الاتحادات الرياضية تتابع انتخابات الأولمبية السودانية

الاتحادات الرياضية تتابع انتخابات الأولمبية السودانية

الله جابو :الانتخابات تقام بعيداً عن المفوضية ولجنتا الانتخابات والاستنئنافات محايدتان يجب أن تؤديا اليمين !!

رأفت بلة: التغيير مطلوب والأولمبية السابقة عبارة عن وكالة سفر وأتمنى ترشيح صديق !

عكرمة هاشم : القانون منح  الأولمبية خصوصيتها ويتوافق ذلك مع الميثاق الأولمبي

رافت بلةاقترب موعد انعقاد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية السودانية لاختيار مجلس إدارة جديد وبدأت بالفعل إجراءات الجمعية العمومية بواسطة لجنة الانتخابات التي تم اختيارها  بواسطة مجلس الإدارة مؤخراً. وتقام الانتخابات هذا العام لأول مرة عبر لجنة تضم عدداً من أعضاء الاتحادات الرياضية للإشراف على الانتخابات وتم نشر كشف الاتحادات التي يحق لها المشاركة في الجمعية العمومية وهي (22) اتحاداً رياضياً وقد فتح باب الترشيح لمناصب الضباط الأربعة السادس من فبراير على أن تعقد الجمعية في الرابع من مارس. ولمعرفة ما يدور عن الانتخابات التقينا بعدد من الاتحادات الرياضية وخرجنا بالحصيلة التالية..

المصارعة والقانون    

قال الأستاذ الله جابو سليمان كابو، رئيس الاتحاد السوداني للمصارعة،   مما لا شك فيه أن انتخابات اللجنة الأولمبية السودانية على غير العادة تقام هذه المرة بعيداً عن المفوضية الاتحادية وذلك استناداً على قانون الشباب والرياضة 2016م المادة 19_2 فيما عدا ما ورد بالفقرة (د) لا تخضع اللجنة الأولمبية والهيئات الشبابية والاتحادات الرياضية المقيدة نظمها الأساسية بتوافقها مع الاتحادات الدولية المعتمدة بوساطتها لسلطات واختصاصات المفوضية الوطنية وأضاف قائلا: قد سبق للجمعية العمومية التي انعقدت نهاية العام 2016م أن أجازت النظام الأساسي للجنة الذي جاء وفقاً للميثاق الأولمبي وقد تم اعتماد هذا النظام الأساسي من اللجنة الأولمبية الدولية مما يعني أن الحاكمية الآن للنظام الأساسي وقانون الشباب والرياضة 2016م الذي نص في الفصل الخامس المادة 14 على اللجنة الأولمبية بالآتي : تعتبر اللجنة الأولمبية المنشأة بموجب أحكام الميثاق الأولمبي ونظامها الأساسي المعتمد من اللجنة الأولمبية الدولية هيئة رياضية وطنية ذات شخصية اعتبارية وصفة تعاقبية مستديمة وخاتم عام.

  وعن لجنتي الانتخابات والاستئنافات قال الله جابو هاتان اللجنتان  منتخبتان بواسطة الجمعية العمومية الأخيرة فلا تعقيب عليهما طالما تراضى عليهما أعضاء الجمعية بيد أن ما أراه  وفقاً لوجهة نظري المتواضعة أن مثل هذه اللجان المحايدة أن تؤدي اليمين رغم الثقة ليطمئن القلب وهذه الأمور من المسلمات وإن لم ينص عليها النظام الأساسي.

‏الفروسية والانتخابات

عكرمة هاشمقال رأفت عبد الرحمن بلة، أمين مال الاتحاد السوداني للفروسية، إن الانتخابات تقام بناءً على القانون  والانتخابات  فرصة كبيرة للتغيير في اللجنة الأولمبية و طريقة العمل السابقة وإعادتها إلى عملها المنوط بها لتطوير وترقية العمل الأولمبي بالسودان مشيرًا إلى أن الفترة السابقة الأولمبية السودانية  كانت عبارة عن وكالة سفر مع  تنظيم برامج لا تخدم الرياضة في شئ.

وأضاف رأفت قائلا: ‏هنالك خلل كبير في تشكيل اللجنة و أتمنى ان يتحلوا بالشجاعة ويبعدوا  الذين يعملون ضمن مجموعة تدعم مرشحاً بعينه و هم بلجنة الانتخابات المنوط بها إدارة العملية الانتخابية بنزاهة  فلا يستقيم الظل و العود أعوج.

وقال رأفت : أتمنى أن يترشح الدكتور صديق أحمد إبراهيم،  سكرتير الاتحاد السوداني لألعاب القوى  للرئاسة أو السكرتارية للجنة الأولمبية  مشيراً إلى أن اتحاد ألعاب القوى صاحب إنجازات  واضحة وبالتـأكيد سيقودنا إلى النجاح.

وأضاف :أنصح نفسي والزملاء بالاتحادات الرياضية بترشيح من لهم برنامج انتخابي لا الأسماء وأن لا يجربوا المجرب ولا نحتاج لأي شخص من خارج المنظومة الرياضية لإدارة  اللجنة الأولمبية فأهل الاتحادات الرياضية هم الأقدر والأجدر بإدارتها.

الملاكمة والميثاق الأولمبي

 قال عكرمة هاشم هارون، سكرتير الاتحاد السوداني للملاكمة:  أعتقد أن القانون منح اللجنة الأولمبية خصوصيتها وأن ماجاء فيه يتوافق مع الميثاق الأولمبي. وفي حديثه عن  لجنتي الانتخابات  والاستنئافات ذكر أن اختيارهما  تم بواسطة الجمعية العمومية للجنة الأولمبية السودانية. مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة مرحلة جديدة ومهمة في تاريخ اللجنة الأولمبية السودانية و ينبغي على الجمِيع أن يتعامل معها بوعي فهي تعتبر تحدياً كبيراً  لذلك لابد من  اجتياز هذه المرحلة  حتى يعي الجميع بأننا قدر التحدي  هذا  ‏والمسؤولية التي منحنا إياها القانون والميثاق الأولمبي تتطلب تضافر وتكاتف الجميع من أجل الأولمبية السودانية.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

عاطف محجوب يتوج بطلاًٍ للشطرنج الخاطف

اختتمت فعاليات  بطولة الشطرنج الخاطف الدولية الأولى والتي أقامها اتحاد الخرطوم للشطرنج بمقر الاتحاد السوداني للشطرنج بالخرطوم 2والتي لعبت بالنظام السويسري من تسع جولات وشارك فيها 54 لاعباً ولاعبة منهم 19 لاعباً مصنفاً دولياً. وأسفرت عن فوز اللاعب الدولي عاطف محجوب بالمركز الأول ونال جائزة ماليه قدرها 500 جنيه وحل في المركز الثاني اللاعب محمد علي آدم وجائزة ماليه قدرها 400 جنيه,وفي المركز الثالث اللاعب الشريف حسن وجائزه ماليه قدرها 300 جنيه، وحل اللاعب محمد فيصل في المركز الرابع وجائزه ماليه 200 جنيه وحل اللاعب الدولي حامد محمد في المركز الخامس وحاز  علي جائزة ماليه قدرها 150 جنيه.

جدير بالذكر أن هذه البطوله تعتبر الثالثه لاتحاد الخرطوم في خلال أقل من شهرين ونفذت البطولات على الفئات الثلاث؛ كلاسيكي وشطرنج سريع وشطرنج خاطف وجميع البطولات سجلت واعتمدت كبطولات تصنيفيه لدى الاتحاد الدولي وقد كرم الاتحاد المخضرم العم عاطف برسوم، أمين مال اتحاد الخرطوم الأسبق لما ظل يقدمه دومًا للمنشط.

ويجري الاتحاد المحلي هذه الأيام اتصالات مكثفة لرعاية ملف بطولة الجمهوريه للشطرنج التي يرغب الاتحاد في تنظيمها بولاية الخرطوم

وكذلك تم تكليف مجلس الإدارة رئيس الاتحاد بغية تعيين لجنة لصياغة مسودة اللوائح والنظام الأساسي للاتحاد ليتم مناقشته في مجلس الإداره قبل ايداعه بالمفوضية ومن ثم إجازته بواسطة الجمعية العمومية.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الاتحاد السوداني للزوارق والشراع يدشن نشاطه الرياضي بحضور قادة الرياضة

دشن الاتحاد السوداني للزوارق والشراع نشاطه الرياضي بنادي التجديف بحضور وزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة حسين حمدي ودكتور صالح  الحبو ،مدير الرياضة بالوزارة الولائية، والمهندس أحمد أبو القاسم، سكرتير الأولمبية السودانية، وقادة الاتحاد السوداني للزوارق والشراع بقيادة صلاح زمراوي ولفيف من الاتحادات الرياضية.

وأكد الوزير حسين دعمهم ومساندتهم للاتحاد مشيداً بالجهود التي يبذلها قادة الاتحاد لتطوير وترقية المنشط ونشر اللعبة بالسودان.

وأشاد الحبو بالاتحاد السوداني للزوارق والشراع مؤكداً وقوفهم مع الرياضة والرياضيين لمزيد من التجويد.

وقال المهندس أحمد أبو القاسم، سكرتير الأولمبية، إن الأولمبية درجت على دعم الاتحادات الرياضية في بطولات الجمهورية وبعض الاتحادات في البنيات التحتية وضرب مثلا بالاتحاد السوداني للتجديف مشيراً إلى أنه تم توقيع شراكة لتصنيع مراكب بالسودان ووعد بدعم الزوارق لمزيد من التطوير.

وأكد كابتن صلاح زمراوي، رئيس الاتحاد السوداني للزوارق والشراع، مواصلة جهودهم من أجل النهوض بالمنشط بالسودان.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

طارق الزين يوجه صوت لوم للجنة الرياضية للدورة المدرسية 26

وجه طارق الزين صالح ، مدير التربية البدنية والرياضة المدرسية الإدارة العامة  للنشاط الطلابي ولاية  النيل الأزرق رئيس البعثه الرياضيه للولاية المشاركه في الدورة المدرسيه بالنيل الأبيض 26، وجه صوت لوم للدورة المدرسية رقم 26 التي أقيمت فعالياتها بمدينة كوستي قائلا: كنا نريد أن تكون الدورة دفعاً للمواهب وليس قتلها. وأوضح في حديثه أن ما حدث هذا العام يختلف عن الدورات المدرسية السابقة ،وقال : تم تسليمنا  أولاً جدول المجموعات بنين وبنات وثانياً جدول دور الثمانية منفصلاً وثالثا لم يتم تسليمنا جدول دور الأربعة وأردف قائلا: حتى تحديد المراكز لم نعلم بها إلا بعد التتويج مع العلم أننا متواجدون داخل اللجنة،  مشيراً إلى أن الجدول المعدل تم وضعه على لوحة الاعلانات الساعه الحادية عشرة صباحاً  أي بعد التتويج.

وأضاف : بالنسبة  للولايات التي حضرت للملعب علمت بواسطة الحكام الذين يتبعون لولاياتهم وليس عن طريق مقرر اللجنة الرياضية للدورة المدرسية وتساءل قائلاً: ماهو عمل المقرر المكلف به ؟!

وأشار إلى أن الدورات المدرسية السابقة كانت  كل الجداول ترسل إليهم بواسطة المقرر وبوضعها على لوحة الإعلان أو الاتصال أوالوصول إلى البعثه وأضاف:  مع العلم أننا معلمون وهذه المنافسات لطلاب تم إبعادهم  دون وجه حق، أين القيم التي يجب ان نغرسها في نفوس الطلاب؟

وقال : حتى يوم التتويج لم يتم الاتصال بنا  نهائياً،  ورغم تواجدنا  في اللجنة لم يتم إخطارنا  حتى الساعة العاشرة مساءً ولم يكن هنالك جدول للمتابعة ولا حتى تعديلاً، وقد أرسل المقرر جدول الكرة الطائرة  دور الأربعة  الساعة الواحده والنصف صباحاً عبر الواتساب  فلماذا لم يرسل جدول اليد والسؤال الفارض نفسو ..لوافترضنا أن المقرر أعتبرأننا لم نحضر للمباراة الأولى لماذا لم يبلغنا بمباريات تحديد المراكز ؟مع أننا متواجدون في اللجنة حتى ساعة  متأخرة وحضرنا صباحاً منذ السادسه والنصف و تناقشنا مع رئيس اللجنة الرياضية  ورئيس المنشط ولم يخبرونا بمباريات تحديد المراكز ولم  نجد إجابة لذلك !

وتقدم  طارق  بالشكر لصحيفة (الصدي) لاهتمامها  ومتابعتها  لما يدور في الأنشطة المدرسية  مشيراً إلى أن أحد أهداف النشاط اكتشاف الموهوبين وتنمية قدراتهم، ومن هنا تجيء دواعي ومبررات هذا اللقاء لتعزيز هذه القيم التربوية التي تمثل الأساس، وطالب المسئولين  بالاهتمام  مستقبلاً حتى لايقعوا في مثل هذه الأخطاء ويكون الضحية هم الطلاب ..

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

عبدالعزيز ينال درع الخرطوم  للتايكندو والاتحاد يكرم دقشة

نال اللاعب عبدالعزيز إبراهيم  درع الخرطوم في وزن تحت 68 كجم متوجاً نفسه بأول درع في هذا الوزن جاء ذلك خلال البطولة التي نظمها اتحاد التايكندو بالخرطوم بنادي المريخ  بحضور مدير الرياضة بالولاية صالح الحبو  وقادة اتحاد التايكندو ولفيف من الاتحادات الرياضية  حيث التقى في  المباراة الختامية  عبد العزيز ولاعب  المريخ الصادق حمزة ونال الصادق الميدالية الفضية و في المركز الثالث مكرر جاء كل من اللاعب هاني عادل لاعب سلاح المهندسين و أبوبكر محمد من المجمع الرياضي، وقد منحت اللجنة المنظمة جوائز مالية مقدرة للاعبين الأربعة.

 جدير بالذكر أن هذه  البطولة مستحدثة تقام شهريًا الهدف منها خلق نشاط تنافسي متواصل وإشعال التنافس بين اللاعبين في الأوزان المختلفة

وهي الأربعة أوزان  الأولمبية،علماً بأن الاتحاد يقدم الدرع كجائزة للبطل ويمكن للبطل  الاحتفاظ بلقب بطل درع الخرطوم إلى حين خسارة لقبه في نسخة ﻻحقة من البطولة .. وفي حال فوز اللاعب بالدرع ثلاث  مرات متتالية فإنه يحتفظ به ويمتلكه.

من جهة أخرى قام اتحاد التايكندو بالخرطوم بتكريم المدرب القامة صلاح موسى التاي الملقب بدقشة وقد نال دقشة في العام 1982م شرف استلام أول شهادة حزام أسود في السودان كان ذلك في عهد  المشير جعفر نميري.

وقد أسهم في تأسيس اتحاد التايكوندو في العام 1983م برفقة صديقه عزالدين يوسف خلف الذي أصبح أول أمين للمال لاتحاد الخرطوم واللواء ركن عثمان سر الختم الذي أصبح أول رئيس لاتحاد الخرطوم بينما شغل صلاح دقشة منصب رئيس شعبة التدريب في الاتحادين المحلي والعام

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

‏ختام لكورس التدريب والتحكيم لألعاب القوى بالفولة بشرق دارفور

اختتمت  كورسات التدريب والتحكيم لألعاب القوى بمدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور بتشريف السيد والي الولاية ووزير الشباب والرياضة والمعتمدين والأستاذ محمد خير عبدالرحيم، رئيس القافلة الرياضية من وزارة الشباب الاتحادية ومدير الشئون المالية بالوزارة وأعضاء الوفد والخبراء ورئيس وأعضاء الاتحاد الولائي لألعاب القوي بشرق دارفور.

وأكد  طلحة سكرتير الاتحاد الولائي أن عدد المدربين في الكورس20  وعدد الحكام 22 وأشاد بأداء محاضري الكورسات. خبير التحكيم المهندس محمد أحمد دهب وخبير التدريب الأستاذ محمود كينو وقد أشادت إدارة البعثة بالحراك والنشاط الذي قام به الاتحاد الولائي لألعاب القوى للتحضير للكورسات.

وأشار  الفريق أول يحيى محمد خير، رئيس الاتحاد، إلى  أن هذه الكورسات جاءت ضمن وفد القافلة الرياضية لوزارة الشباب والرياضة والتي شملت كرة القدم والطائرة وتنس طاولة وعملاً شبابياً، وفي إطار الشراكة بين الوزارة والاتحاد السوداني لألعاب القوى ودعم وزارة الشباب لتأهيل وتطوير الكوادر الفنية للاتحادات وسياسة الاتحاد لتأهيل الكوادر الفنية والإدارية بالاتحادات الولائية. وأكد الفريق أن الوجهة القادمة في التأهيل هي ولاية غرب ووسط دارفور وولاية البحر الأحمر.

 

مقالات ذات صله