مدرب المريخ متفائل

مدرب المريخ متفائل

غارزيتو: لا أعذار .. نكون أو نكون

ريفرز فريق عادي ..أضعف من عزام وحان الوقت لنثبت أن المريخ أفضل وأقوى

بابكرعثمان

غارزيتو حوار من نارعقد الفرنسي دييغو غازريتو، مدرب المريخ، مؤتمراً صحفياً أمس بفندق روانيا مقر إقامة معسكر المريخ لمواجهة فريق ريفرز النيجيري مساء اليوم في إياب دور الـ32 من أبطال افريقيا، وتحدث الفرنسي بصورة موسعة عن المباراة المفصلية بالنسبة لفريقه بعد الخسارة في الذهاب بثلاثية نظيفة، مبيناً أن المريخ أمامه طريق واحد وضغوطات للبحث عن أربعة أهداف نظيفة على الأقل. وأشار إلى أن الفريق مكتمل من كافة النواحي حتى البدنية جيدة بما يكفي لمباراة اليوم، وقال إن المباراة بلا أعذار ، وبعنوان “نكون أو نكون”

قال غارزيتو في بداية المؤتمر الصحفي، إن فريقه قادر على تعويض الخسارة التي تعرض لها ذهابًا في ملعب يعقوبو قوون في مدينة بورت هاركورت النيجيرية. وأضاف: لدينا ما يكفي من الإمكانيات لتحقيق الانتصار بأكثر من ثلاثة أهداف في مباراة اليوم والعودة الى موقعنا الطبيعي في البطولة، بعد نهاية صافرة مباراة الذهاب وقفنا مع أنفسنا كثيراً، وعرفنا أن هناك بعض الأخطاء التي وقعنا فيها، وسريعاً عملنا على تداركها. وأشار غارزيتو إلى أنه سيجري أربع تعديلات على التشكيلة التي شاركت في مباراة الذهاب، في جميع الخطوط الوسط والدفاع والهجوم، وقال: سنلعب أسلوب الهجوم الكامل دون تراجع من أجل أن نعود ونسترد النتيجة التي خسرناها في ملعب الفريق الضيف، نريد إحراز أكبر عدد من الأهداف، ولذلك يتحتم علينا أن نلعب مباراة هجومية كاسحة، وتفكير في الفوز فقط دون غيره وتحت شعار ” نكون أو نكون”، وذكر غارزيتو أن فريق ريفرز لم يحقق الفوز على المريخ بثلاثية لأنه أفضل من المريخ من حيث نوعية اللاعبين والإمكانيات أو غيره من الأشياء الفارقة في كرة القدم، وقال: الفرق شاسع بين المريخ ومنافسه النيجيري ريفرز على كل النواحي والأصعدة المريخ الأفضل، ولكن خلال مواجهة الذهاب ارتكبنا أخطاءً كبيرة منحت الفريق النيجيري الفوز في ملعبه بنتيجة ليست سهلة، ولكن نعتقد أننا قادرون على تعويضها، وقعنا في أخطاء فردية كبيرة خلال الجولة الأولى وأهدينا الفريق النيجيري الفوز ، وخلال التدريبات الماضية عملنا على معالجة كل الأخطاء وسنؤكد عبر مباراة اليوم الفارق الكبير والواضح لمصلحة المريخ وأن المريخ أكبر وأقوى وأعرق وأفضل من ريفرز بكثير.

الأولى والثانية

غارزيتوتحدث الفرنسي غارزيتو، خلال المؤتمر الصحفي أمس، بثقة كبيرة عن المجموعة التي سيدفع بها خلال المباراة وهو حديث مشابه لما أدلى به قبل مواجهة الذهاب في بورت هاركورت، ورغم ذلك خسر بثلاثية إلا أن غارزيتو قال عن الثقة التي يتحدث بها: بطبيعة  الحال المريخ يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين على مستوى كل الخطوط، ودائماً ما أتفاءل بفريقي في المباريات سواء محلية أو إفريقية، وفي بعض الأوقات ندفع بلاعبين هم في قمة الجاهزية البدنية والفنية ولكن لايكونون في يومهم بعد بداية المباراة وهذا أمر عادي في كرة القدم، وعندما تجد ثلاثة أو اربعة لاعبين تراهن عليهم ليسوا في الوضع الطبيعي ليس من السهل أن تتحكم في المباراة وفق ما تريد، فمثلاً في مواجهة الذهاب اخترت علاء الدين يوسف لخبرته الكبيرة في المباريات الإفريقية وصلاح نمر لأنه كان جيداً حتى آخر مباراة أمام فريق الخرطوم الوطني وأيضاً علي جعفر، ولكنهم لم يقدموا أداءً جيداً ليس لأنهم سيئون ولكن لأنهم لم يكونوا في يومهم عندما التقينا فريق ريفرز ذهابًا،  وبين الفرنسي أن اختيارهم لعناصر التشكيلة في كل مباراة ليس مصادفة أو مجاملة للاعب وإنما وفقاً لمعطيات وتدريبات وأداء يقدمه اللاعبون خلال التحضيرات وفق حسابات معينة للجاهزية الخاصة باللاعبين، وفق مراقبة لصيقة لهم وأضاف: طريقة تقييمنا للاعبين تختلف تماماً عما يكتب في الصحافة لأننا أدرى بمدى جاهزية اللاعبين، وعلى أساس اختيار من هو اللاعب الذي يستطيع تنفيذ إستراتيجية المدرب بالصورة المثالية وفق المطلوب منه.

تحدٍّ مختلف

رفض الفرنسي غارزيتو أن تتم مقارنة الوضع الحالي لفريق المريخ بعد الخسارة من ريفرز بالمباراة السابقة التي خسرها المريخ 2015 أمام عزام التنزاني في دورالـ64 من أبطال إفريقيا بهدفين واستطاع أن يسجل ثلاثية في الخرطوم ويتأهل وقال:  من الناحية الفنية فريق عزام التنزاني كان أفضل بكثير فنياً من فريق ريفرز يونايتد حيث يضم مجموعة من اللاعبين المميزين على مستوى كل الخطوط ، بينما يضم فريق ريفرز أربعة لاعبين جيدين فقط هم لاعب المحور رقم 13 اتولوما، والجناح الأيسر برنارد أفوكي، والمهاجم العاجي غاي كويمن رقم 9، ولاعب الوسط المهاجم رقم 8 إيسوسا أغبينوبا، أما بقية اللاعبين في الفريق فمستوياتهم عادية وليست خارقة ، ولن يشكلوا هاجساً بالنسبة لنا، في الوقت الذي كان فيه فريق عزام التنزاني يضم عناصر مميزة وفريقاً متجانساً ورغم ذلك خسر أمامنا بثلاثية، على مستوى النتيجة العودة في 2-0 كانت أسهل من العودة في 3-0 التي تنتظرنا حالياً.

++++++++++++++++++

الغيرة والحماس يحققان المستحيل

المريخ يؤدي القسم قبل المرانأكد غارزيتو أن إحراز ثلاثة أو أربعة أهداف في مباراة اليوم ليس أمرًا مستحيلاً، واشترط أن العامل الحقيقي الذي سيقود المريخ للانتصار هو أن تكون الغيرة والحماس واللعب بروح الفريق الواحد والعزيمة والإصرار موجودة من اللاعبين في الملعب، مبيناً أن هذه المواصفات تصنع المستحيل، مشيرًا إلى أن الأجواء في معسكر فريقه رائعة والكل في قمة الجاهزية للمواجهة وأنهم اختاروا المجموعة الأنسب لقيادة المريخ في مباراة اليوم والحصول على النتيجة التي تقود الى مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

+++++++++++

عملنا على معالجة كل الأخطاء

تحدث غارزيتو في بعض الأمور الفنية الخاصة بالمباراة وقال: خسرنا في نيجيريا بسبب أخطاء وتحديداً على مستوى الدفاع، وخلال عملي وتحضيراتي لمباراة اليوم ، مثلما قمت بعمل على المستوى الهجومي من أجل تسجيل أربعة أهداف فأكثر. أيضاً قمنا بتعديلات على مستوى الدفاع وتدربنا عليها، وصححنا الأخطاء السابقة، ويجب على الجميع عدم التخوف من مباراة اليوم، كل شيء متاح في كرة القدم، إلا أننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل التأهل إلى المجموعات، ونحتاج إلى أن يؤمن الجميع بأن الفريق قادر على التأهل وأن يعكس الإعلاميون أفضل صورة عن الفريق اليوم، وألا يشعر كل شخص يدخل الملعب بالخوف على الفريق وإنما ان يكون الجميع متفائلاً بالفوز، وتحقيق انتصار عريض.

+++++++++++++++

مساعد الرئيس للإعلام حضوراً

السماني الصاوي وباسكالحضر المؤتمر الصحفي عدد مقدر من الإعلاميين حيث أقيم في قاعة داخل فندق روانيا، في السابعة والنصف، وفق رغبة المدير الفني الفرنسي، وأدار المؤتمر المنسق الإعلامي لنادي المريخ ميسر محمد مجذوب، قبل أن يلتحق بالمؤتمر مزمل أبوالقاسم مساعد الرئيس للإعلام، وقدم غارزيتو في نهاية المؤتمر الصحفي الشكر لكل وسائل الإعلام التي دعمت الفريق عقب الخسارة في نيجيريا وتحويل التفكير نحو مباراة اليوم، وأيضاً الجماهير التي قامت بأدوار التعبئة لحضور مكثف في مباراة اليوم لكي يعبر الفريق إلى الدور المقبل.

+++++++++++

ترحيب بكل الآراء الفنية

بدا الفرنسي غازريتو ممتعضاً في رده على استفسارات حول اختياراته للتشكيلة في مباريات الفريق المختلفة واتجاهه إلى التوليف في بعض الوظائف في ظل وجود عدد من اللاعبين متخصص في الوظيفة وطالب الفرنسي الإعلام بأن يتصل به هاتفياً أي شخص له رؤية فنية فيما يخص حلول لوظيفتي لاعب محور ثابت في الفريق امام الدفاع ومهاجم صريح، مبيناً أنه على استعداد لقبول آراء كل المريخاب وتجريبها ربما يكون فيها خير للفريق، مشدداً على أنهم يسعون فقط إلى المصلحة العليا للفريق، وأنه مارس كرة القدم لأكثر من ثلاثين عاماً ويسخّر خبراته للفريق بصورة كاملة، ولا يعتقد أن هناك خللاً في استخدام لاعب في وظيفة جديدة طالما أنه يؤدي دوره على الوجه الأكمل وفق ما يطلب المدرب.

مقالات ذات صله