لفیهو طِیب بنشم !

لفیهو طِیب بنشم !
  • ما حرسو الجري صدرك موشح بالدمي ما بخاف .. فارس الحديد إن حمي ..
  • فارسنا (البخيت) التم شكراتن قمّحت الخيول وكمّلت ركباتن ما بخاف .. فارس الحديد إن حمي .. صديت الخيول وقمحت ركباتن مابيخاف فارس الحديد إن حمي .. يافارس الإلوف الإنت كفيتن وكبست الدروع وشلعت خوزاتن مابيخاف .. فارس الحديد إن حمي ..!
  • و(فارس الزعیم) إن حمي ما بخاف ..!
  • إن کانت الشاعرة زینب بت موسی قد نظمت أجمل أغاني الحماسة في الفارس (عبد الرحمن ود البخیت) ورفاقه الأشاوس؛ فإن (البخیت) حقاً هو ذاک الیوم الذي مهر فیه المارد النیجیري کونلي أودونلامي توقیعه في کشوفات الزعیم؛ فهذا الفارس المدجج یشبه المریخ من حیث الجسارة والقوة والمهارة والإبداع وضبط النفس والمزاج؛ وکل من یتابع حرکاته وسکناته یلحظ أن المارد النیجیري یتمتع بروح الأحمر الوهاج ..!
  • ولو توفرت (روح الأحمر) التي کان یقاتل بها کمال عبد الغني وجمال أبو عنجة فإن الأهداف ستلج الشباک تباعاً؛ و(اللمسات الساحرة ستجعل المدرجات ترقص طرباً وتفیض إبداعاً)..!
  • و(فارس الزعیم) إن حمي بنقول کفی؛ وکونلي لو في (الناس بتنوم قفا) ..!
  • ولو لم نخرج في مباراة الأمس بشٸ سوی الطمأنینة التي بثها في أفٸدتنا المارد النیجیري کونلي؛ فتلک وحدها نعمة نحمد لله علیها کثیراً ونراها بحق توازي (الثلاث النقاط )..!
  • أجمل مافي المارد أنه یضع (طاقیة الهیبة) فوق هامة متوسط الدفاع ..!
  • و(الطاقیة) التي نتحدث عنها یقف لها المهاجمین إنتباه؛ ولا علاقة لها من قریب أو بعید بالکسکتة التي أفرغت کل موهبة من محتواها ولم تترک ل(المسوَّرة) حتة ..!
  • کونلي مدافع من موالید برج الصلابة؛ یجید القراءة الصاٸبة ویملأ خانته قوة وثقة؛ یدرک توقیت الإنقضاض جیداً؛ ویعرف أصول الرقابة؛ ووجوده في الملعب یلغي فاعلیة کثیر من المهاجمین ویجعل کلمة خط الظهر مسموعة ومهابة ..!
  • لن أتحدث عن تخصص کونلي في إحراز الأهداف من الضربات الرکنیة والکرات المعکوسة لان هذا الأمر أضحی متکرر وعادي؛ و(دونکم رأسیته التي سکنت أمس شباک أکرم الهادي) ..!
  • متی ما دخل الملعب کان علی أهبة الإستعداد؛ فالمارد کونلي لا یعرف الحدیث الممجوج عن سوء الإعداد وضعف التجهیز وحکاوي  الإجهاد ..!
  • إن کانت بإعداد المریخ هذا العام أیة مشکلة؛ فکونلي لم یحضرها؛ ولم تٶثر علیه؛ ولا کان جزءاً منها؛ و(الرجاء حذف اسم المارد عند الحدیث عنها) ..!
  • (مارد) للریبة والتلاف ..!
  •   لا نخشی علی المارد من المهاجمین؛ ولکننا نخاف علیه من (أعین المسحورین) ..!
  • من یری کونلي صاحب القامة الفارعة یتوسط دفاع الزعیم یتأکد له تماماً أن عمار الدمازین لا یمکن أن یکون أكثر من مشروع رٸیس رابطة مشجعین ..!
  • مشکلة کونلي الوحیدة أنه یلعب مع حسین الجریف في دوري واحد ..!
  • نتمنی أن یتخلص کونلي من هذه المشکلة عندما یبحث کردنة عن عناصر دفاع حقیقیة وینفذ مجزرة شطب جماعية ..!
    کردنة یعتمد في خط الدفاع علی مقالات الناطقة فاطمة الصادق لذا فإنه حتی هذه اللحظة لم یکتشف مشکلة خط الظهر ..!
    الجمهور الأزرق مکسوف وخط الدفاع مکشوف ..!
  • ما یهمنا حقاً أن مباراة الخرطوم الوطني التي کسبها الزعیم مساء أمس بهدفین مقابل هدف کشفت لغارزیتو کثیر من العیوب لذا یجب علیه تلافیها بنیجیریا مع سد کل الثغرات والثقوب ..!
  • إذا کان غارزیتو یرید أن یقنعنا بأن ضفر أفضل من أوجو في وسط الملعب مستنداً علی أن الکثیرین لا یعرفون إمکانیات النیجیري الحقیقیة فعلیه إدراک حقیقة أننا نعرف جیداً قدرات ضفر في خط الوسط ..!
  • إن کان المریخ محظوظاً بإمتلاکه (متوسط دفاع کامل الإبداع) اسمه کونلي، فإن الیوغندي جمال سالم حارس من طینة الأساطیر ویتمناه کل تیم؛ و(یکفي أنه یمثل الان نصف قوة الزعیم)..!
  • ولم یعد إنقاذ جمال سالم لمرماه من أهداف محققة خبراً یشغل الناس؛ أو حدثاً یستحق التعلیق فذاک هو ما تعودنا علیه من الیوغندي منذ أن جاء للزعیم متکٸاً علی موهبة نادرة ومراهناً علی إستمراریة ممیزة فکسب بفضل جهده الرهان؛ مٶکداً أنه لا یمکن تصنیفه ضمن قائمة (المواسیر) وأصحاب الصفقات الخاسرة ..!
  • ومن هو ببسالة جمال سالم یستحق أن نشدو له مرددین : بغني فوق خودر اﻷصم يوم الدواس ظاهر علم .. إنت يا (الحارس اﻷمين) .. انت يا الدرع المتين .. إنت يا مطر العين .. إنت يا فرح الحزين بغني فوق خودر اﻷصم ..!
  • یحتاج اللاعب الموهوب محمد هاشم التکت لمراجعة نفسه فمستواه إنخفض بسرعة فاٸقة بعد أن أشاد به الجمیع؛ أما أمیر کمال فإنه في حاجة ماسة لمضاعفة الجهد والتمارین حتی لا یجد نفسه خارج قاٸمة الأساسیین ..!
  • کسب الزعیم أمس ثلاث نقاط غالیة من الخرطوم الذي یلعب کرة محترمة ولا یعتمد علی (الحکام والدعوم) ..!
  • لیس مهماً أن یعود المدعوم لمسلسل التعادلات في المباریات الودیة، ولکن المهم حقاً الا تتسبب التعادلات الرسمیة في (رکوب الکوکي للتونسیة) ..!

نقوش متفرقة

  • إن کان کونلي الذي یزأر في الملعب کالأسد مریضاً کما زعم إعلام المدعوم؛ فمرحباً بالأمراض التي تشفي غلیل المستدیرة وتشخص علل الخصوم ..!
  • عِلة الوصایفة في إعلامهم الذي دائماً ما یتبنی القضایا الخاسرة، و(کل من یتابع خطرفاتهم یجد أعراض الأمراض ظاهرة) ..!
  • (صحة) المارد کونلي تتقطر (عرق عافیة) في الملعب؛ وسنضحک علی ما تسطرونه ولن نقول لکم أین وثاٸقکم وأسانیدکم؛ وسنضحک حد القهقهة ونحن نردد : (لله یشفیکم) ..!

نفش أخیر

  • الصحیح ومعافی بظهر ساعة کل زول ینجم .. والتلفیق الببدأ ما بنتم و(الفیهو طیب بنشم) ..!

مقالات ذات صله