تصدى لها يا والي

تصدى لها يا والي
  • تقوم كرة القدم بشكل أساس ورئيس على الجانب الإداري، فمتى ما كانت الإدارة مواكبة ونشطة وتتعامل بجدية وصدق وعليمة، دون تخبط أو تردد، فإن النجاح لا محال سيكون ملازما لفريق كرة القدم.
  • الرأي عندي أن أهم أوقات الحاجة للإدارة هو عند المحن والإحن، وتعرض الفريق لنكسة.
  • تعثر الفريق في أي ناد يعني الاضطراب والاهتزاز والمرج والهرج، وهنا تظهر حكمة الإدارة، لتدخل وتسوس الأمور بحنكة التجارب وفن العلمية بكل تأكيد.
  • قلت كل هذا بخصوص ما حدث لفريق الكرة بنادي المريخ، من هزيمة غير متوقعة وإن كانت منطقية، بحسابات كرة القدم التي تحرم الأخطاء الفردية، كتلك التي وقع فيها لاعبو المريخ بنيجريا.
  • نحمد الله كثيرا أن للنادي الأحمر إدارة وثابة وطامحة في الرقي والترقي لمصاف الإدارات المحترفة، وهي تسعى بكل جد لتحقق بصمات ولمسات في تاريخ النادي الكبير بإذن الله.
  • هذا الوضع يحفزنا بشدة كي نطمع في الكثير من هذه الإدارة، ويتوجب علينا أن ننبهها لأفاضل الأعمال عسى ينصلح الحال وتعود المياه إلى مجاريها شلالات وفيضان.
  • لم نسمع من مجلس الإدارة حتى الآن أي ردة فعل توازي ما حدث للأحمر بنيجريا، أو يماثل ما ردة فعل الجماهير والإعلام، غير أنها رفضت ملايين القنوات ولا تريد بث لقاء الرد، طمعا في حضور المشجعين للإستاد.
  • صحيح هناك تصريحات من بعض الأعضاء لكنها لا تعدو كونها تعبيرات شخصية وفردية، كما طالع الجميع موقف علي الفادني الذي قرر شراء تذاكر المباراة حتى يدخل الجمهور مجانا، ولكن.
  • أولا الحديث عن أن الجماهير طالبت بأن يكون الدخول بالفئات المطروحة، وأنها ترفض الدخول مجانا، ولأجل ذلك تراجع الرجل السخي الفادني، والإدارة وقع لها هذا الكلام سااااقط.
  • هذا هراء وعدم مسئولية من الإدارة وعدم تقدير للموقف ، ومدى أثره على ذلك اللقاء المنتظر بالسبت.
  • ثانيا الجماهير التي طالبت بعدم فتح الأبواب مجانا، هذه فئة نقدرها ونعرف مدى حبها وارتباطها بالنادي، ولكن هذا الموقف لا يعبر عن الكافة أبدا أبدا.
  • هناك أعداد كثيرة والله احتجبت عن الإستاد لضيق ذات اليد وأخرى تسعى للآخرين كي يساعدوها على دفع التذكرة.
  • فالمشجع عندما يأتي للإستاد لا يأتي طائراً أو محولاً، بل يعاني ويقاسي جداً في سبيل أن يصل للإستاد.
  • معظم الجماهير تسكن الأطراف وضواحي العاصمة، بل يأتي البعض من الولايات البعيدة والقريبة، كل هذا الأمر يحتاج لمبالغ ومتاعب، فماذا يحدث لو تم فتح الأبواب لهم بالمجان؟ حتى يسندوا الفريق في هذا الموقف الذي يتطلب تواجدهم بكثافة وشراسة.
  • ثالثا، فتح الأبواب بالمجان له وقع عظيم وأثر بليغ، فهو يرهب الخصوم وآخرين لا تعلمونهم، ويبعث الأمل في الفريق ويبث الحماس في الجماهير، ويشير بجلاء إلى استيعاب الإدارة لخطورة الموقف وتعاملها المثالي معه.
  • عدم بث المباراة ليس به تحفيز لحضور الجماهير مثل فتح الأبواب بالمجان، فأفضل مليون مرة أن تفتح الأبواب بالمجان وتبث المباراة.
  • نطالب بفتح الأبواب بالمجان مع عدم بث المباراة حتى يكتظ الرد كاسل بالعشاق ويغلي كالمرجل ويتحقق النصر ونرتقي للمجموعات، ويسجل التأريخ حدثا جديدا يضاف لبقية الأحداث التي يصطحبها أهل الأحمر الوهاج.
  • نريدك يا والي الجمال أن تتصدى لمعركة السبت وتتقدم الصفوف، كما فعلت يوم الترجي فقدت الكتيبة بتونس، فكان الترقي وزوال الترجي.
  • نريدك يا والي الجمال أن تتبنى فتح الأبواب بالمجان، حتى تتآلف المواقف، وتكاتف المناكب، وتهتز الأرض تحت أقدام ريفرز الحائر.
  • تخطي هذه المرحلة ليس بالأمر الصعب، وهذا الفريق ليس هو الأهلي المصري ولا الترجي ولا يساوي المريخ في شيء، ولا يمثل لنا عقدة أو رهبة، ولا يقارن بلاعبي المريخ لو تخلوا عن غفلتهم وعادوا لصحوتهم.
  • ثلاثة أهداف أحرزناها بأنفسنا في مرمانا بنيجريا، وإنا إن شاء الله لقادرون على معادلتها والتفوق بأم درمان.
  • نريد أن تكون هذه المباراة عبارة عن ملحمة كروية، تتحدث عنها الوسائط العالمية قبل المحلية، ومنها نحقق بطولة وصولة، وبها نسكت أصوات تريد أن تلحن القول ثم تلمز وتهمز.

الذهبية الأخيرة

  • وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، المهمة ساهلة لو تفاعلت الإدارة.

 

مقالات ذات صله