بطولات بصافرة الحكم

بطولات بصافرة الحكم

 

  • الصدفة لا تتكرر، لكن أن تحقق بعض الفرق الانتصار بسبب صافرة الحكم، ففي ذلك ظلم وهدم لجهد إدارات وأجهزة فنية ونجوم وجمهور بذلوا الجهد والعرق لمسيرة ظافرة لفرقهم والسير في طريق البطولات.
  • ففي أسبوع واحد وفي عدة دوريات في مختلف البلاد أفريقية وعربية وأفرنجية ذبح التحكيم عدة فرق عينك يا تاجر، في مصر ذبح جهاد جريشة الحكم الدولي المصري المعروف محلياً وأفريقياً ودولياً الزمالك عندما لم يحتسب ركلة جزاء واضحة للزمالك عندما صد لاعب المقاصة كرة بيده متعمداً والزمالك مهزوم بهدف، ركلة الجزاء الواضحة التي أثارت الجهاز الفني للزمالك والإدارة مطالبة نجوم الفريق بالانسحاب بأمر من الإدارة المتمثلة في نائب رئيس النادي جلال إبراهيم الذي تعقّل واتصل برئيس النادي لتأييد القرار لكن مرتضى منصور أبلغه بعدم الانسحاب ليواصل اللعب وتنتهي المباراة بخسارة الزمالك بهدف بصافرة جهاد أجمع المحللون في استديو النيل للرياضة أن هناك ركلة جزاء بل أقر بذلك رئيس لجنة التحكيم عبد الفتاح ولكنه حاول تبرير الخطأ بأن سببه الضغط النفسي على الحكام.

برشلونة الحرامي وسواريز (العضاي)

  • مارس العضاي سواريز هوايته في الشلايت والشتائم لنجوم باريس سانتجيرمان على عينك يا حكم المباراة ومارس نيمار هوايته في التمثيل على الحكام والسقوط دون أن يمسه أحد بل مارس الجزار ماسكيرانو الضرب في غفلة الحكم الألماني الظالم وهذه المرة بالساطور و(الفرار) بل احتسب الحكم ركلة جزاء لا وجود لها ضد الباريس وزاد من الزمن المستقطع حتى أحرز برشلونة هدفه السادس الذي أهّله لدور الثمانية دون وجه حق، وقالت الوكالات والصحف المحايدة إن الحكم أخرج باريس سانت جيرمان وساعد برشلونة للتأهل لربع نهائي دوري الابطال.
  • ويوم الجمعة ذبح حكم مباراة ميلان ويوفنتوس ميلان في الدوري الإيطالي، فالمباراة تشير للتعادل الإيجابي بهدف لكل حتى الدقيقة الرابعة وكم ثانية من الوقت بدل الضائع ولم ينه الحكم المباراة لكنه احتسب ركلة جزاء ليوفنتوس بعد مضي الوقت المحتسب أحرز منها يوفنتوس هدفاً لتنتهي المباراة بأمر الحكم بهدفين لهدف لصالح اليوفي.

تربية ملوك وباركها الله

  • حاجة تسر الناظرين وتعجب الزراع والأشقاء العرب كرة القدم السعودية، أداء مدهش من قبل اللاعبين إدارات حقيقة أمراء وجمهور في مظهر النظافة وداخله الانتماء المترجم للحشد الجماهيري عند كل مباراة، ميادين (تملح فيها وتاكل) المنافسة في حد ذاتها وصلت لدرجة (الكتوف اتلاحقت) وأصبح لا فرق بين الأهلي والتعاون والوحدة والشباب وهكذا، محترفون من العيار الثقيل عند كل فريق.
  • تربية ملوك باركها الله رؤساء الأندية والمنافسة محضورة بالاسم، مثلاً كأس ولي العهد بين العالمي والاتحاد وولي العهد والولي بعده حضوراً في الملعب وشرائح القماش مكتوب عليها ما يسر القارئ ودعوة سيدنا ابراهيم عليه السلام والمنظمون يستحقون التكريم، بدأت مباراة النصر والاتحاد من أول دقيقة تجذب من داخل الملعب ومن على الشاشة هجمة هنا وهجمة هناك وتألق واضح للحارسين خاصة الاتحادي الذي له الفضل في النتيجة التي انتهت عليها المباراة مع (الجدع جندوع) وفجأة يحرز الاتحاد هدفاً بواسطة نجمه المصري كهربا من كرة مرتدة من الحارس وهو أصلاً في الوضع متسلل، سرقة واضحة فاتت على حامل الراية السعودي في ظل حكم وسط عادل اسمه كلاتنبيرج الحكم الانجليزي المعروف، الحالة التي تطرق لها الاستديو في آخر تحليلاته للمباراة بواسطة الحكم السعودي المختص الذي أكد صحة التسلل والذي كان حقيقة واضح تقدم جسم كهربا ورجله مسافة شبر عن دفاع النصر وتمضي المباراة ومخالفتان داخل الصندوق ركلة جزاء للنصر وحكم الوسط تصعب عليه الرؤية لكنها واضحة لحامل الراية ثم هجمة منظمة للنصر رفع حامل الراية الثانية أي السعودي الآخر شارته لوجود تسلل على النصر أعاده المخرج سبعين مرة ولا توجد حالة تسلل وانتقد ذلك محلل التحكيم الذي أكد أن النصر ظُلم عدة مرات.
  • وكعادته الأمير تركي رئيس النصر في المناسبات الكبيرة وفي حضرة قادة الدولة الهدوء طبعه ومن حقه لأنه أمير والحمد لله لأن المباراة كانت على شرف مناسبة كبيرة، ولي العهد ومن حوله أطفال الشهداء في منظر يؤكد أن الأمن في المملكة ومحاربة الإرهاب هو الطريق المتبع حتى في كرة القدم وتقبل الظلم من أجل الاستقرار.
  • عدم احتساب ركلة جزاء للزمالك من الحكم جهاد جريشة وعدم الإشارة من رجل الخط السعودي لوجود تسلل على كهربا وركلة جزاء ظالمة للبارسا أمام الفرنسي واحتساب ركلة جزاء ليوفنتوس بعد مضي الوقت كلها قرارات جائرة عواقبها كبيرة جداً، (ننتظر رأي الفيفا فيها).
  • حامل الراية السعودي أعطى بطولة كأس ولي العهد السعودي للاتحاد بقراره الظالم وجهاد جريشة أعطى نقاط المباراة للمقاصة والحكم الألماني أهدى التأهل للبارسا على حساب باريس سانت جيرمان والحكم الايطالي أهدى يوفنتوس ثلاث نقاط لا يستحقها على حساب ميلان، هذا ما شاهدته، يا ترى كم خطأ شاهده غيري؟ هذه الحالات الأربع لم يكن لتقدير الحالة مكان فيها لكنه انحياز عديل دون استثناء.
  • هؤلاء الحكام الأربعة اقترح على اتحاد الوطني لكرة القدم أن يطالب بضمهم للجنة التحكيم المركزية بعد تجنيسهم لتكون (بي موية وكملت) ولنتابع ولنرى ماهي نتيجة التحقيق مع جهاد جريشة ورجال الخطوط السعوديين في لقاء النصر والاتحاد والحكم الايطالي الذي أدار مباراة يوفنتوس وميلان والألماني الذي أدار مباراة باريس والبارسا وهل هناك عقوبات على كل من ظلم مريخ السودان في كل موسم والبطولة لتتحول لغيره بسبب ظلم التحكيم ؟
  • ضحكت عندما انتقد كتاب الأزرق الحكم عمار كريمة ووصفوه بالظالم والمريخابي، أكرر مرات يا بختكم أخي العزيز صلاح أحمد محمد صالح وكتاب السيدين على خلاف حتى في 1+1=2، وما يراه المريخاب صحيح عكسه الأهلة وهكذا وأنتم في أمان لاختلاف السيدين.

 

مقالات ذات صله