أم بقى للمضرة أخير اللوم

أم بقى للمضرة أخير اللوم
  • لا يعلم أحد متى تقوم الجمعية العمومية لاتحادنا الوطني لكرة القدم المعرقلة من جميع جهات الاختصاص بداية من الوزارة ثم أعداء النجاح أعداء اتحادنا الوطني لكرة القدم الحالي المتبرصين بأفراده الملفقين للشكاوى لعدم وجود صلاحيات لهم داخل الاتحاد حيث لم يجدوا فرصة للتقرب من المال وردوا على أعقابهم لموقفهم من د. شداد والطعن في ترشيحه للوزير سوار الذي هو شريك في مبتغاهم بقبول طعنهم لولا إنصاف الله ثم الفيفا للحبيب البروف الذي لم يختر عمالقة في وزن دكتور معتصم ومجدي وأسامة وذلك كان سبباً رئيساً في إخفاقه. أولئك الذين يطالبون برفع الحصانة عن النزيه العفيف الذي (قدّ) جيبه من الصرف على المنتخبات فكان جزاء سنمار، لكن يا أسامة أنت قط مابتجيك الحبة من ذلك الذي تنبأ، والله عيب يا هذا تطعن في قانونية ترشيح د. شداد ويتم ذلك قبل إجراء الانتخابات بمدة لا تسمح بترشيح بديل ثم عندما تكون ضمن مجموعة الاتحاد الحالي وعندما لم تجد وظيفة تبغيها تنقلب على الاتحاد وتعلن انضمامك للمجموعة المضادة، مثلك ليس هو السيف الذي يقص العظام وهو صامت لكنه سيف (عشر).

أخير اللوم من المضرة

  • أهلنا قالوا إم بقى للمخادة أخير العوم وإم بقى للمضرة أخير اللوم، الكثير من أبناء هذا الزمن لا يعرفون المخادة بل الكثير من القبائل في السودان لا تعرفها والمخادة معروفة جداً لأبناء قبيلة المناصير والرباطاب لأن البحر ينحسر في الصيف وتظهر الجزر التي تزرع علف للبهائم وهناك أغانٍ كثيرة في هذا الشأن منها ما قاله صديق أحمد: الجزيري بقت مخادة، تاني ختت طين زيادة، هذه المخادة لغير المجرب خطرة جداً ربما لا يعرف مكانها بالضبط فيغرق فلذلك قال المثل: ام بق للمخادة أخير العوم، أما اللوم فهو أحسن من المضرة، يعني الجماعة الواقفين في الجهة المناهضة لدكتور معتصم وأركان حربه عليهم ألا يتلوموا في الذين يقفون معه بدل الضرر الكبير على كرة القدم السودانية.

لا مقارنة في المحاكاة

  • الذين يتهمون أعضاء اتحادنا الوطني بتبديد الأموال يريدون محاكاة من أنهم أنزه النازهين بلاتر رئيس جمهورية الفيفا الوحيد الذي خوّف أمريكا وصهيون لدرجة أن الاتحاد الأمريكي لكرة القدم وصهيون لا خروج عن النص بل ولا بغم، وهم يرون أنه بفعله هذا هو رئيس العالم الأول ويرى الرئيس الأمريكي أنه غير ذلك لذلك سلّط أذنابه والمتربصين للترصد ببلاتر الذي لم يتق شر من أحسن اليه.
  • إن كان هؤلاء يظنون مثل أولئك فإنهم خاسرون، فالفارق شاسع بين الماليتين هناك قروش بالشوالات وهنا الدعم على الذي اُتهم يعني (دايرنو يصرف من جيبو وعندما يأتي دعم يضعه في خزينة الاتحاد) بالله عليكم دا كلام، من يدفع من حر ماله عليه أن يأخذ من الدعم ما يسد دينه وزيادة لطارئ لربما يكون هو نفسه (مفلس) ليرجع للاحتياطي.
  • بعد اتصالي بالمسئول السابق في اتحاد الكرة والذي كان يوسوس له الوسواس عن الطعن ضد البروف ليجد له مكاناً في الاتحاد سوف اكتب الاسم وماقاله للمسئول (وسوسة) واعداً بالطعن ساعة الصفر وفعل ذلك ضد رجل في قامة البروف.
  • بدوية أثناء سرحها بغنمها وجدت صغير الذئب يرضع في أمه الميتة فأخذته وأرضعته في عنزها حتى كبر، ففي يوم ذهبت لمناسبة فأكل الذئب الغنماية التي أرضعته فقالت:
  • بقرت شويهتي وفجعت قلبي
  • وكنت لشائنا ولد ربيب
  • عزيت بدرها ونشأت فيها
  • فمن أنبأك أن أباك ذئب
  • اذا كان الطباع طباع سوء
  • فلا أدب يفيد ولا أديب.
  • والله المؤتمر الوطني برئ من أمثالك فلا تخدع الناس بأنك مؤتمر وطني وتقول للمصدقين لأن المؤمن صديق إن المؤتمر الوطني يقف ضد الاتحاد الحالي، المؤتمر الوطني لم يكن كما كان لأنه بسماحته سمح لكل من هب ودب أن يدخل ساحته خاصة من دون خلصاء الإسلاميين.
  • وفوق فوق اتحاد د. معتصم وأركان حربه فوق.

مقالات ذات صله