مباريات الولايات ونزيف النقاط

مباريات الولايات ونزيف النقاط
  • عاشت جماهير المريخ لحظات صعبة وعصيبة فى الموسم الماضى وهى تتابع نزيف النقاط مع فرق الولايات و كانت تأمل أن يكون هذا الموسم هو موسم العودة بالثلاثة نقاط من الولايات
  • مباريات المريخ فى ولايات السودان المختلفة جاءت نتائجها كالآتى فى كوستى فاز على مريخ كوستى وتعادل مع الرابطة وفى عطبرة فاز على الأهلى وتعادل مع الامل فى الفاشر تعادل مع هلال الفاشر وفاز على مريخ الفاشر  فى شندى فاز على أهلى شندى  وعلى نيل شندى وفى الأبيض خسر من هلال الأبيض  وفى كادوقلى تعادل مع هلال كادوقلى وفاز على مريخ نيالا واهلى مدنى.
  • يتضح من الاحصائية بأن الفريق لعب فى الولايات 12 مباراة فاز فى 8 مباريات وتعادل فى 3 مباريات وخسر مباراة واحدة أمام هلال الأبيض.
  • كنا نأمل أن يكون هذا الموسم استثنائياً .. ولكن جاءت البدايات كما يقولون بما لايشتهى المريخ ومن قولة تيت فوجئ بفريق الشرطة القضارف فى استاد كسلا وهو يقتلع الفوز عنوة واقتدرًا وقد يقول قائل بأن الشرطة القضارف قد فجاجأ المريخ الذى جاء لاعبوه الى الملعب وهو يضعون الثلاث نقاط فى جيوبهم الخلفية.
  • هذه البداية فتحت عيون الجهاز الفنى ودفع بالتشكيلة المثلى فى مبارة حى العرب والمريخ والتى أقيمت فى بورتسودان واستطاع المريخ أن يفوز فيها بهدف على جعفر.
  • من المقرر أن تكون بعثة المريخ  قد غادرت الخرطوم صباح اليوم  الخميس متوجهة إلى مدينة كوستي وذلك لمواجهة فريقي المريخ عصر يوم الجمعة والرابطة يوم الاثنين القادم في الدوري الممتاز.
  • غداً الجمعة يلعب المريخ مع مريخ كوستى الرهيب والذى أحسب أنه هذا الموسم قد انخفض مستواه قليلاً ولكن فرق الأقاليم فى الولايات عندما تلعب مع أحد قطبى القمة تتحول الى أسود شرسة.؟
  • لازلت أذكر مبارة المريخ مع مريخ كوستى الموسم القبل الماضى كانت يومها كل التوقعات الحمراء ترجح كفة الأب وأن يحقق فوزاً سهلاً ولا يعاني في كوستي ويواجه صعوبة في تحقيق النتيجة الإيجابية.
  • معاناة المريخ في كوستي ـأمر طبيعي ويحدث في كرة القدم التي لا تفرق بين الكبير والصغير الا وفق معايير العطاء والتعامل الجيد مع ظروف الملعب.
  • اللحظات الصعبة سبق أن توقعنا حدوثها في الوقت الذي كانت الأصوات تعلو تبشر بفريق يهز الأرض بالطول والعرض ولا يوجد فريق يستطيع الوقوف في وجه.ماحدث يومها  من ضغط نفسي وتوتر ومخاوف وهواجس خلال زمن المباراة الذي كان يمر سريعًا على القاعدة الحمراء يمثل درساً مهماً للجماهير عساها تفهمه.
  • كان الفرق واضحًا في ملعب كوستي بين فريق يشعر بالثقة ويعتقد أن مهمته ستكون سهلة وفريق يبحث عن إثبات ذاته ووجوده في واحدة من أهم مبارياته في الموسم رجحت كفة الحماس والروح القتالية ميزان المريخ كوستي وظهر نداً قوياً في مواجهة الفريق العريق وصاحب التجارب والخيرة.
  • أذكر يومها  لم تظهر الكثير من فوارق الإعداد ولا جرعات الصقل والخبرة والمهارات العالية لدى بعض لاعبي المريخ التي تستطيع ان تقدم إضافة حقيقية تسحب بساط الصمود من المريخ الابن.
  • وكعادته ظهر رمضان عجب الذي يستحق لقب المنقذ وسجل هدفاً من عينة أهدافه التي حفظت للمريخ ماء وجهه وفرجت أسارير الصفوة.
  • هل يعيد التاريخ نفسه أم يقدم لنا مريخ السودان الأب مبارة رفيعة فى مدينة كوستى الجميلة والتى احسب أن القبيلة الحمراء فيها سوف تملأ الإستاد حتى يفيض.

إن سايد

  • ترى هل يقف غدا معنا الأخ محمد الأمين على الأمين والطيب الجزار أما الانتماء الى الأم الرؤوم سوف يمنعهما من تقديم كرمهما الفياض نحو حبهم السرمدي.
  • نهمس فى أذن المدرب الفرنسى بأن لا يعيد إلينا تجارب مباريات الولايات الصعبة التى عاشها المريخ وعاشتها جماهيره في كوستي ولم تنتفس الصعداء الا بهدف الفتي العجيب صاحب اللمسات القاتلة.
  • نتمنى أن يعيد العجب الصغير هدفه الجميل غدًا على ملعب كوستى.
  • افتح عينيك قدر الريال يا غرزة فمريخ كوستى سبق له أن أحرج المريخ.

مقالات ذات صله