ثقة الكوكي محل تقدير

ثقة الكوكي محل تقدير

 

  • ستكون مهمة المدرب نبيل الكوكي في غاية التعقيد وهو يتولى فعلياً مهمة الإشراف في أول لقاء مع الفرقة الزرقاء يوم الأحد المقبل في دوري الابطال ولأن الكوكي سبق وأن قاد الزرق في مسيرة ناجحة  يمكن أن تكون معرفته بلاعبي الهلال في تسهيل مهمته المعقدة.
  • والكوكي قاد الهلال في موسم 2015 وأدخل ثقافة الانتصارات خارج الارض على مستوى دوري الأبطال بالاضافة الى أنه مدرب يثق في قدراته وإمكانياته العالية ولذلك ليس غريباً أن يتولى مهمة الاشراف ويتصدى لأول مهمة رسمية افريقية مع الفريق الازرق
  • ثقة الكوكي الوافرة في اغلب العناصر التي يعرفها جيداً مثل بشة ونزار وكاريكا وابوعاقلة والصيني وبوي ستكون طوق النجاة الذي يعبر به الفريق الموريشصي.
  • لن يكون الكوكي غريباً على الهلال. بدليل قبول التحدي فوراً بعد التعاقد ورهانه تلك الكوكبة الحاضرة في الكشف الازرق والتي تعرف جيداً اهمية المباريات الافريقية
  • دار بعض اللقط هنا وهناك بعد اشراف الكوكي على المباراة الافريقية الاولى وتحدث بعض المرجفين على ان يكون الديبة المسئول عن المباراة، لكن الكوكي ليس غريب على الهلال فقط هنالك بعد العناصر الجديدة التي دخلت على توليفة المدرب .
  • ثقة الكوكي في نفسه نابعة من وجود عدد كبير من الاسلحة التي كان يحارب بها ابان وجوده مع الهلال ولم تنقص الكثير عدا اسماء معينة.

حالة الطوارئ

  • واهم من يقول ان مهمة الهلال يوم الاحد امام فريق بورت لويس سهلة ويمكن تخطي الفريق لان المباراة امام الجمهور وعلىة الارض.
  • تطورت الفرق الافريقية على وجه الخصوص وخصم الهلال القادم من جزيرة موريشص لابد من عمل ألف حساب خاصة وانه حقق معجزة في التأهل على حساب توسكر الكيني  وتعادل معه ذهاب بهدف  وانتزع التأهل على ملعبه.
  • المباراة تحتاج لأجواء مختلفة تماماً وتجهيز على أعلى المستويات وتهيئة الاجواء بطريقة مثالية من أجل العبور من الجوهرة وتسخيل المهمة قبل جولة الاياب.
  • لابد من اعلان حالة الطوارئ القصوى من كافة قطاعات النادي الازرق مجلس ادارة ولاعبين وجهاز فني واعلام ليكون الجو ملائم للعبور.
  • الانتصار وقطع نصف المشوار في لقاء الذهاب سيكون نقطة تحول للأزرق وفاتحة شهية لبقية المستحقات الافريقية والمحلية.
  • حسناً فعل الجهاز الفني والمجلس في اغلاق التدريبات من الجمهور للمزيد من التركيز والعمل بدقة متناهية لانجاز المهمة .
  • التحية لجمهور الهلال المعلم الذي عادة يقدر الموقف ولايتململ من إغلاق التدريبات ويعرف اهمية المرحلة.
  • اتمنى أن يكون الإعلان بنفس القدر من الفهم ويرضخ ويستجيب لقرار الجهاز الفني في إغلاق التدريبات.
  • الاستعدادات ليست التدريبات فقط انما في العمل الجماعي وتسهيل مهمة اللاعبين والجهاز الفني
  • حضور المجلس للتدريبات اليومية دافع معنوي كبير.
  • إعلان حالة الطواري تجعل من الهلال سماً هارياً.

وخز أخير

  • كالمعتاد تخطى المريخ فرقة الكوماندوز بشق الانفس وبمساعدة طيبة من عمار كريمة.
  •  عمار كان الأضعف في اللقاء واكد أن التحكيم السوداني مازال آفة المنافسات.
  • سهل مهمة المريخ في الحصول على نقاط غير مستحقة.
  • استجاب عمار للضغوط الإعلامية الحمراء التي مورست بشدة في السنوات الاخيرة والتي جعلت من ناديهم الحمل الوديع.
  • أمثال عمار لايستحق حمل راية تعني العدل إطلاقاً.
  • ليس عمار وحده كل جهاز التحكيم يعاني من ضعف وعدم احترافية وكوادر.
  • قوة الزعيم في انحياز التحكيم.
  •  أخيراً… دفرة محلية للمهمة النيجيرية.

 

مقالات ذات صله