نجوم سابقون يساندون الأحمر في موقعة السبت

نجوم سابقون يساندون الأحمر في موقعة السبت

النفطي: أجواء مباراة الترجي 2010 لن يصمد أمامها ريفرز

ثقتي كبيرة جمهور المريخ وحضوره بـ50 ألف مشجع .. وعلى اللاعبين التركيز والاستفادة من كل أخطاء النيجيري

بابكر عثمان

علي جعفر سبب الهدفتلقت “الصدى” أمس اتصالاً من التونسي عبد الكريم النفطي، لاعب المريخ السابق وصانع ألعاب فريق بلزن المالطي، الذي يلعب له منذ ثلاث سنوات وعبر النفطي عن حزنه الشديد على الخسارة التي تعرض لها المريخ من قبل فريق ريفرز النيجيري في ذهاب دور الـ32 من أبطال افريقيا ، مشيراً في حديثه للصحيفة من مالطا إلى أن الأحمر مكانه مجموعات دوري الأبطال والفوز بالبطولة وليس الخروج المبكر أو الاتجاه إلى بطولة الكونفيدرالية، وذكر النفطي أن الفرصة ما زالت موجودة أمام المريخ للتأهل والعودة من ملعب أم درمان.

قال عبد الكريم النفطي إنه فوجيء كثيراً عندما علم بأن المريخ خسر أمام فريق ريفرز النيجيري بهذه النتيجة التي وصفها بأنها لا تشبه المريخ بتاتاً وأضاف: أتابع أخبار المريخ بصورة دائمة سواء عبر أصدقائي أو مشاهدة بعض المباريات التي يمكن أن أجدها، إضافة إلى متابعة النتائج عبر الإنترنت في بعض الأوقات. وأشار النفطي الى أن ما حدث للمريخ في جولة الذهاب أمام فريق نيجيري حديث عهد بالبطولات الإفريقية يعود إلى عوامل أخرى غير جودة الفريق النيجيري وقال: الإرهاق من المشاركة وضغط المباريات الإفريقية والعربية والبطولة المحلية إضافة إلى ضعف تركيز اللاعبين في المباراة، بسبب عوامل الإرهاق والسفر الطويل، ما منح الفريق النيجيري سانحة التفوق على الأحمر، كما أن اختلاف الأجواء أيضاً له تأثيره. وأضاف: الفريق النيجيري حصل على شرف لا يستحقه بالفوز على المريخ صاحب التاريخ والنادي الذي ضم أفضل النجوم، الأخطاء قصمت ظهر المريخ، ولكن المهم أن التأهل ما زال ممكناً من الملعب، ولاعبو المريخ قادرون على التأهل من ملعبهم مهما كانت وضعية الفريق المنافس، الأمر يحتاج إلى ترتيبات خاصة واهتمام متعاظم من الجميع.

تجاوز المرحلة الصعبة

نمر وامير وجهاد جريشوصف عبد الكريم النفطي المرحلة الحالية للمريخ بالصعبة وقال: اللعب في البطولات الثلاث أرهق الفريق كثيراً مع السفر المتواصل، ولكن مباراة الفريق أمام النيجيري، هي الأهم حالياً، يجب أن يسعى الجميع الى الضغط على أنفسهم من أجل التأهل على حسابه واستعادة مكان المريخ الطبيعي، بالنسبة للإرهاق بجلسات المساج وحمامات الثلج وغيرها من محاربات الإرهاق وخمسة ايام تحضيرات سيعود لاعبو المريخ إلى الوضع الطبيعي ولو لمباراة واحدة فقط أمام ريفرز وبعدها يمكن تدارك الأمور بصورة جيدة، وعلى غارزيتو ألا ينظر إلى ماضيه مع النادي أو مع مازيمبي وأن يفكر في مباراة السبت بشكل مختلف حتى يساعد فريقه على التأهل بشكل تاريخي يؤكد اسم المريخ الكبير. الفريق النيجيري ليس بأفضل من المريخ وحسب متابعتي عرفت أن دفاع المريخ قدم أهدافاً هدايا للفريق النيجيري، وضعف تركيز اللاعبين كان له دور كبير فيما حدث، تحضيرات هذه المباراة تحتاج إلى وضعية مختلفة ، حتى يعود المريخ ويظهر في مجموعات الكبار لأنها مكانه الطبيعي ولا يمكن أن يلعب في الكونفيدرالية أو يخرج من البطولات الإفريقية، لأني دائماً ما أمني نفسي أن يحقق المريخ لقباً قارياً، على صعيد البطولتين لأن ذلك سيختصر الكثير من المسافات ويعوض رئيس النادي جمال الوالي على ما قدمه للنادي في السنوات الماضية، ولذلك لابد أن يعمل الجميع وألا يترك شيئًا للظروف حتى يحسم المريخ بطاقة التأهل إلى الدور المقبل، وبعدها تتم معالجة كل الأمور سواء كانت بدنية أو نوعية لاعبين لمرحلة المجموعات.

ثلاثية تونس

علاء الدين وكونلياسترجع النفطي الذكريات وقال: المريخ الفريق الكبير خسر أمام الترجي بثلاثية وكانت في المباراة الكثير من الأخطاء التحكيمية من المغربي خليل الرواسي، حيث ساند الترجي صاحب الأرض في 2010، رغم أن المريخ ظروفه كانت صعبة لفقدان خط هجومه بالكامل، ووفاة إيداهور ورغم ذلك لم نخسر إلا بالتحكيم، اذن لايعقل ان يخسر الفريق بثلاثية ويودع البطولة من فريق نيجيري يشارك لأول مرة إفريقيا، وبغض النظر عن تغير الأسماء يظل المريخ فريقًا كبيراً، وبالتالي فإن الخروج على يد هذا الفريق رغم أن كل شيء متاح في كرة القدم، إلا أن هذا لايشبه المريخ، وأشار النفطي إلى حضور جماهير المريخ في مباراة الترجي رغم الثلاثية في تونس والأجواء التي كانت في ملعب المريخ في ذلك الوقت، تجعله واثقًا من أن جمهور المريخ سيحضر بعدد أكبر من مباراة الترجي وسيشعل الملعب تحت أقدام لاعبي ريفرز وأضاف النفطي: الجمهور مسؤول عن مساندة اللاعبين طوال الـ90 دقيقة وعدم الاستعجال، وأن يكونوا اللاعب رقم “1” ويشجعوا بقوة حتى يهتز الفريق النيجيري عديم الخبرة، لا أعتقد أن ريفرز يستطيع الصمود أمام 50 ألف متفرج وجمهور المريخ قادر على ملء الملعب عن آخره ، وبالنسبة لي انتظر أخباراً سعيدة من هذه المباراة وسأكون متابعاً لها عبر الإنترنت أو التلفزيون او غيره ، ولا أرغب في سماع شي غير أن المريخ عبر إلى الدور التالي، وثقتي كبيرة في لاعبي المريخ والجمهور وأن الأحمر قادر على التسجيل ثلاث وأربع وخمس مرات، فليس هناك مستحيل في ملعب المريخ ، لأني أعرف الأجواء هناك جيداً لاعبو الترجي لم يستطيعوا الصمود أمامها ولا  أي نادٍ يستطيع فكيف يصمد ريفرز فقط على لاعبي المريخ التركيز والاستفادة من كل الأخطاء.

+++++++++++++++

صاحب هدف الأحمر في نيجيريا 2016 أمام واري يساند اللاعبين من مران اليوم

عبده جابر: المريخ قادر على التأهل.. الخروج المبكر لايشبهه وريفرز ليس أفضل من وولفز

مثلت خسارة المريخ أمام ريفرز النيجيري يوماً حزيناً على لاعب المريخ السابق عبده جابر والذي ينشط في نادي النيل شندي حالياً، وعبر اللاعب في تصريحات لـ(الصدى) عن عدم رضاه على ما حدث للفريق الأحمر في مباراة الذهاب، معتبراً أن ذلك ليس إلا كبوة جواد وقال: المريخ قادر على التأهل ، ولكن يجب أن تقل الأخطاء الدفاعية في الفرقة الحمراء خلال مباراة السبت، الأحمر يمتلك لاعبين من طراز عالٍ، فقط عليهم” يشدو حيلم ويختو بالهم في الكورة تمام” هذا الفريق ليس من يستحق أن يقصى المريخ من البطولة الإفريقية، الأحمر قادر على تسجيل خمسة أهداف بقدرات لاعبيه فقط عليهم التركيز، وكل مكونات مجتمع المريخ يجب أن تتماسك، جمهور المريخ هو العنصر الأهم والقادر على تثبيت اللاعبين في الملعب وفي نفس الوقت اهتزازهم يعود إليه،  المريخ يستحق التأهل لأنه الأفضل في كل شيء، ولا أحد في السودان أو نيجيريا استوعب هذه النتيجة التي تمثل صدمة ولكن العزاء في أن الأحمر قادر على العودة. وقال عبده جابر الذي سجل هدف فوز المريخ على واري وولفز النيجيري في ذهاب الـ32 من نفس البطولة العام الماضي إن ريفرز ليس أفضل من وولفز لأن مستويات الأندية النيجيرية متساوية والمريخ الحالي أفضل من 2016 فقط التركيز هو ما يجب أن يعمل عليه الفريق وكلنا ثقة في قدرة اللاعبين على التأهل. وأضاف جابر: سأحضر مران المريخ اليوم لمساندة اللاعبين ويوم المباراة سأشجع من الملعب، الخروج مبكراً لايشبه المريخ وليس مكانه الخروج، يجب أن يعي الجميع ذلك ويعملوا من أجل التأهل.

++++++++++++++

مدافع الأحمر السابق يختار الوقوف مع الجنسية السودانية

مالك اسحاق: التأهل على حساب ريفرز ليس صعباً على المريخ .. وفعلها أمام عزام من قبل

مجلس الإدارة عليه تغيير الروح.. الدعم دور الجمهور والمدرب.. واللاعبون ينتظرهم تفكير مختلف وهادئ

صلاح نمر المرض اختار مالك اسحاق مدافع الأهلي شندي والخرطوم والمريخ السابق ارتداء الجنسية السودانية في مباراة الإياب التي تجمع المريخ وريفرز النيجيري مساء السبت، حيث يجمع مالك بين الجنسيتين النيجيرية بالميلاد والسودانية بالتجنس، واعتبر أن خسارة المريخ في ريفرز كانت مفاجئة وغير متوقعة، وقال إن فرصة المريخ في التأهل ما زالت قائمة معتبراً أن فريق ريفرز ليس من يقصي المريخ واستذكر إسحاق العديد من المباريات التي كانت أشبه بالمعارك العسكرية للأندية السودانية في البطولات الإفريقية وقال إن المريخ يجب أن يخوض المواجهة بروح ” المحاربين” وأضاف: تأهل المريخ وارد بنسبة كبيرة، فقط هناك بعض الأمور التي يجب الاهتمام بها، مجلس إدارة المريخ يجب أن يبث روحاً جديدة في اللاعبين والجمهور و المدرب عليهم الدعم، واللاعبون عليهم الإيمان بالانتصار قبل الدخول للملعب، وان يعملوا للأهداف بالتدريج، أن يسجلوا الأول ويفكروا في الثاني ومن ثم الثالث وألا يكون التفكير فيه تسرع فبهدوء ستمضي الأمور بصورة أفضل، وذكر مالك أن المريخ فعلها من قبل أمام عزام التنزاني، وأيضًا الهلال أمام نساروا، والأهلي شندي أمام سيمبا التنزاني، معتبراً أن الأمر ليس صعباً على المريخ وجمهوره.

 

 

مقالات ذات صله