سكوووت .. حا نتأهل ..

سكوووت .. حا نتأهل ..

* نعم خسر المريخ بثلاثية دون رد بالأمس أمام ريفرز النيجيري ببورت هاركورت .. ونعلم أن عدداً كبيراً من أنصار المريخ اعتبروا الأحمر خارج أسوار البطولة الأفريقية للأندية الأبطال ولكن نقول إن المريخ ما زال في السباق وأن هناك مباراة رد بالقلعة الحمراء.

* لا يوجد مستحيل في كرة القدم .. هكذا علمتنا التجارب .. والأيام ..

* والتجارب ذاتها علمتنا أن من يركِن للاستسلام سيعيش أبد الدهر بين الحُفر والسفوح ملازماً للصغار.

* والمريخ كبير وغيره صغار .. هكذا تقول الوقائع والأرقام.

* والكبير لا يرفع الراية .. يرفض الاستسلام .. يقاتل حتى آخر رمقٍ.

* قدر المريخ أن يواجه اختبار القدرات في الصبر على المواقف وكيفية تجاوز الأزمات.

* المريخ الذي سطر اسمه على جدار التأريخ بأحرف من إنجازٍ وذهبٍ ونور لا نظن أنه سيرمي الراية أو يدعها تسقط من يده.

* حال توفرت الإرادة الذاتية والعزيمة القوية سيتحقق المستحيل وسيعبر المريخ إلى دوري المجموعات.

* نعم خسر المريخ بثلاثية نظيفة أمام ريفرز النيجيري بالأمس ضمن ذهاب دور الـ32 من بطولة الأندية الأفريقية ..

* وبالتأكيد هي نتيجة ثقيلة ومؤلمة ومحبطة للقاعدة المريخية ولمجلس الإدارة وللجهاز الفني وللاعبين أن يخسر الأحمر بتلك النتيجة الكبيرة.

* ولكن ما نود قوله وتأكيد وبثقة مطلقة أن المريخ سيعبر ريفرز النيجيري في الخرطوم وبكل سهولة ودون عناء بعزيمة أسوده داخل الملعب وعلى المدرجات.

* نؤكد أن المريخ سيتأهل لمرحلة المجموعات من البطولة الأفريقية الأولى وهذا التأهل نراه أمام أعيننا وكأننا داخل القلعة الحمراء نمارس لحظات الفرح الهستيري بين أنصار الأحمر الوهاج عقب إطلاق الحكم السنغالي صافرة نهاية الملحمة.

* لن نتعرض بالحديث عن المباراة ومجرياتها ولن ننتقد غارزيتو ولا اللاعبين ولا الإدارة والتى نرى أنها لم تقصر إطلاقاً في تهيئة الأجواء.

* سنتجاوز عمداً الحديث عن أي تفاصيل خاصة بمباراة الأمس.

* سنعتبرها مباراة ذهبت إلى حال سبيلها .. وسنأخذ منها (النتيجة الثلاثية فقط) لنستغلها في كيفية التجهيز لمواجهة موقعة الرد داخل قلعة الصمود.

* نقولها صريحةً وبأعلى الأصوات ونحن نمتلئ ثقةً .. سيتأهل المريخ ..

* نعم سيتأهل الزعيم .. ولكن بشروط محددة وبسيطة ..

* وما يقودنا للتفاؤل بتأهل المريخ أن هذه الشروط سهلة للغاية وفي متناول كل المريخاب .

* أول هذه الشروط هو الحشود الجماهيرية داخل القلعة الحمراء ليلة السبت المقبل ونقول للجمهور حال نجحتم في التدافع إلى داخل القلعة الحمراء بما لا يقل عن خمسين ألف مشجع سيتحقق المراد .. فهي أولى بشريات التأهل ونصل نسبة 50% من التأهل.

* حال ارتقى اللاعبون للمسئولية عبر الأداء الجاد سنصل نسبة 75% من التأهل ولا نظن أنهم سيتباطئون في الظهور المرتجى.

* لو ارتفع مدرب الفريق غارزيتو للجدية المطلوبة وغادر مربع التنظير ودفع بتشكيلة مثالية قوامها لاعبون يمتلكون الجاهزية البدنية والفنية ستكتمل نسبة التأهل إلى .100%

* نثق ثقة بلا حدود في قدرة أنصار الأحمر الوهاج على حشد 50 ألف مقاتل على المدرجات.

* لاعبو المريخ نثق في قدرتهم الكاملة على التعامل مع المباراة بالجدية المطلوبة وتقدير المسئولية بصورة نموذجية تقود لتحقيق ما عليهم من نسبة.

* أما النسبة الأخيرة فنريد من غارزيتو تحقيقها وليته احتكم لصوت العقل ودفع بمجموعة نموذجية قادرة على الظهور وترك طريقته الغريبة في وضع التشكيل .

* انتقدنا غارزيتو كثيراً عقب مباراتي مريخ الفاشر وزينة الموريتاني بسبب عدم تعامله النموذجي مع المباراة فيما يتعلق بالتشكيل المثالي ولا نريد الحديث عن تشكيلة مباراة الأمس.

* سيكون تركيزنا بصورة كبيرة على تهيئة الجمهور واللاعبين لملحمة السبت المقبل.

* نريد من الجميع ارتداء (لِبس خمسة) من الإداريين والإعلاميين والجمهور ..

* نريد تلاحم الجميع في مربع المؤازرة والحشد بكثافة.

* كل من يعتقد أن مهمة المريخ صعبة ننصحه بملازمة داره.

* لا نريد في كل التجمعات المريخية عبر الواتساب أو الصحف المريخية وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي وفي الطرقات والجلسات الخاصة غير نغمة التفاؤل وبشريات التأهل للمرحلة المقبل من البطولة الأفريقية.

* لا نريد سماع جملة واحدة تدعو للتشاؤم وتنثر الإحباط وتثبط الهمم وسط الأنصار وتقتل الأمل في دواخلهم.

* اسمعوها مني .. تأهل المريخ مسألة زمن ..

 

مقالات ذات صله