لن نرمي المنديل

لن نرمي المنديل

لعل مباراة برشلونة الأخيرة في دوري الأبطال الاوروبي أمام باريس سانجرمان ستكون حاضرة يوم السبت القادم لما يلعب المريخ ضد الانهار النيجيري لتعويض الخسارة القاسية التي مني بها بالامس في مفاجأة كبرى بالنسبة لجماهيره وإن كان كان المريخ قد غابت هذه الهزائم العريضة في الادوار الاولى الى انه في كل أو جل المباريات التي انهزم بها خارجيا عاد ليحقق الثأر في مشاهد اسطورية تحفظها الأجيال منذ فاطيمة مرورا بكانون ياوندي والأهلي المصري وباماكو المالي وغيرهم ونؤكد بذلك أن التعويض متاح وان اقدام المريخ لا تزال في دور الابطال.

 لم نشاهد المباراة لكن عنوانها الثلاثي كان كافيا لنعرف ان المريخ لم يكن موجوداً وأن غارزيتو ولاعبيه قد صعبوا المهمة على الجماهير التي قد أصبح العبء عليها كثيرا لتخوض معركة كرامة جديدة بعد ملحمة عزام قبل موسمين التي انطلق منها المريخ حتى وصل الى آخر مربع ومع ذلك نؤكد أن المريخ يمكن أن يخسر حتى في استاده وبين جماهيره إن غابت الروح .

   كرة القدم مجالدة ومقاتلة وبسالة اثارتها لا تنتهي ولا يمكن التنبؤ بنتائجها فلا اقل من خمسين ألفاً هم سعة الاستاد يوم السبت يشربون ماء الأنهار كلها .

مبروك لهلال السودان نصره الكبير امس وان خفت عليه من الحكم المعمش الذي لم يرى استعانة اوكرا بيده في الهدف الاول ولا التسلل في الهدف الثاني كما انه لم يرى ركلة الجزاء التي ارتكبها بويا وكان يمكن ان يطرد فيها .

الحمد لله ان عمشة الحكم كانت في اتجاه واحد .

حققت مباريات الامس مفاجآة مدوية بلغت في نتيجة مباراة احداها تسعة اهداف بطلها الافريقي تونس.

موعدنا السبت القادم ان شاء الله لنعيد الأمور الى نصابها مطالبين اللاعبين ان يساعدوا الجمهور .

مع تاكيد ان الارهاق الذي تعرض له اللاعبون كبير جدا وان السفر المتواصل مرهق مع ضغط مباريات صعب جعل حتي المشاهدة في تلتلة ناهيك عن اللعب…واللاعب بشر في النهاية…واللاعب السوداني اقل صمودا…لقد خسرت برشلونة امس بعد السداسية التاريخية وعزا الفنيون ذلك للارهاق….سياتي الريفرز تعباً ومرهقا فلنستغل الفرصة.

 

مقالات ذات صله