مريخ الخرطوم (هنا العاصمة)

مريخ الخرطوم (هنا العاصمة)

انتصر المريخ على الخرطوم الوطني في مباراة مثيرة لآخر دقيقة …تطور فيها أداء المريخ وارتفع عن مباراتي مريخ الفاشر وزينة الموريتاني.

استحق المريخ النصر فيها بما بذله من جهد…ولولا الظلم التحكيمي لما احتاج الحكم لكي يتحرش به لاعبو الخرطوم بعد نهاية المباراة لأنه لم تتم مجاملته لهم فمن المفترض أن يطرد منهم لاعبين أحدهما (محمد حسن) عطل بكري المنفرد من الخلف وهو آخر ثاني مدافع وهذه كرت أحمر مباشر بل إن اللاعبين الذين يفعلون هذا في الدوريات المحترفة تراهم يتجهون نحو الخارج مباشرة قبل إشهار الحكم للبطاقة الحمراء…أما الطرد الثاني فللاعب (أحمد آدم) الذي تعمد تغيير اتجاه الكرة بيده فنال بطاقة صفراء مخففة.

مباراة الأمس أعادت الثقة للاعبي المريخ وجمهورهم  والجهاز الفني بعد أن قدم الخرطوم الوطني أفضل تجربة للمريخ قبل السفر إلى نيجيريا …ولا أظن أن بطل نيجيريا سيكون أصعب من فريق إبياه الغاني …

جمال سالم أمس تعملق جداً واستطاع أن ينقذ المريخ من هدفين محققين وكان في نواكشوط قد صد بلنت ساهم تصديه لها باعتيادية .. ولا كاس بدون حراس وعند المريخ حارس عملاق ما كان في يومه.

صلاح نمر قدم أمس مباراة كبيرة وفدائية يعاب عليه البطاقة المجانية التي نالها في الشوط الاول ولكنه قدم مباراة كبيرة أسوة بعلاء يوسف والذي عاد من غياب مؤثر بسبب الإصابة التي خرج بها أيضاً أمس وهذا حاله فهو لا يدخر جهدًا ولايتهيب الالتحام.

أما كونلي فقد أعاد للمريخ قصة المدافع الهداف وأصبحت رأسياته القاتلة من الثوابت مع شراسة وبرود…وعدم شرود.

لا أزال أصر أن أيام محمد عبد الرحمن في المريخ لم تأت بعد وأنه سيكون مثل العجب ونميري سعيد وإيداهور لمعوا بعد مدة والغربال بطيخة على السكين.

اما الصاوي فهو مثل الممثل المصري خالد الصاوي إجادة تامة لدوره وأدواره  يستحق جائزة أفضل لاعب في مباراة الخرطوم وذلك تمهيدًا لجائزة نجم الموسم بإذن الله.

التحية لغارزيتو الذي أدار المباراة باقتدار كبير وكانت لتبديلاته أكبر الأثر في كسب المباراة.

كل هدف يحرزه كلتشي ينبغي ان يدرس فهذا المجنس ينبغي أن يستفيد منه المنتخب .

الأمنيات بالتوفيق للمريخ وهو يشد الرحال نحو الأدغال كما تعود وموعدنا يوم 18 بإذن الله لنشهد من قلعة النار والانتصار نصراً يفضي إلى دور الـ16 …المريخ أيها السادة يقاتل في ثلاث جبهات وينتصر …فبرافو له.

 

مقالات ذات صله