بالنسبه له ليؤكد بأنه قادر على العطاء .
  • وأنه من قرر ترك الهلال ويحتفظ بالأسباب التى دعته لذلك .
  • إنجليزى ده يا صلاح الجزولى ؟ .
  • فهمنا الفقرات الأولى ..أما الأخيرة خطيرة .
  • واضحك مع الزمن العريض .
  • الجزولى يكشف بأن الهلال مضيعه وقت .
  • وموسم للنسيان .
  • ثلاث سنين وصلاح الجزولى لم يفهم شيئاً من علاقته مع الهلال .
  • وبمعنى أدق ليته استثمر الثلاث سنوات فى شى مفيد ..وليس مضيعه للوقت والجهد وفى النهاية لم يجن سوى السراب ..أقصد سوى الشطب .

آخر الأصداء

  • اذا كانت هنالك مكاسب إيجابية من معسكري أنطاليا وقطر فهى تتمثل فى الانسجام والتناغم بين اللاعبين فى المقام الأول وهو خير معين للفريق فى المنافسات الداخلية والخارجية .
  • بجانب العودة القوية للاعبى خط المقدمة وامتلاكهم لحساسية هز شباك الخصوم .
  • وتلاشى الرهبه لدى اللاعبين الجدد من مواجهة الفرق بعد الاحتكاك مع المدارس الكرويه المختلفه .
  • أيضاً بعودة الروح للرواقين الأيمن والأىيسر بعد أن ظللنا لأكثر من 5 سنوات فى ضياع لضعف مقدرات اللاعبين فى تلك الوظائف .
  • المهم اكتشاف مقدرات لاعبين جدد مثل عصام عبدالرحيم فى حراسة المرمى بعد أن تم منحهم الفرص الكافيه وكان على قدر المسئوليه بعد أن وضع الحارس جمال سالم فى أكبر تحدٍّ وهو ما ننشده ليصب أخيراً فى مصلحة المريخ.
  • وما أسعد الصفوة عودة بكرى المدينة لإحراز الأهداف خاصة وأن هنالك محبة كبيرة يكنها جمهور المريخ للعقرب .
  • أما رمضان عجب فقد أثبت بأنه فارس الرهان فى أي مكان وزمان .
  • الأهم هو الوصول للتشكيلة الأساسيه من خلال المباريات الأخيرة بمعسكر قطر .
  • وأمامنا التحدى الأكبر فى مباراتى الاتحاد السكندرى المصري فى بورسودان وأمدرمان .
  • ونعتبرها مسك الختام لبداية مشوار الأحلام .
  • ختاما ياتى الكل للقلب وتبقى انت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل فى القلب.

مقالات ذات صله