الزعيم في الشرق

الزعيم في الشرق
  • إذا كانت بورتسودان قد اشتهرت بمينائها الجميل الذي يصدر غالبية منتجات السودان إلى الخارج فقد تخصص المريخ كذلك في (تصدير) المتعة، وتسهيل وصول أجود منتجات الكروية السودانية للعالم أجمع.
  • يصدر السودان القطن والذرة والصمغ العربي والسمسم وبقية منتجاته عبر ميناء بورتسودان البحري.
  • ويصدر السودان السمعة الطيبة والمتعة الكروية والكؤوس الجوية عبر ميناء المريخ (الجوي) الجميل.
  • القاسم المشترك موجود بين الزعيم وثغر السودان الباسم.
  • بورتسودان مدينة حمراء، تعشق المريخ، وتخصه بحفاوة لا تخطئها العيون كلما زارها ليلعب فيها.
  • لا خلاف على أن مباراة اليوم التي ستجمع المريخ مع الاتحاد السكندري على كأس مهرجان السياحة والتسوق تشكل أهم وأكبر محطة في مسيرة إعداد الزعيم للموسم الحالي.
  • الاتحاد ناد صديق، نحمد له أنه لبى رغبة الزعيم في التعاقد مع لاعبه عاشور الأدهم بلا تأخير ولا مغالاة، ونعتقد أنه سيقدم خدمة فنية كبيرة للزعيم من واقع اكتمال جاهزيته الفنية ووصوله إلى قمة فورمته البدنية بسبب مشاركته في مسابقة الدوري المصري التي وصلت جولتها السابعة عشرة حالياً.
  • صحيح أن المريخ خاض ثماني مباريات إعدادية منذ أن بدأ تحضيراته للموسم الحالي، لكنه لم ينازل فيها فريقاً بجاهزية الاتحاد، الذي يضم مجموعة متميزة من اللاعبين المصريين والأجانب، ويقوده المدرب القدير مختار مختار، أحد افضل من شغلوا خانة الجناح الأيسر في تاريخ النادي الأهلي والمنتخب المصري.
  • حرص مختار على اصطحاب عشرين لاعبٍ ليخوض بهم مباراة اليوم، التي ستشكل سهرة كروية ممتعة ينتظرها عشاق الفريقين بمنتهى التشوق.
  • نحمد لفضائية البحر الأحمر أنها ستنقل اللقاء على الهواء من موقع الحدث، إستاد بورتسودان الجميل، الذي تم فرشه بالنجيل الاصطناعي قبل فترة، وشهد تحسينات كبيرة جعلته يبدو في أبهى صورة.
  • صحيح أن قيمة مباريات الإعداد لا تقاس بالنتائج، وأن حسابات الفوز والهزيمة لا تشكل هاجساً للمدربين فيها، لكن أنصار المريخ يرغبون مشاهدة فريقهم منتصراً في كل المباريات، وينتظرون منه أن يقدم لهم مستوىً مبهراً ويحقق انتصاراً جميلاً كالذي حققه أمام الأهلي القطري في دوحة الجميع.
  • مشاركة المريخ في كأس السياحة ليست الأولى، فقد كان لي شرف المساهمة في تنظيم أول ظهور للمريخ في الفعاليات الرياضية المصاحبة لمهرجان السياحة في ولاية البحر الأحمر، من خلال اتصالات قادها معي الأخ عصام الدين عبد الله العبيد وزملاؤه في اللجنة الرياضية للمهرجان قبل عامين من الآن.
  • اقترحت على عصام أن يبادروا بإحضار فريق من إحدى الدول القريبة لمنازلة المريخ في بورتسودان، وذكرت له أن تلك الخطوة ستشجع المريخ على المشاركة في ختام مهرجان التسوق لأن يبحث في الأصل عن تجربة دولية تسبق مشاركته في دوري الأبطال.. وقد كان.
  • وقتها كان المريخ يعسكر في القاهرة استعداداً لموسم 2015، وقد نقلت الدعوة للأخ عبد الصمد محمد عثمان الذي كان يشرف على القطاع الرياضي وقتها.
  • عرض عبد الصمد الدعوة على الفرنسي غارزيتو فقبلها، وسافر المريخ إلى الثغر فور عودته من معسكر الدوحة، ولعب أمام كمبالا سيتي اليوغندي وحقق الفوز بهدفين لواحد وفاز بالكأس المخصصة للمناسبة.
  • يومها شهدنا المهرجان الجميل الذي نظمته اللجنة الرياضية للمهرجان، وحرص والي الولاية محمد طاهر أيلا على حضوره، وكرم بعثة المريخ بطريقة رائعة.
  • أذكر أن اللجنة اختارتني ضمن المكرمين مشكورةً، وعندما تقدمت لمصافحة الوالي نلت تحية جميلة من أنصار الزعيم، فداعبني أيلا قائلاً (أوعى تفكر تنزل انتخابات هنا).
  • نفس المبادرة تمت بذات الأسماء في الموسم الحالي، ونرجو للمريخ أن يفلح في إسعاد قاعدته العريضة في شرق السودان، ويستعيد الكأس التي سافرت إلى كينيا في الموسم المنصرم، عقب فوز فريق قورماهيا الكيني على الهلال في ذات المناسبة.
  • زيارة المريخ لأي مدينة في السودان تمثل عيداً لأهلها، لكن بورتسودان تحديداً تمتلك علاقة بالغة الخصوصية للمع الزعيم.
  • شاهدت بعيني مراراً وتكراراً كيف يتدافع صفوة الشرق لإكرام وفادة المريخ كلما زار عروس الشرق.
  • يحيطونه بكل مظاهر المحبة والحفاوة، ويتسابقون لخدمته، وتوفير سبل الراحة له.
  • داخل إستاد بورتسودان تتواصل مظاهر الاحتفاء، ويحظى المريخ بتشجيع يهز الأرض، لأن عروس الشرق تعشق الأحمر.
  • نرجو من لاعبي المريخ أن يتعاملوا مع المباراة وكأنها تنافسية، ويقدموا فيها مستوىً يليق بالمناسبة الجميلة، والحضور الضخم الذي ستشهده المباراة.
  • نريد منهم أن يؤكدوا أنهم باتوا في جاهزيتهم للموسم الجديد، ويواصلوا نثر الدرر مثلما فعلوا أمام الأهلي القطري في الدوحة.
  • علماً أن لقاء الفريقين سيتجدد في الرد كاسل بعد ثلاثة أيام من الآن، بتجربة أخرى تستهدف وضع الزعيم في الطريق الصحيح لموسم مهم، سيحارب فيه المريخ على أربع جبهات.
  • التحية لكل مريخاب الشرق، بقيادة مولانا عوض الله بركية ورفاقه الأماجد.
  • الشكر للجنة الرياضية التي أكرمت وفادة المريخ.
  • والتحية لحكومة الولاية لأنها حرصت على إمتاع محبي الرياضة في الثغر بإشراك الأحمر في مباراة اليوم.

آخر الحقائق

  • خلال مشاهدتي لمباراة المريخ مع كمبالا سيتي العام قبل المنصرم أعجبتني الطريقة المميزة التي يعبر بها أحد مشجعي المريخ عن محبته لفريقه من داخل الإستاد.
  • يطلق صرخة داوية بصوت قوي (مرييييييييخ)، ويشق صوته الجهور عنان السماء ليطرق مسامع كل الموجودين في الإستاد.
  • يؤسفني أنني نسيت اسمه، وأرجو من بعثة المريخ أن تخصص له تكريماً يليق بالطريقة المبتكرة التي يعبر بها عن دعمه للزعيم، علماً أنه معروف لكل أنصار المريخ هناك.
  • أتمنى أن يتم إنهاء الجدل الذي صاحب هروب مدرب الحراس الجزائري حكيم سبع من عمله مع النادي.
  • علم أن أنتوني هاي لا يرغب فيه فاختار أن ينهي مشواره بطريقة بيدي لا بيد عمرو.
  • كان بمقدوره أن يتقدم باستقالته ويختم عمله مع الزعيم بطريقة أكثر احترافية وأوفر احتراماً للنادي الذي تعاقد معه مرتين، ويسافر إلى بلاده من دون أن يتم دمغه بصفة الهروب.
  • الخيارات المتعلقة بتدريب الحراس عديدة أمام المريخ.
  • لذلك لا نرى مبرراً للضجة المثارة حول الموضوع.
  • الانتقادات الموجهة للجهاز الطبي في المريخ لا تستند إلى منطق قوي.
  • ملف العلاج الأميز في المريخ حالياً لأن المستر علاء الدين يس وفر للاعبي المريخ عناية طبية فائقة.
  • لاعبو المريخ كلهم محترفون، والمحترف لا يتأخر عن عرض نفسه على الطبيب كلما تعرض لإصابة.
  • ليس مطلوباً من مستر علاء وزملائه مطاردة اللاعبين في دورهم كي يتولوا علاجهم.
  • طمأن مستر علاء كل محبي المريخ بأن الإصابات التي تعرض لها بعض اللاعبين في فترة الإعداد طفيفة.
  • نثق في قدرته على محاصرتها بسرعة، بعد أن أفلح في إعادة 14 لاعب مصاب إلى الملعب في وقتٍ قياسي خلال الموسم المنصرم.
  • علاء يعالج اللاعبين وأسرهم ويدفع من جيبه ليكمل الناقصة.
  • لا تتسرع في تبخيس جهده يا عزيزي بابكر مهدي الشريف.
  • في عهد المستر مزق الزعيم فاتورة العلاج تماماً.
  • (الرأي عندي) أن تتقصى وتستوثق قبل أن تنتقد أحد أفضل من يخدمون الزعيم حالياً.
  • فجعني نبأ الرحيل المفاجئ لعاشق المريخ المهندس عماد الصادق رحمة الله عليه.
  • رحل عنا في شرخ الصبا، وخلف رحيله ألماً لا يطاق لكل من عرفوه عن كثب، محباً وفياً، وعاشقاً متبتلاً في محراب الزعيم.
  • الله تقبله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.
  • في الحي الشرقي سمعنا أنباء مزعجة تتحدث عن اقتحام بعض الكلاب الضالة لتدريب المدعوم.
  • بعد الرشوة.. جابت ليها كلاب!!
  • كذلك سمعنا خبراً يتحدث عن طيران كيس مدرب اللياقة الأزرق.
  • مدرب اللياقة كان حلقوا ليهو لافاني يبل راسو!!
  • آخر خبر: يا كابو.. إعلام الزعيم منتشي.. وإعلام المدعوم مرتشي.. فرق يا إبراهيم!!

 

مقالات ذات صله