في انتخابات اللجنة الأولمبية السودانية

في انتخابات اللجنة الأولمبية السودانية

مولانا خليفة :لجنة الانتخابات كانت تحدياً وعملنا بشفافية والتزمنا الحيدة

هاشم هارون:الجمعية مورست فيها الديمقراطية ونسعى للم الشمل وهدفنا تطوير العمل الأولمبي

أحمد أبو القاسم :الديمقراطية قالت كلمتها وارتضينا النتيجة بقلب مفتوح

حسام هاشم :كنت أتوقع الفوز وبتضافر الجميع يكون التطوير والنجاح

رفيدة محمد أحمد

شهدت مباني اللجنة الأولمبية السودانية أمس الأول فعاليات الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد وكان يوماً حافلاً بالأحداث حيث استمرت الجمعية العمومية ثمان ساعات ومنذ بداية إجراءات الجمعية العمومية أدت لجنة الانتخابات برئاسة مولانا محمد عثمان الخليفة القسم بحضور دكتور نجم الدين المرضي، الوكيل بوزارة الشباب، والرياضة الاتحادية والاتحادات الرياضية والتي يحق لها التصويت في الجمعية وهي (22) اتحاداً بجانب اللاعبين الأولمبيين عبد الله نيالا ونوال الجاك وقام المهندس أحمد أبو القاسم بتلاوة خطاب الدورة بينما قدم طارق عطا التقرير المالي وتمت إجازة خطاب الدورة والميزانية من قبل أعضاء الجمعية العمومية.

مقعد للمرأة

قبل بداية إجراء العملية الانتخابية كان هنالك جدل حول مقعد المرأة وذكر مولانا محمد عثمان خليفة أن النظام لم يحدد مقعداً للمرأة وإنما كان مفتوحاً لمزيد من المناصب للمرأة داخل المجلس التنفيذي، ودار نقاش مستفيض حول هذا الموضوع شارك فيه الأستاذ النعمان حسن وعبد الرحمن السلاوي وعبد الرحيم حمد وأحمد آدم وهنادي الصديق، عليه اقترح مولانا محمد عثمان فتح باب التصويت في هذا الأمر كانت النتيجة (22) صوتاً مقابل (16) لمقعد المرأة وبالتالي أصبح المجلس التنفيذي فيه (7) مقاعد للرجال ومقعداً واحداً  للمرأة,. وكذلك دار نقاش مستفيض حول إجراء التصويت في قاعة منفصلة تبعد أمتاراً قليلة من قاعة الجمعية العمومية ولكن اعترض بعض أعضاء الجمعية وتم التصويت حول إقامتها مكان الجمعية العمومية أو القاعة المنفصلة وتم الاتفاق على إجراء عملية التصويت مكان إقامة الجمعية العمومية مع رفض إقامتها خارج القاعة وبالفعل تم تنفيذ ذلك بحضور الاتحادات الرياضية  والإعلام وعدد من الضيوف  وبعد ذلك تم فتح باب التصويت للمرشحين.

تنافس قوي

 جاء التنافس قوياً على المناصب المختلفة باستثناء منصب النائب الثاني الذي فاز به خالد عبد الله حمد بالتزكية وفي منصب الرئيس كان التنافس بين هاشم هارون ورأفت عبد الرحمن بلة حيث حاز هاشم هارون على (35) صوتاً مقابل (10) أصوات لرأفت عبد الرحمن بلة وفي منصب نائب الرئيس فاز عبد الرحمن السلاوي بحصوله على (24) صوتاً مقابل (15) صوتاً لمنافسه صديق أحمد إبراهيم وفي منصب الأمين العام فاز حسام هاشم بحصوله على (30) صوتاً مقابل (15) صوتاً لمنافسه أحمد ابو القاسم وفي أمانة المال فاز طارق عطا صالح بحصوله على (29) صوتاً مقابل (10) لسيف الدين ميرغني و (6) أصوات لمحمد خير فتح الرحمن كما فازت السباحة محاسن النور بمقعد اللاعبين الأولمبيين وأصبحت عضوًا بالمجلس التنفيذي وفي مقعد المرأة اكتسحت هنادي الصديق المنافسة بحصولها على (33) صوتاً مقابل (8) أصوات لإسلام ميرغني وصوتين لتماضر حسن . وازداد التنافس في انتخابات المكتب التنفيذي حيث ترشح قرابة عشر أعضاء فاز سبعة منهم كل من : عكرمة هاشم هارون بحصوله على (40) صوتاً – عماد الدين فاروق (37) صوتاً – عبده عبد الفراج (35) صوتاً –  الله جابو سليمان (34) صوتاً – معتز خلف الله (33) صوتاً – صلاح  موسى التاي (33) صوتاً – عادل الحاج (30) صوتاً.

لجنة الانتخابات والنجاح

وجدت لجنة الانتخابات الإشادة من الجميع ونجحت فعليًًا في إدارة الجمعية العمومية بكل نزاهة وشفافية،DSC_0172 وقال مولانا محمد عثمان خليفة، رئيس اللجنة، إن هذا العمل كان تحدياً بالنسبة لنا لكي ندير الجمعية بكل نزاهة وشفافية وكان همنا نجاح التجربة والشفافية الكاملة مع التزامنا بالحيدة وتطبيق القانون حتى الطعن الذي قدمه قادة الرماية في قانونية كرة القدم وفصلنا فيه بالقانون وعبر عن سعادته  ورضائه بما دار في الجمعية  في الوقت الذي توقع فيه البعض فشلنا في إدارة الجمعية مشيراً إلى أنه بصدد مراجعة بعض مواد النظام الأساسي حتى تسير المسيرة بصورة طيبة وأضاف: لايوجد مهزوم ولا منتصر فهذا انتصار للرياضيين وقدم التهنئة للفائزين في انتخابات اللجنة الأولمبية السودانية.

رأفت يهنئ هارون

قدم رأفت عبد الرحمن بلة، المرشح لرئاسة اللجنة، التهنئة لمنافسه هاشم هارون عقب انتهاء الجمعية العمومية مشيراً إلى أنه لايوجد خاسر وفائز وكلنا يد واحدة من أجل تطوير العمل الأولمبي بالسودان مؤكداً دعمه ومساندته لقادة اللجنة لمزيد من التجويد.

من جانبه تقدم الاستاذ هاشم هارون بالشكر لرأفت بلة ولكل الاتحادات الرياضية التي جاءت به لمواصلة المسيرة باللجنة الأولمبية السودانية مشيراً إلى أن الجمعية كانت ناجحة مورست فيها أقصى درجات الديمقراطية والشفافية وأضاف قائلا: لابد من لم الشمل والعمل معاً من أجل تطوير العمل الأولمبي بالسودان وهدفنا التطوير وقال: خلال الأيام المقبلة سوف نعقد مؤتمر صحفي يتم من خلاله توضيح خطة العمل وتفعيل دور الرياضة والاهتمام بالبنيات التحتية ومجالات التدريب مع إقامة مركز لتدريب الناشئين وإنشاء صالة مغلقة وأكد تعاونهم مع الإعلام والتعاون والمشورة وهدفنا الإعداد والوصول لأولمبياد طوكيو 2020 وقدم التهنئة للفائزين مشيرًا إلى وجود مفاجآت حدثت ولكن في النهاية هذا قرار اتحادات رياضية.

لحظات تاريخية

17098213_1241404622607792_8277656920726644483_n(1)قال خالد عبد الله حمد، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية السودانية، إن اللجنة شهدت أحداثاً تاريخية وظهر التنافس قوياً في المناصب ونتمنى أن يعمل المجلس الجديد على لم الشمل وتحقيق الأهداف والوصول للأولمبياد مشيراً إلى أن المجلس يضم كوكبة من الشباب لديهم الرغبة والحماس لتطوير العمل الأولمبي بالسودان.

  من جانبه قدم دكتور صديق أحمد إبراهيم التهنئة لأعضاء الجمعية العمومية للجنة الأولمبية السودانية  والاجتماع الناجح للجمعية مشيراً إلى أن الاجتماع  سادته الممارسة الديمقراطية كما قدم التهنئة لرئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية المنتخبين بالفوز  ونيلهم ثقة الجمعية العمومية  للجنة الأولمبية وتكليفهم لإدارة اللجنة لأربع  سنوات قادمة متمنياً لهم  التوفيق والسداد وهنأ  لجنة الانتخابات لنجاحها في إدارة العملية الانتخابية في تجربتها الأولى وتمني للجميع التوفيق والوحدة من أجل الحركة الأولمبية السودانية وتطويرها.

ممارسة ديمقراطية

5تحدث المهندس أحمد أبو القاسم عن انتخابات اللجنة الأولمبية مشيرًا إلى أن الانتخابات انعقدت بكل شفافية والعمل الأولمبي أثبت أنه قادر على قيادة تجاربه بنفسه والتغيير لابد منه وماجاء في الانتخابات نتيجة ممارسة ديمقراطية. وقدم التهنئة لمنافسه حسام هاشم وطالبهم بمواصلة العمل من أجل الرياضة السودانية وأضاف قائلا:  بالأمس رددت أمانة التكليف كسكرتير عام للجنة الأولمبية السودانية بعد أن قالت الديموقراطية كلمتها والتي أرتضيها بقلب مفتوح وعقل مفتوح وهي أمانة  كانت ثقيلة علي كاهلي وأحمد الله كثيرًا أن وفقني خلال أربع سنوات من العمل الدؤوب فما بخلت بوقت أو جهد أو معرفه من أجل الوطن وشكر كل من تعاون معه في الفترة السابقة  وتمني التوفيق لمن تسلموا الراية.

وقال حسام هاشم الفائز بمنصب الأمانة العامة أن إجراءات الجمعية العمومية كانت متميزة وتقدم بالشكر للاتحادات الرياضية للثقة التي أولوها إليه وقال: لايوجد خاسر في الوسط الرياضي ولابد من تعاون الجميع وتكملة ما بدأه المجلس السابق ووعد بان تكون الدورة المقبلة مثمرة مع وجود نهضة في العمل الاولمبي وأضاف قائلا: كنت أتوقع الفوز في الانتخابات وهنأ الشباب الفائزين في الانتخابات مؤكداً تعاونهم مع الجميع لمزيد من التطوير.

جمعية مثالية

قال اللواء خالد بشير إن الجمعية العمومية انعقدت في جو ديمقرطي وكانت نزيهة وشفافة ولايوجد فائز أو خاسر والكل يجب أن يتعاون لمصلحة العمل الأولمبي بالسودان مؤكدًا تعاونهم المستمر للنهوض بالرياضة.

وأشار محمد ضياء الدين إلى أن الجمعية كانت مثالية والانتخابات نزيهة مؤكدا تعاونهم مع الجميع وتمني للمجلس الجيد دوام التقدم والنجاح.

 

مقالات ذات صله