مسئولية اللاعبين أولاً

مسئولية اللاعبين أولاً
  • قال المدرب غارزيتو إن فريقه أدى أسوأ مباراة أمام ريفرز النيجيري.. وقال باستثناء بكري المدينة ظهر جميع اللاعبين بلا حماس ولا روح قتالية.. ولم يظهروا أي رغبة في تحقيق نتيجة ايجابية حيث اكتفوا بالفرجة على الخصم!!
  • لماذا ظهر لاعبو المريخ بهذا التواضع في مباراة مهمة تمهد لنيل بطاقة التأهل لمرحلة المجمعات الجديدة في دوري الأبطال الأفريقي؟
  • هل عانى اللاعبون من الإرهاق؟ أم تأثروا بدرجة الحرارة المرتفعة ونسبة الرطوبة العالية جداً..؟ أم هذه هي الطبيعة السيئة في اللاعبين السودانيين بتذبذب لياقتهم الذهنية والبدنية من مباراة لأخرى؟!
  • أياً كان السبب نجد إن اللاعبين يتحملون يتحملون نصيباً كبيراً من أسباب النتيجة السيئة في بورت هاركورت..
  • لهذا أرى إن مباراة الإياب تقع مسئوليتها على عاتق اللاعبين في المقام الأول.. بينما سيكون للجمهور دور ثانوي يتمثل في الدعم والمؤازرة..
  • لا تصوروا للاعبين إن الحشود الجماهيرية الضخمة كفيلة بتعويض خسارة الذهاب الكبيرة فيتقاعسون مرة أخرى!!.. فالجمهور لا يحرز الأهداف.. وهذا ما قاله مدرب زينة الموريتاني الذي ذكر إنه لا يتخوف من الحشود الجماهيرية.. وأكد ذلك عملياً عندما عوض خسارته في الشوط الأول بهدفين نظيفين ليأتي في الحصة الثانية وينتزع التعادل وكان قريباً من إقصاء المريخ.. فماذا فعل الدعم الجماهيري؟!
  • بل إن حشد الجمهور الضخم سيمثل سلاحاً ذو حدين لأن الخصم إذا بادر بإحراز الهدف الأول سينقلب الجمهور ضد لاعبيه صراخاً وسباً وربما إساءات شخصية ستربك اللاعبين وتخيفهم وتشكل عليهم ضغطاً شديداً.. مما يولد الأخطاء والتي قد تقود لنتائج كارثية..
  • مباراة السبت مباراة اللاعبين في المقام الأول والمطلوب منهم الشعور بالخجل والتقصير وهم يتسببون في إحباط وتعذيب الملايين من أنصار المريخ..
  • يجب أن يخوض اللاعبون مباراة السبت بروح الإصرار والقتال وعليهم أن يسكبوا العرق والدم لمسح آلام جماهيرهم المكلومة ومسح عارهم في بورت هاركورت..
  • فإن ردوا اعتبارهم.. الحمد لله.. وإن لم يوفقوا فعلى الأقل يكونوا قد ردوا ماء وجه المريخ وسمعته كأحد أبطال القارة الأفريقية..
  • ونأمل أن يكون المدرب غارزيتو قد اقتنع إن المدافع صلاح نمر ليس هو الأفضل في قلب الدفاع من بين اللاعبين الحاليين.. وإن أمير كمال مكانه قلب الدفاع أو الكنبة.. وإن أحمد ضفر هو الأنسب لخانة مدافع الطرف الأيمن.. وإن رمضان عجب مكانه الوسط المتقدم خلف الهجوم وليس الطرف المدافع..

مع الكونفدرالية

  • استعرضنا أمس نتائج مباريات الذهاب في دور ال32 لدوري الأبطال ونستعرض اليوم نتائج مباريات الذهاب في دور ال32 الأول لبطولة الكونفدرالية الأفريقية لنرى أي الفرق أقرب للترشح وانتظار المهزومين في دوري الأبطال..
  • الأفريقي التونسي اكتسح ضيفه القوات المسلحة السيراليوني 9/1 وضمن التأهل بالطبع.
  • الصفاقسي التونسي اكتسح ضيفه يونغ سبور أكاديمي الكاميروني 5/صفر وأصبح في حكم المتأهل.
  • مولودية الجزائر فاز على ضيفه رونيسوس الكنغولي 2/صفر واقترب من التأهل.
  • شبيبة القبائل الجزائري تعادل خارج أرضه مع ايتوال الكنغولي صفر/صفر واقترب من التأهل.
  • المغرب الفاسي المغربي فاز على ضيفه غاغنوا ساحل العاج 3/1 واقترب من التأهل.
  • اتحاد طنجة المغربي خسر خارج أرضه صفر/1 أمام كالوم الغيني ويمكنه التعويض في مباراة الإياب بالمغرب.
  • سموحة المصري اكتسح ضيفه اولينزي الكيني 4/صفر في الاسكندرية وأصبح في حكم المتأهل.
  • المصري البورسعيدي خسر خارج أرضه صفر/2 أمام جوليبا المالي، وأمامه مهمة صعبة في بورسعيد.
  • هلال الأبيض السوداني خسر خارج أرضه صفر/1 أمام سانغا باليندي الكنغولي ويمكنه التعويض في مباراة الإياب بالأبيض.
  • أهلي شندي السوداني فاز على ضيفه سوبرسبورت الجنوب أفريقي 3/2 ومهمته باتت صعبة في الإياب..
  • اسيك العاجي فاز على ضيفه ايجيس دو موقو الكاميروني 2/صفر واقترب من التأهل.
  • زيسكو الزامبي فاز على ضيفه لوميساجير البوروندي 2/صفر واقترب من التأهل.
  • عزام التنزاني فاز على ضيفه امبابان السوازيلاندي 1/صفر ومرشح للتأهل رغم صعوبة مهمته في الاياب.
  • فييرس الأوغندي حقق فوزاً صعباً 1/صفر على ضيفه بلاتنيوم ستارز الجنوب أفريقي ويبدو بلاتنيوم الأقرب للترشح.
  • ليبولو الأنجولي حقق فوزاً غير مطمئن 2/1 على ضيفه بلاتنيوم الزيمبابوي لتصبح بطاقة الترشح سجالاً بين الفريقين في الإياب بزيمبابوي..
  • اونزكرياتور المالي فاز على ضيفه رايون الرواندي 1/صفر وأصبحت مهمته صعبة في رواندا.
  • من خلال نتائج الذهاب نجد إن الفرق الأقرب للترشح لدور ال32 الثاني هي:
  • الأفريقي والصفاقسي من تونس.. شبيبة القبائل ومولودية الجزائر.. المغرب الفاسي واتحاد طنجة من المغرب.. سموحة المصري.. هلال الأبيض السودان.. اسيك العاجي.. سوبرسبورت و بلاتيوم ستارز جنوب أفريقيا.. زيسكو زامبيا.. عزام التنزاني.. جوليبا المالي.. وواحد من بين بلاتنيوم الزيمبابوي وليبولو الأنجولي.. واحد من بين اونزكرياتور المالي ورايون الرواندي..
  • إذا، لا قدر الله، لم يوفق المريخ في إقصاء ريفرز النيجيري فعليه أن يتوقع مواجهة أحد الفرق أعلاه في دور الترضية، وأخطرها الأفريقي والصفاقسي من تونس وشبيبة القبائل ومولودية الجزائر والمغرب الفاسي وسموحة المصري واسيك العاجي وزيسكو الزامبي.. وهلال الأبيض السوداني!!
  • الند الهلال ضمن التأهل للمجموعات بعد الفوز بثلاثية نظيفة إضافة إلى تواضع خصمه بورت لويس..
  • لم يقدم الهلال المستوى المقتع وهناك شبهة تسلل في هدفي بشة.. وقد فشلت قناة الشروق في تأكيد صحة الهدفين بفشلها في تثبيت اللقطة لحظة خروج التمريرة!!
  • فتح الأبواب بالمجان للجمهور قد يتسبب في كارثة ليس بسبب التدافع فحسب بل لاحتمال دخول مندسين يتعمدون إحداث شغب.. يقود المريخ للابعاد من كل المنافسات.. فلا وألف لا لفتح الأبواب بالمجان..

مقالات ذات صله