المريخ قادر على مواجهة التحدي

المريخ قادر على مواجهة التحدي
  • يعيد التاريخ نفسه .. فمثل هذه المواقف .. تتكرر كثيراً في تاريخ المريخ .. فما أن ينتهي من تحدٍّ .. إلا ويواجه تحدياً جديداً .. مسيرة طويلة .. لا تنتهي مع التحديات.
  • عندما تشير عقارب الساعة إلى الثامنة من مساء اليوم  ..يرفع الجميع راية التحدى وأتمنى أن يكون لاعبو المريخ على قدر التحدى فلو أدى لاعبو المريخ المبارة بنفس الغيرة ..وحماس هذه الجماهير التى استقبلتهم فى المطار وظلت تؤازرهم فى كل التمارين فلا محال بأن النصر حليفهم اليوم
  • الارتباط بالمريخ .. يظهر في صور شتى .. وهو يخوض المباريات الكبيرة .. تعودنا على انتصارات السبت منذ أيام مانديلا  ومبارة اليوم نكون أو لا نكون و في مثل هذا اليوم .. الذي يعترض فيه التحدي .. طريق المريخ الزعيم .. يكون الالتصاق كبيرًا .. وتتوهج جذوة الدعم .. في المدرجات
  • ثقتنا  في المريخ .. لا تنتهي يوماً .. ولا تعرف الاستسلام دوماً .. وكثيراًً يأتي .. الزعيم .. من حيث لا يتوقع أحد ويهز الأرض .. بالطول والعرض.
  • يكون الحضور قوياً .. وزاهياً وجميلاً .. خاصة عندما .. تأتي الحشود .. وتحتل المدرجات .. ولا يعلو صوت فوق صوت .. الدفوف والطبول.
  • مشاهد عديدة .. رسمها جمهور المريخ .. فكان فيها البطل الحقيقي .. والسند القوي .. والدافع والحافز .. والقدم والرأس .. والطاقة .. والحماس.
  • جمهور يأتي .. من دون دعوة .. يشجع ويوقد نيران الثورة الحمراء نتمنى أن يجاريه  النجوم .. ويلعبوا بروح .. لا تستكين .. ولا تقهرها الظروف.
  • ستأتي الصفوة اليوم .. جماعات .. وأفراداً .. روابط .. وجمعيات تلوح بالأعلام الحمراء .. صادقة في رغبة المناصرة .. والمساندة.
  • منذ الأمس بدأت التحضيرات .. في المدن والأحياء .. لتشكيل لوحة زاد معركة التحدي .. ومن الولايات كان الزحف قوياً .. ولم يتوقف.
  • جميعهم في المريخ .. إخوة .. ينشدون اليوم .. النصر الجميل .. ويدعون الله أن يوفق الزعيم .. لن يتأخروا عن الموعد .. والميعاد.
  • سيكون الجوارح الحمر .. لوحة البشرى .. ورمز الثقة وعنوان يجسد .. قوة المريخ عبر التاريخ .. ولنعد ملاحم 2015 سحر الهدير وحلاوة النصر القريب.
  • التلاحم الجماهيرى طريق الأحمر للانتصار  وسلاحه الفتاك .. ظل الرهان عليهم كبيراً .. عبر كل مواقيت الماضي .. وسيكون أيضًا .. في المستقبل باقٍ .. عطاءً .. بنفس الملامح .. والانتماء.
  • لن يقصروا اليوم .. ولن تكون في المدرجات .. فراغات .. هكذا هم الصفوة .. يزحفون بالحشود .. تلبية للنداء .. وترجمة الوفاء.

ان سايد

  • أنتم أيها الصفوة .. ملح الانتصارات .. وبوابتها التي لم تصدأ يوما .. فكونوا كما .. هي مواقفكم .. صوتاً يجلجل .. يقهر المنافسين .. ويحاصرهم .. بالخوف والرعب.
  • تنوعت الشعارات .. في التشجيع .. والنداءات .. واليوم نداء مختلف .. وتحدٍّ ..
  • من نوع جديد .. أن يكون المريخ .. نجماً في إفريقيا. أو يختفي .. ويغيب.
  • ليتكم تكونون اليوم .. قوة لا تردعها الظروف .. وإرادة تنتصر بسلاح الفدائية .. والروح القتالية .. لا تقصير .. ولا سلبيات .. ولا أخطاء.
  • لتكونوا في التسعين دقيقة نموذجاً للمريخ الذي .. كتب أسمه في سجلات التاريخ .. وملأ أسمه الأفاق .. وسطع في الأجواء .. بأغلى الألقاب.
  • بعيداً عن الأسماء .. والتشكيلة .. الحضور .. والغياب .. والأسلوب .. نريدكم أحد عشر رجلاً وكوكباً .. يهزمون الريفرز  .. لعباً .. ونتيجة.
  • ونقول لغارزيتو  ننتظر منك قراءة سليمة وتعاملاً واقعياً.
  • نريد فريقاً له هوية وشكل ولون وطعم.
  • لنجوم المريخ العبوا بقتالية وفدائية وستنتصرون.
  • قومتو نفسنا …والله يدينا الليلة الفى مرادنا.

 

مقالات ذات صله