الجالية السودانية بموريتانيا تنعش أسواق الذهب وتتأهب لمناصرة الأحمر

الجالية السودانية بموريتانيا تنعش أسواق الذهب وتتأهب لمناصرة الأحمر

العم آدم: بعض المنقبين عن الذهب قطعوا 650 كليومتراً من اجل الوقوف خلف المريخ

طه شبارقة: أعمل في تجارة أجهزة التنقيب وتركنا كل شيء من أجل الأهل

نواكشوط:: التيجاني محمد أحمد

لدى وصول بعثة المريخ الى مطار نواكشوط لأداء مباراة اليوم امام تفرغ زينة الموريتاني فوجئت البعثة الحمراء بعددية كبيرة جداً من أفراد الجالية السودانية المقيمة في موريتانيا، حيث لم يتوقع الوفد الإداري أن يكون هذا العدد الكبير موجوداً في موريتانيا البعيدة، وسجلت الصدى زيارة لأسرة الجالية السودانية والتي يعمل غالبية أفرادها في تجارة الذهب والتنقيب عنه، بعد أن توافدت أعداد كبيرة من الجالية الى موريتانيا بحثاً عن الذهب، وبرغم أن المعدنين والذين يعملون في تجارة الذهب هناك لا وقت لهم، ويعملون في اماكن بعيدة جداً عن العاصمة نواكشوط، لكنهم تركوا كل شيء من أجل الوقوف خلف المريخ ومساندته بقوة في مباراة اليوم، كما سنطالع كل ذلك عبر سطور هذا الاستطلاع:

المران1قامت الصدى بجولة واسعة في سوق الذهب في قلب العاصمة نواكشوط، وفي هذا السوق تنشط الجالية السودانية في مجال التعدين وتجارة الذهب، وبيع أجهزة التنقيب، وعلمنا أن هذا السوق تأسس حديثاً بفضل خبرات السودانيين في التنقيب عن الذهب وتجارته، وانتعش سوق الذهب في نواكشوط بفضل النجاح الكبير للسودانيين في تجارة الذهب وفي التنقيب عنه، وتوافد عدد كبير من السودانيين الى نواكشوط من اجل العمل في سوق الذهب والتنقيب عنه.

في البدء تحدث لنا عصام خالد صاحب محل لبيع اجهزة تنقيب الذهب وأبدى سعادته الكبيرة بوصول المريخ الى موريتانيا ذاكراً أنه كان من ضمن المجموعة التي حرصت على استقبال الأحمر في المطار،و كانت عملية الاستقبال عبر موكب ضخم أكد العددية الكبيرة للجالية السودانية والتي ترغب بشدة بالوقوف خلف المريخ ومساعدته على تحقيق النصر، وراهن عصام على ان الجالية السودانية ستكون في الموعد في هذه المباراة، وستجعل المريخ يلعب وكأنه في عقر داره، وكشف عصام عن رغبة عدد كبير من اصدقائهم الموريتانيين للوقوف خلف المريخ، لذلك حرصوا على توفير مدرج كامل للمريخ في الاستاد بالتنسيق مع البعثة الإدارية، وأعلن عصام عن تبرعه بجهاز أي فون حديث لأفضل لاعب في المباراة من جانب المريخ، لكنه عاد وحذر بشدة من خطورة تفرغ زينة، مطالباً الأحمر بضرورة احترام هذا المنافس الجيد الذي يحظى بإمكانيات كبيرة ويعتمد على عناصر مميزة صنعت له الفارق وجعلته يتسيد الساحة في بلاده.

طه شبارقة: سندعم الأحمر بقوة

من جانبه قال طه شبارقة الذي يعمل أيضا بالتجارة في اجهزة التنقيب عن الذهب أنهم تركوا عملهم وانخرطوا في اجتماعات متواصلة لترتيب صفوف الجالية والوقوف بقوة خلف المريخ في مباراة اليوم، مبيناً أنهم تسلموا التذاكر وعملوا على توفير وسائل النقل لجميع أفراد الجالية مثلما قاموا بتوفير الأعلام والدفوف والطبول من أجل وقفة قوية وصلبة خلف الأحمر في مباراة اليوم، وتوقع شبارقة أن تلعب الجالية السودانية الكبيرة في نواكشوط دوراً بارزاً في الوقوف خلف الأحمر، لافتاً الى أن عدد كبير من الذين يعملون في اماكن بعيدة جداً من نواكشوط حيث اماكن التنقيب عن الذهب، قطعوا مسافات بعيدة ووصلوا العاصمة وتسلموا التذاكر لدخول الاستاد والوقوف بقوة خلف المريخ.

العم آدم حامد: بعض المنقبين قطعوا مسافة 650 كليومتر للوقوف خلف الأحمر

7توقع العم آدم حامد الذي يعمل في مجال التنقيب عن الذهاب أن تقف الجالية السودانية بقوة وشراسة خلف الأحمر في مباراة اليوم وأن تلعب دوراً بارزاً في خروجه بنتيجة إيجابية، مشيراً الى أنه يعمل في مسافة بعيدة جداً من العاصمة نواكشوط، لكنه ترك أعماله وجاء الى العاصمة من اجل الوقوف بقوة خلف الأحمر في لقاء اليوم، وتابع حامد: أنا مشجع قديم للمريخ وسعيد جداً بتواجد الاحمر في موريتانيا, وسعادتي ستكون أكبر إذا قدم المريخ العرض المنتظر، وأهدى قاعدته الجماهيرية العريضة نصراً مؤزراً بمشيئة الله، وكشف العم حامد عن قطع بعض المنقبين لمسافة 650 كليومتراً من أجل الوصول الى العاصمة نواكشوط والوقوف بقوة خلف المريخ  في لقاء اليوم.

مرافئ فتح الرحمن: لابد من احترام تفرغ زينة

من جانبه قال الأستاذ مرافئ فتح الرحمن صاحب شركة الهلال للتنقيب عن الذهب في موريتانيا أن الجالية السودانية أعدت العدة لوقفة قوية وصلبة خلف الأحمر في مباراة اليوم، وأضاف: وفرنا كل معينات التشجيع وسبل ترحيل جميع افراد الجالية الى الاستاد وتواصلنا مع البعثة الإدارية بنادي المريخ ونجحنا في توفير التذاكر، وبإذن الله سيحظى الأحمر بوقفة قوية وصلبة في مباراة اليوم، وسيعلب وكأنه في عقر داره حتى يعود الى الخرطوم بنتيجة إيجابية، واضاف: لم نستنفر أفراد الجالية السودانية وحدهم بل عملنا على حشد عدد كبير من أصدقائنا الموريتانيين والذين أبدوا استعدادهم للوقوف خلف المريخ بقوة في مباراة اليوم، وتابع: اليوم يوم الوطن، وسنكون كلنا على قلب رجل واحد، وسنشجع المريخ بالصوت العالي والهتاف الداوي حتى يخرج منتصراً ونثق في أن الفرقة الحمراء ستكون في الموعد وستقدم مباراة رائعة وجميلة تكون الكلمة الأخيرة فيها للمريخ، غير أن مرافئ عاد وشدد على أهمية أن يتعامل الأحمر مع منافسه الموريتاني بالحد الأعلى من الاحترام، لأنه منافس خطير ولا يستهان به، وما لم يعمل له المريخ ألف حساب لن يتمكن من الفوز عليه، وتابع: التعامل مع تفرغ زينة باعتباره فريق صغير تأسس مؤخراً ولا يمكن مقارنته بالمريخ بتاريخه الطويل قد يأتي بنتائج عكسية لأن هذا الفريق يزحف بقوة، ويمكن ان يفاجئ الأحمر إذا لم يتعامل مع المباراة بالجدية المطلوبة.

رئيس الجالية السودانية: تدخلنا بقوة من اجل بث المباراة

من جانبه قال السيد اسماعيل الأزهري رئيس الجالية السودانية بموريتانيا إنهم ومنذ لحظة اعلان وصول المريخ الى نواكشوط لمواجهة تفرغ زينة استنفروا قواعدهم من اجل استقبال خرافي للأحمر حتى يتأكد الجميع من أن المريخ لن يكون وحده في لقاء اليوم، وسيحظى بوقفة قوية ومشرفة من أسرة الجالية السودانية في موريتانيا والتي تداعت من كل حدب وصوب واحتشد الجميع الآن في العاصمة من اجل الوقوف بقوة خلف المريخ في لقاء اليوم، ومضى الأزهري، تم تخصيص المدرج رقم 4 بكامله لمشجعي المريخ من أفراد الجالية، الى جانب عدد من الأصدقاء الموريتانيين، ونثق في أن صوتنا سيكون الأعلى في لقاء اليوم، ورأى الأزهري ان المقارنة معدومة بين المريخ بتاريخه الطويل وخبراته النوعية وتفرغ زينة الذي تأسس قبل سنوات معدودات، لكنه عاد وأكد ان الأحمر ورغم كل ذلك مطالب باحترام منافسه الموريتاني حتى يتمكن من الخروج بنتيجة مميزة، وكشف رئيس الجالية السودانية بموريتانيا عن تحركات جادة قاموا بها من اجل السماح ببث المباراة عبر احدى الفضائيات السودانية، تقديراً للجماهير الوفية في السودان الحبيب والتي ترغب في متابعة المباراة، وتعهد الأزهري بأن يقود التشجيع بنفسه من داخل المدرجات، وأبدى ثقته الكبيرة في قدرة المريخ على تقديم مباراة مميزة والعودة الى الخرطوم بنتيجة جيدة.

\\\\\\\\

محمد العوني:

عدد كبير من الجمهور الموريتاني اكد لنا وقفته خلف المريخ

قال محمد العوني الأمين العام للجالية السودانية في موريتانيا إن كافة استعداداتهم من اجل الوقوف بقوة خلف المريخ في مباراة اليوم اكتملت، وتعهد بأن تقف الجالية وقفة قوية ومشرفة خلف الأحمر في مباراة اليوم ذاكراً أن كل أفراد الجالية السودانية وصلوا الى نواكشوط واعدوا العدة من اجل وقفة تاريخية خلف المريخ في لقاء اليوم، ولم يتوقف الأمر عند حدود افراد الجالية، بل استنفروا عدد كبير من الجمهور الموريتاني الصديق للجالية السودانية، وتلقوا تأكيدات منهم بالوقوف بقوة خلف المريخ ومساعدته على الخروج بنتيجة إيجابية، وحذر العوني بشدة من خطورة تفرغ زينة، ذاكراً أن هذه الفريق وبرغم تأسيسه قبل سنوات معدودات لكنه أصبح قوة ضاربة في موريتانيا وحصد كل الألقاب العام الماضي، وأصبح يرغب بقوة في ظهور مميز في البطولة العربية، لذلك على المريخ ان يتعامل معه باحترام حتى يتمكن من الخروج بنتيجة جيدة.

اجتماع اليوم بين الفريق السر والفريق طارق بحضور نائب المدير على المبارك والمدير التنفيذي هشام عز الدين توصلت فيه لاتفاق على الخطوط العريضة على أن يكمل الاتفاق التفصيلي لاحقاً، واللقاء ناقش مستقبل نقل مباريات المريخ في الممتاز في ظل السياسة الجديدة التي منحجها اتحاد الكرة للأندية لتسويق مباارياتها بصورة فردية، واكد الفريق السر احمد عمر ان الشروق سوف تسعى لتقديم خدمة رياضية مميزة محتفظة بعلاقة متساوية مع كل الأندية الررياضية في السودان.

 

مقالات ذات صله