(ریمونتادا) وإبداع فوق العادة !

(ریمونتادا) وإبداع فوق العادة !
  • وأمس کنا نحدثکم عن (الریمونتادا) وسیناریو إبداع فوق العادة؛ وما قلناه بحمد لله تعالی حدث کما توقعناه تماماً لأننا نعرف عظمة المریخ وقیمة الفرق التي تصنع التاریخ ..!
  • وإن کانت السداسیة التي مزق بها فریق برشلونة الإسباني شباک باریس سانت جیرمان الفرنسي قد أعادت مشکورة إنتاج مصطلح (الریمونتادا) الذي یعني التعافي والعودة باللغة الإسبانیة حتی أضحی متداولاً في کل الأوساط الریاضیة؛ فإن محبي کرة القدم بالسودان شاهدوا أمس (ریمونتادا) مریخیة ..!
  • مریخ السعادة إبداع کالعادة وتأهل تاریخي بأجمل (ریمونتادا) ..!
  • إن کانت الـ(ريمونتادا) قد تحولت من عبارة حربية (ضد الإنهزام وعدم معرفة الإستسلام) إلي  مصطلح ریاضي یعني (العودة المستحیلة من المسافات البعیدة)؛ فإنها کما قلنا أمس قد غزت الأدب اللاتيني أیضاً وأستخدمها بابلو نيرودا وغابريال ميرو وغیرهما من الأدباء لوصف الإنتصارات الکبیرة التي تأتي بعد هزاٸم ثقیلة لتصبح من بعد ذلک معارکاً للذکری وملاحماً خالدة تمجِّد الجنود قبل القادة؛ فما أجمل فرحة العودة الصعبة وما أبهی الـ(ريمونتادا) ..!
  • وأمس کان الزعیم موعوداً بأجمل (ریمونتادا) عبر عودة شرسة غزا من خلالها شباک (ریفرز) النیجیري بأربعة أهداف في مباراة إستثناٸیة وملحمة تاریخیة ..!
  • قلنا لکم احذروا غضبة الزعیم فإنه عندما یثور یصبح برکاناً یسمع الأصم دوي إنفجاره؛ ومتی ما غضب کان کالإعصار؛ فهنٸیاً للصفوة بالمعرکة التاريخية وملحمة ( تجفیف الأنهار) ..!
  • کانت ملامح النصر التاريخي و(الریمونتادا) المریخیة واضحة منذ أیام لذلک کنا نکتب مبشرین ومتفاءلین؛ ونسخر مما یسطره الشمات والمخذلین ..!
  • مشكلة الذين فتلوا حبال التخذیل شبكة ليصطادوا بها الزعيم، لا يعرفون أن جوارح المريخ ظلوا على مر التاريخ يقاومون ببسالة، ويقاتلون بأخلاق، ويخوضون معاركهم بشرف، وينتصرون بأمانة، ويردعون المتربصين والمخذلین بإستمرار، فالزعيم لا یضع إعتباراً لأصحاب الأجندات؛ ولا یخشی الملاحم والتحدیات؛ ولا يهاب الصعاب.. !
  • الکبیر کبیر؛ والتاریخ لا یصنعه إلا العظماء؛ و(کل معاني العظمة تجسدت أمس بالقلعة الحمراء) ..!
  • والرهبة کانت تسیطر علی المرء أمس لحظة دخوله للقلعة الحمراء؛ فالإستاد المنارة تزین باللونین الأحمر والأصفر .. أفواج یصعب حصرها تقاطرت من کل فج عمیق؛ لا موضع لموطٸ قدم فالجمهور لم یملأ المدرجات ولکنه فاض حتی سد کل المداخل والجنبات .. مشهد مهیب یجعل الدموع تنهمر من المقل مدرارا .. الشیب قبل الشباب کانوا هناک .. کل هذه الجموع کانت علی قناعة بأن النصر سوف یأتي والرباعیة ستعانق الشباک النیجیریة؛ ونحمد المولی سبحانه وتعالی الذي منحنا نصراً تاریخیاً عبر حضور غیر مسبوق؛ و(حقیقة مریخ السعادة یستحق الریمونتادا) ..!
  • مبروک للاعبي الزعیم ومجلسهم بقیادة والي العطاء جمال؛ ولجمهور المریخ الذي أثبت أنه صفوة و(غالبیة)؛  وإنحناءة إجلال للأقلام المریخیة ..!
  • کان (عبور الأنهار) مسٶولیة الجمیع؛ فإن کانت نتیجة الذهاب قاسیة فإننا أثبتنا (بیان بالریمونتادا) أننا في الشداٸد أکثر قسوة؛ لذا فقد ظللنا نقاتل بشراسة لا نهایة لها؛ ونرفع رأيات المقاومة بلا حدود، فحققنا النصر التاريخي وضربنا المثل في التفاني والصمود .. !
  • کانت لیلة قطع فیة فتیة الزعیم ألسنة الشامتین والمخذلین والمتطاولین .. کانت لیلة عرفت فیها إفریقیا أن الزعیم لا یرمي الرأیة ولا یعرف الإنکسار فهو فریق کبیر یعرف کیف یعود من بعید ویصنع الإنتصار .

 نقوش متفرقة

  • بات کونلي صمام آمان يدخل الملعب ليغلق من خلفه كل المساحات المودية للمرمى بالضبة والمفتاح و(کدا قمة النجاح).
  • لعب عاشور الأدهم أمس واحدة من أجمل مباریاته علی الإطلاق؛ مٶکداً أنه لم یبدأ بعد مشوار التحدي والإنطلاق ..!
  • یظل رمضان عجب کالغیث أینما وقع نفع؛ فالفتی صاحب همة عالية ومهارة متناهية ..!
  • لا خوف على متوسط الدفاع في ظل وجود کونلي الذي يلعب الكرة بدماغه، ويستخلصها بعقليته الفذة، ويمررها بخيوط ذهنه، وعندما ينوي نزع أنياب مهاجم كشر في وجه المرمى فأنه يقوم بالتفكير قبل التغطية، و(هنا يكمن الفرق بين المدافعين الحقیقیین وعمار الدمازين) ..!
  • فريق لديه حارس كجمال سالم من الصعب أن يلج مرماه هدفاً؛ وتيم يمتلك مهاجم كالعقرب من الصعب أن يخرج من أية مباراة دون أن يحرز هدفاً ..(ونحنا واثقين في عزيمة أولادنا عشان کدا ربنا ادانا الفي مرادنا) ..!
  • الفي مرادنا يا مزمل معروف بقطع قلب (المدعوم) وبدخل في (الوصایفة) الخوف ..!
  • لما قلنا ليكم نجوم التأهل لاحت في سمائنا کان تقولوا مبروك و(ما تراجعوا ورانا) ..!
  • الحظوظ قد تُعبِد لك الطريق ببورت لویس والأندیة التي لم یعرف عنها أیة صولات أو جولات، ولكنها لن تمنحك يوماً التاريخ والبطولات ..!
  • قد يقود الحظ أعمى بصر وبصيرة إلي بر الأمان عبر شخص يدفعه للسير في طريق آمن ومضمون، ولكن (الحظ) وإن تراص جبالاً فلن يمنحه نور العيون ..!
  • كسب المريخ (ریفرز) بالأربعة، ونسأل المولى سبحانه وتعالى أن يفتحها علي الزعيم في القِبل الأربعة..! إتقبلي ..!

نقش أخير

  • ندعووك بالأربعة والكتب الأربعـة
    والفقهاء السبعـة وأقطابنا الأربعة
    أوتــاد الأرض في القِبل الأربعة
    الأبدال والنقبــة العشرة في أربعة

 

مقالات ذات صله