(صدى المناشط) تتابع الانتخابات الأولمبية :

(صدى المناشط) تتابع الانتخابات الأولمبية :

رأفت بلة : ترشحت للرئاسة وهدفي التطوير والعمل بشراكة وشفافية بين الاتحادات بدلاً من الشلليات وشجر الليمون !!

طارق عطا: الترشيح حق مكفول للجميع والميزانية تقيمها الجمعية العمومية وليس كل طعن  يؤلم !!

عبد الرحمن السلاوي :الانتخابات مسئولية وطن والصندوق هو الفيصل ولابد أن تكون اللجان محايدة !!

رفيدة محمد أحمد

تتواصل هذه الأيام إجراءات الجمعية العمومية للجنة الأولمبية السودانية ويتم يوم الخميس المقبل قفل باب الطعون في المرشحين لقيادة الأولمبية السودانية علماً بأن هنالك عدداً من الأشخاص ترشحوا لمناصب الضباط . ففي منصب الرئيس ترشح كل من الأستاذ هاشم هارون والفريق يحيى محمد خير والأستاذ رأفت عبد الرحمن بلة. وفي منصب نائب الرئيس ترشح الأستاذ عبد الرحمن السلاوي ودكتور صديق أحمد إبراهيم بينما فاز خالد عبد الله حمد بالتزكية في منصب نائب ثانٍ للرئيس. وفي منصب السكرتارية ترشح المهندس أحمد أبو القاسم هاشم والمهندس حسام هاشم. وفي أمانة المال ترشح كل من الأستاذ طارق عطا ودكتور سيف الدين ميرغني والأستاذ محمد خير فتح الرحمن بجانب خمسة عشر شخصاً ترشحوا للمجلس التنفيذي من بينهم ثلاث سيدات وسوف يتم اختيار ثمانية من المرشحين للمجلس وسوف تعقد الجمعية العمومية في الرابع من مارس المقبل  ولمعرفة ما يدور حول الانتخابات التقينا بعدد من الشخصيات التي ترشحت للقيادة فكانت الجولة التالية :

طارق وأمانة المال

'طارق عطاقال الأستاذ طارق عطا، نائب سكرتير الاتحاد السوداني لكرة القدم  المرشح لأمانة مال اللجنة الأولمبية، إن ترشيحه لهذا المنصب تم بناءً على رغبة عدد من الاتحادات الرياضية، وأضاف قائلاً: أرحب بهذا الترشيح مشيراً إلى ان الترشيحات شئ طبيعي وللجميع أن يرى ما يرونه في الانتخابات والحرية مكفولة للجميع وممارسة الانتخابات طبيعي والديمقراطية مطلوبة والاختيار يرجع للاتحادات الرياضية خاصة وأن التحول الجديد في الأولمبية السودانية أعطى مساحة لعدد (14) شخصاً بمن فيهم ضباط الأولمبية السودانية وقال: هذا التحول أصبح مواكباً للميثاق الأولمبي ونتمني أن يكون المجلس القادم طموح كل الاتحادات المنضوية تحت لواء اللجنة الأولمبية السودانية

وفي سؤالنا : عن المفاجآت التي حدثت في ترشيحات الأولمبية السودانية قبل أيام، قال طارق عطا : الترشيح حق مكفول للجميع وهنالك أكثر من مرشح في الموقع الواحد وفي الفترة السابقة كان التنافس يدور حول مجموعتين والترشيح هذا العام مختلف والاتحادات هي التي تقرر وتأتي بالمرشحين وليس هنالك خاسر في هذه الانتخابات وهذا عمل عام ولابد أن يعمل الجميع من أجل السودان ورياضة السودان.

الميزانية والطعن

واصل طارق حديثه قائلا: إننا مقبلون على جمعية عمومية خاصة بالأولمبية السودانية وهذا عمل دولة بأكملها. وعن ما يدور في الميزانية السابقة، أعتقد أن هذه فترة انتهت وسبق وأن قيمتها الجمعية العمومية وفي الجمعية المقبلة التقييم يرجع للجمعية وهم أصحاب الكلمة في هذا الأمر.

و عن الطعن الذي قدمه الاتحاد السوداني للرماية في قانونية اتحاد الكرة، قال طارق عطا ” الطعن الذي قدم حق مشروع أن يطعن الطاعن ولكن أقول بكل صراحة : ليس كل طعن يؤلم  وهدفنا التطوير وترقية النشاط الرياضي بالسودان)  ..

السلاوي والانتخابات

عبد الرحمن السلاويقال عبد الرحمن السلاوي نائب رئيس الاتحاد السوداني لتنس الطاولة المرشح لمنصب نائب رئيس الاولمبية السودانية الانتخابات مسئولية وطن بأكمله والصندوق هو الفيصل مشيراً إلى أن اللجنة الأولمبية لديها علاقات دولية وكل اتحاد ينضوي تحت لواء الأولمبية هم أصحاب الحق ويمثلون السودان وأضاف قائلاً: نحن كرياضيين وأولمبيين كل شئ متوقع و السقوط  جائز  وكذلك الفوز  ونهنئ الفائزين في حالة الخسارة وسبق وأن فعلنا ذلك وقال: فوجئت بترشيح الفريق يحيى محمد خير للرئاسة أما المرشحون للمجلس التنفيذي فمؤهلون لقيادة العمل الأولمبي بالسودان والانتخابات شئ طبيعي والشفافية مطلوبة في كل مايدور حول هذه الانتخابات.

اللجان لابد أن تكون محايدة

أشار عبد الرحمن السلاوي إلى أن اللجنة المشرفة على انتخابات الأولمبية ولجنة الاستنئافات لابد أن تكون محايدة وأضاف : تدخل بعضهم في شئون الانتخابات اعتبره عدم أمانة  وأتمنى أن تعالج هذه الأخطاء مستقبلاً بعدم ادخال أعضاء الاتحادات الرياضية في مثل هذه اللجان من أجل ضمان مسيرة اللجنة مشيراً إلى بعض أعضاء، هذه اللجان تتدخل حتى في تغيير التفاويض رغم أن هذا من صميم عمل الاتحادات الرياضية و أكرر اللجان لابد أن تكون محايدة وتحدث السلاوي عن إجراءات الجمعية العمومية التي امتدت قرابة شهرين بجانب عدم إدارج كلمة انسحاب في الجدول بجانب تغيير اليوم المحدد لاستلام التفاويض ولا أدري لماذا تم تغيير هذا اليوم وتمديد فترة استلام التفاويض؟

وقال السلاوي : العمل بالأولمبية عمل تطوعي وأتوقع أن يكون التنافس قوياً خاصة وأن الشباب دخل هذا المجال ولديهم القدرة على اختيار من يرونه مناسباً خلال المرحلة المقبلة وأتفاءل بوجودهم في العمل الأولمبي خاصة وأن أكثرهم لديهم خبرات تؤهلهم لذلك والكل يعمل من أجل رفعة العمل الأولمبي بالسودان.

رأفت بلة ورئاسة الأولمبية 

قال رأفت عبد الرحمن بلة،أمين مال الاتحاد السوداني للفروسية المرشح لمنصب رئيس اللجنة الأولمبية السودانية، إنه ترشح لهذا المنصب من أجل التغيير مشيراً إلى أنه   يحمل شعار (نحو إنجاز أولمبي للسودان) وأضاف

: هدفنا تحقيق إنجازات أفضل وتأهيل عدد من اللاعبين لإحراز عشر ميداليات فى طوكيو بمشاركة الاتحادات الرياضية المختلفة  وقال : ترشحت  لمنصب الرئيس لأنني  واثق من قدراتى و بناءً  على طلب عدد من الاتحادات الرياضية  وجهات أكدت دعمها لى ولبرنامجى

‏وأشار إلى أن الأستاذ  هاشم هارون رئيس الأولمبية الحالي  عمل لأكثر من دورة في الأولمبية السودانية لذلك اقترح عليه أن يفسح المجال للشباب.

وأضاف : أنا ابن الرياضة  ومن لا يعرفني يسأل عني أهل  الفروسية التي عملت بها قرابة عشر  سنوات  وقدمنا من خلالها الكثير وتطور المنشط واختلفت الفروسية عن الفترة الماضية والتطور الذي شهدته يعلمه الكثيرون شاركني في العمل  الإدارى خلال هذة الفترة كوكبة من الإداريين المميزين نكن لهم كل الاحترام والتقدير.

شراكة الاتحادات والشفافية

‏ وقال رأفت عبد الرحمن :  دعم الاتحادات واللاعبين الأولمبيين وفق منظورهم  ومن صميم أهدافنا التطوير والتأهيل وليس برامج لا تسمن ولا تغنى من جوع  لذلك أرجو أن  يعتذر الحرس القديم بالأولمبية  للشعب السودانى لصفر الإنجاز الأولمبي الكبير وأضاف قائلا:

‏اعتبر أن  ترشيح سعادة الفريق أول يحيى محمد خير إضافة جيدة والرجل له بصمات معروفة في مجال الرياضة وقال :أريد تحويل اللجنة الأولمبية من جزيرة معزولة إلى شراكة ذكية مع الاتحادات وأن تديرها الاتحادات من خلال الشفافية و الشورى بدلاً من   تدار بالشلليات و من شجرة الليمون وأن تعمل اللجنة الأولمبية السودانية و تستفيد من العلاقات الخارجية مع تنفيذ البرامج التي  تساعد على تحسين مستوى الرياضة السودانية وأكرر وفق منظور الاتحادات الرياضية و اللاعبين الأولمبيين

‏و تأهيل أكبر عدد من الاتحادات الرياضية لتشارك وتتأهل للأولمبياد.

‏مشيراً الى أن عهد الأسماء والعاطفة انتهى و جاء عهد البرامج والمشاريع من أجل النهوض وتطوير العمل الأولمبي بالسودان وهذا لا يأتي الا بتكاتف وتعاون الاتحادات الرياضية.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

في الدورة الثانية لدوري السلة

الألماني واليوناني بالسبت والمريخ يواجه الهلال الأحد

سلة المريخقرر اتحاد السلة بولاية الخرطوم انطلاق فعاليات الدورة الثانية لدوري الأولى الممتاز لكرة السلة حيث يلتقي يوم السبت المقبل فريقا الالماني واليوناني  في المباراة الأولي وفي المباراة الثانية يواجه زين القبطي وتتواصل المنافسات يوم الأحد بلقاء مكتبة أم درمان والموردة  في المباراة الأولى ويواجه المريخ الهلال في المباراة الثانية وتقام جميع المباريات بملعب السلة بمجمع اللواء طلعت فريد للألعاب الرياضية بالخرطوم .2

جدير بالذكر أن الدورة الأولى لدوري الأولى الممتاز لكرة السلة يتصدر المنافسة حتى الآن  المكتبة القبطية  أمدرمان وفي رصيدها (14) نقطة والألماني ثانياً وله (12) نقطة والمريخ ثالثا بـ(11) نقطة ويليه فريق زين رابعاً والقبطي في المركز الخامس والهلال في المركز السادس واليوناني سابعاً والموردة في المركز الثامن والأخير ويتوقع أن تشهد الدورة الثانية تنافساً حيث نتوقع تنافساً قوياً بين الفرق المشاركة في دوري السلة ..

\\\\\\\\\\\\\\\\\\

التايكندو يشارك في أسبوع الصداقة الكورية

في إطار العلاقة المميزة بين الاتحاد السوداني للتايكوندو وسفارة جمهورية كوريا بالسودان، يشارك  الاتحاد السوداني للتايكوندو بعروض رياضية وذلك ضمن أسبوع الصداقة مع الشعوب والذي ينظمه مجلس الصداقة الشعبية العالمية وتقدم العروض اليوم الثلاثاء  في تمام الساعة السابعة والنصف مساء ضمن فعاليات ليلة آسيا وسوف يقدم العرض في جناح كوريا بالحديقة الدولية بالخرطوم ..

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

 الدفاع يواجه المجد في نهائي بطولة الأندية أبطال المحليات للكرة الطائرة

طائرة1-300x180تختتم غداً الأربعاء فعاليات بطولة الأندية أبطال المحليات للكرة الطائرة التي ينظمها اتحاد الكرة الطائرة بالخرطوم بمشاركة عدد من الأندية التي تمثل المحليات المختلفة حيث فاز فريق الثورة على الدفاع  3/صفر ويواجه الدفاع المجد يوم غدٍ الأربعاء في ختام المنافسة بصالة هاشم ضيف الله للألعاب الرياضية بالخرطوم  2 في تمام الساعة السادسة مساءً علما بأن الدورة الثانية   شارك فيها كل من نادي المجد – الدفاع- الاتحاد البحراوي-  الثورة- الفاروق .

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

اتحاد الطائرة يؤكد فتح التسجيلات في مارس واتحاد الخرطوم يصف الخطوة بالفشل

أكد الاتحاد السوداني للكرة الطائرة فتح باب التسجيلات في الأول من مارس حتى الخامس عشر منه ويتم خلال هذه الفترة تسجيل اللاعبين غير المسجلين في أي نادٍ، وجاء في خطاب الاتحاد العام بأنه لا يسمح بتسجيل اللاعبين الذين تم شطبهم الموسم الحالي وقرر الاتحاد عدم تسجيل لاعبي جنوب السودان الا وفق لوائح  الانتقالات.

من جانبهم وصف قادة اتحاد الخرطوم للكرة الطائرة هذه الخطوة بالفشل وأشاروا إلى أن الموسم يقفل في شهر ديسمبر وفوجئوا بالتسجيلات الحالية وهذا جاء بعد أن فشل الاتحاد السوداني في اكمال الدوري الممتاز والتأهيلي وذكروا ان التسجيلات الحالية الهدف منها تسجيل أندية بعينها خاصة وأنهم سبق وأن طالبو الاتحاد العام بأسماء الأندية أكثر من سبع مرات ولكن لم يجدوا إجابة تذكر ..

 

مقالات ذات صله