مطلوب كابتن للمريخ

مطلوب كابتن للمريخ
  • جاء فى الأنباء بأن مجلس إدارة المريخ وفى اجتماعه الأخير قد أحال قائد الفريق اللاعب راجي عبدالعاطى للتحقيق ,وجاءت الخطوة على خلفية التقرير الذى دفع به عبدالتام رئيس بعثة المريخ إلى نيجيريا.
  • يقينى بأن مجلس إدارة المريخ قد منح هذا اللاعب أكثر من فرصة ولكنه تمادى بل إنه فى الموسم الماضى سافر للقاهرة ومكث فيها أكثر من ثلاثة أشهر رغم أن الطبيب أشار إلى تعافيه وإمكانية عودته لمطاوعة المستديرة إلا أنه مارس التسيب.
  • وجود راجي فى لجان التحقيق المريخية أصبح شيئاً طبيعياً فليس هو الأول ولن  يكون الأخير حتى يتم الاستغناء عنه فى مايو القادم. لجنة التحقيق مطالبة برفع تقرير بردع راجي وحسمه لأنه أصبح خميرة عكننة.
  • كابتن المريخ لم يحترم المريخ ولم يحترم الشارة التى يتقلدها والمعروف ﺃﻥ ﻛﺎﺑﺘﻦﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺃﻭ ﻗﺎﺋﺪ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻓﻲ ﻛﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻫﻮﺍﻟﻼﻋﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻀﻊ ﺷﺎﺭﺓ ﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﻳﺪﻩ ويكون ﺩﻭﺭﻩ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺴﺎﻁﺍﻷﺧﻀﺮ. ﻭﻛﺎﺑﺘﻦ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻳﻜﻮﻥ ﺷﺨﺼﺎً ﺫاﻛﺎﺭﻳﺰﻣﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻥ ﻭﺭﺻﺎﻧﺔ ﻣﻊ ﺯﻣﻼﺋﻪ ﻭﻻﻋﺒﻲ ﺍﻟﺨﺼﻢ ﻭﺫا ﻫﻴﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﻻﻋﺒﻲ ﻓﺮﻳﻘﻪ ﻭﻳﻜﺘﺴﺐ ﺍﺣﺘﺮﺍماً ﻭﺗﻘﺪﻳﺮاً ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﻭﻳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﻴﺒﺔ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺲ ﻭﻓﺮﻳﻘﻪ ﺃﻳﻀﺎً ويقيني بأن راجي يفتقد كل هذه الصفات.
  • عانى المريخ كثيراً في السنوات الماضية بسبب القيادة ومنذ اعتزال إبراهومة لم يخلفه قائد بالمواصفات المطلوبة.
  • كثيرا ما تحدثت جماهير المريخ والإدارة عن غياب دور القائد في الفريق واعتباره أحد أبرز مسببات الإخفاق وضياع الهوية.
  • ظلت القيادة في الفرقة الحمراء محل اتهام بالتقصير وعدم أداء الأدوار المتعارف عليها في توحيد المجموعة واللعب بروح قتالية والتماسك عند الظروف الصعبة.
  • عندما تقلد كابتن فيصل العجب القيادة تعرض اللاعب الخلوق والاستثنائي في المهارة والقدرات الفنية فيصل العجب لضغوط لا حصر لها ووصف البعض العجب بالضعف وأنه لا يملك (كاريزما) القائد وتعددت مرات مقارنته باللاعب هيثم  مصطفى عندما كان قائدًا للهلال.
  • أعباء القيادة كانت أبرز الأسباب التي عجلت برحيل العجب عن القلعة الحمراء وقطعت عليه طريق العودة رغم المحاولات القوية التي تمت في وقت سابق..
    هناك لاعبون قادة لا يتأثرون بمشاركتهم أو عدمها بانتظام مع الفريق ويؤدون واجب القيادة بما يجعل دورهم يتجاوز قيمة ما يمكن أن يقدموه من أداء داخل الملعب.
  • المشكلة التي تعاني منها القيادة في المريخ غياب الدعم وتحفيز القائد للقيام بالمبادرات ولعبه دوراً كبيراً في شئون وشجون الفريق على الصعيدين الفني والإداري.

إن سايد

  • مطلوب قائداً للمريخ رغم أن هناك أكثر من لاعب فى المريخ يجد  الدعم ليبدل صورة القيادة في فريق المريخ ويقوم بالأدوار الكبيرة المطلوبة.
  • يقفز الحديث عن القيادة مع اقتراب دخول المريخ للمعترك الإفريقي لأن المباريات القوية والمهمة والمصيرية تحتاج لوجود قائد يعرف كيف يقود زملاءه للنصر.
  • الجماهير الحمراء قادرة لكي تصنع قائداً بمواصفات خاصة إذا أرادت ذلك وانتبهت لدورها وواجبها.
  • أكثر لاعب يمكن أن يترشح لنيل القيادة فى المريخ هو اللاعب علاء الدين يوسف.
  • عاد بالأمس اللاعب محمد الرشيد لمغازلة المستديرة أبدع وأمتع وأحرز أجمل الأهداف فى شباك الدفاع جبل الأولياء. ليت غارزيتو يعطي هؤلاء الشباب الفرصة الواحد تلو الآخر.
  • رغم أنهم كانوا بدلاء فى مباراة كأس السودان إلا أنهم رسموا لوحة رائعة الجمال وقدموا مباراة جميلة توجوها بأربعة أهداف بنات حفرة.
  • أما مبارة شباب المريخ وشباب الزبون فقد حرم الحكم كلعادة المريخ من ضربة جزاء واضحة وضوح الشمس كان فيها المريخ أقرب للفوز لولا رعونة اللاعب رقم 10 الذى أضاع هدفين مؤكدين.
  • التحية للكابتن محمد موسى وأركان حربه بدر الدين بخيت وهم يقهرون الصعاب ورغم شح الإمكانيات إلا أنهم خلقوا فريقاً متجانساً …نتمنى أن يجد الدعم من مجلس الإدارة والوقوف بجانب الكابتن أحمد عباس الذى أحسب أنه ينحت الصخر.
  • أحر التعازى للأخ ميسرة زايد فى وفاة المغفور لها زوجته والتعازى لعموم الأهل برفاعة وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صله