رسائل ومسائل

رسائل ومسائل

إلى الجمهور:

  • هذا التكاتف والتحالف والرغبة الملحة في “شرب” الأنهار يبث الاطمئنان فجمهور المريخ المعلم قد أثبت على مدى التاريخ إنه الأول في البلاد في الاحتشاد ولعله يحب هذا التحدي ولعله سيعود بالمريخ إلى جادة البطولة بعد أن نزل إلى “الدقداق” مجبراً في نيجيريا، لن ينسى الناس يوم عزام ولا يوم الترجي ولا يوم سطيف الجزائري ولذلك بقى الأمل كبيراً في كل القلوب وأجمعوا على أن الأمور لو سارت كما يشتهون فإن فريق الأنهار مغلوب و”مشروب”.

إلى غازريتو:

  • كان يمكن أن تغادر المريخ إذا ما كان قد خرج قبل موسمين على يد عزام التنزاني وما كانوا ليعرفوا مقدراتك التي تبينت فيما بعد.. ذات الملامح تعود اليوم بذات السيناريو ولكن بفارق هدف “كامل” وإن كان عزام أفضل من النيجيري.. أيها المعلم ينتظرونك لتثبت لهم إن خطوط اللعبة لا تزال في يدك وستبقى بما يعرفه عنك عارفون.

تلفزة المباراة:

  • لا نريدها متلفزة، وإن كان تسجيلها واجب لنعيد ملحمة الصعود بحول الله.. منعوا هم التلفزة لأمر في أنفسهم، وسنمنعها نحن لأمر في جمهورنا.. نريد أن ترتج الخرطوم للصراخ الذي في أمدرمان.. نريد أن نعيد الأنهار جداول بأمر المريخ “المحيط”.

إلى العقرب:

  • كل الجماهير والإعلام يعوّلون عليك ولقد جاءت الأخبار أنك أبليت بلاءً حسناً هناك.. وإن الحظ قد عاندك في كرتين كانتا يمكن أن تسهلا المهمة جداً.. ركزوا جيداً و… ستكون الهداف بإذن الله.

الدفاع:

  • لعل الحذر واجب جداً فهدف يلج المرمى سوف يعقد الأمور كثيراً ويحبط الجمهور العاطفي جداً.. لكن لابد من الحذر أولاً.. ولابد من الصبر.. فأذكر أن المريخ قد جاء مهزوماً من القاهرة بهدفين للأهلي وهنا أحرز خالد بيبو الهدف الأول للأهلي.. وانتهت المباراة بثلاثية لواحد… وفي مباراة برشلونة وباريس أحرز كافاني هدفاً لباريس عقد به الأمور كثيراً بالنسبة لبرشلونة، وتبقت أقل من 10 دقائق أحرز فيها البرشا المطلوب.. كل ذلك يعني أن المباراة لن تنتهي إذا ما أحرز الأنهار هدفاً وهذه هي إثارة كرة القدم وهي بلا منطق.

مجلس الإدارة:

  • ينبغي على مجلس إدارة نادي المريخ ألا يتعامل بالعاطفة ويعيدنا إلى ما بعد مباراة مازيمبي.. المشوار طويل ويحتاج إلى استقرار فني.

الى أمير كمال:

  • أمير كمال ينبغي أن تعود الى سابق مستواك وتعيد ثقة مدربك وجمهورك فيك.. فمدربك يراهن عليك على الدوام والجمهور أحبك جداً.

لبس “خمسة”:

  • يحتاج كل الإستاد الى ألوان المريخ وينبغي أن يسود اللون الأحمر فيها كما ويحتاج المريخ الى “خمسة” أهداف أيضاً من قبيل إكرام الضيوف..

مداخلة:

  • أجرى معي الحبيب زهير عبادي مداخلة أمس في إذاعة حواس سألني عن شعوري الشخصي.. واجبته إني أخاف من بعض المباريات فأغيب عن الإستاد وكثيراً ما يصدق حدسي.. المباراة القادمة أنا مطمئن لها جداً.. وإن مدَّ الله في الآجال.. فسوف أدخلها لشعوري هذا.

طبلة:

  • نحتاج الى طبلة كونلي وجمال لإغلاق الطريق وباب المرمى والى طبلة الجنيد لإلهاب الحماس والى أن يخاف كل صاحب طبلة أذن.. على أذنه من صراخ وصياح المشجعين.

 

مقالات ذات صله