قمة الطلاب تکشف (تیم العراب) !!

قمة الطلاب تکشف (تیم العراب) !!

* کنا نعتقد أن تسابق الفرق الإفریقیة المتأهلة لمجموعات دوري الأبطال و(حجزها) لللوصایفة کي یکونوا ضمن مجوعاتهم أمر فیه تحامل علی (المدعوم)؛ ولکن ثبت أمس بیان (بالکفر) أن الفرق (الحاجزة) لدیها (بعد نظر) ..!
* التحایا العطرة لصندوق رعایة الطلاب وهو یهدي الزعیم صیداً سمیناً تناضل الفرق من أجل (حجزه) والظفر به؛ و(حقیقة ”حاجزین“ عن الشکر) ..!
* لیس الطلاب هم من یحتاجون (الدعم) العاجل؛ ولکن (المحجوز) هو من یستحق ذاک (الدعم) ..!
* (الأقمار) طلعوا (شویة أصفار) ..!
* البقولوا أسطورة کلو یلقوا (ماکسیم) ..!
* رغم المبالغ الدولاریة الکبیرة التي صرفها الکاردینال علی ماکسیم؛ هاهو الحارس الکامیروني یحتضن کرة أعادها له أحد مدافعي فریقه لیتصدر قائمة الهواة والمبتدٸین؛ (والبشوف إستلام الحوافز والدولارات ما یشوف إستلام التقریشات) ..!
* معقولة یا ماکسیم تدسدس في دولارات کردنة؛ وناٸم ب(تقریشة) العمر ..!
* (المقرش) ما بکاتل ..!
* نتمنی من الطلاب إقامة مباراة أخری لدعم (المدعوم)؛ فخطوط المحجوز منکوبة وتشکیلته مضروبة ..!
* طبیعي جداً الا یحتفل بکري المدینة بهدفه في شباک فریقه السابق لأنه لاعب کبیر یعرف الأصول جیداً؛ کما أن العقرب یدرک أنه لا یضیر الشاة سلخها بعد الذبح ..!
* انت یا عقرب جیب الأقوان و(نحنا بنحتفل بطریقتنا الخاصة وبنخلي لیک مهمة الضرب في الملیان) ..!
* الضرب علی (المحجوز) حرام ..!
* طبیعي جداً أن یکتفي المریخ بثناٸیة طالما أن اللواٸح في هذه الحالات تلزمک بنصف القیمة فالمناسبة (طلابیة) ..!
* إذا کانت مناسبات الطلاب بنصف القیمة؛ فإن کل فعالیة خاص برجال المال والأعمال تتم مضاعفة النتیجة فیها ..!
* الخماسیة ستمزق شباک الوصایفة إذا لعبوا ضد الزعیم في احتفال خاص ب(إتحاد أصحاب العمل) ..!
* قدم الطلاب خدمة تاریخیة للوصایفة عندما منحوهم کل ما یتمتعون به من تخیفضات ومخصصات و(الکلام ”الحاجزین“ الحمام ومننظرین قرعة المجموعات) ..!
* نحنا غایتو حاجزین یا رب القرعة تبتسم لینا ونکون من الموعودین ..!
* وین فوزي بتاع الحریق؛ أختفی مع اوتارا (فعلاً حالتکم بطالة) ..!؟
* إذا دا فریقکم ربنا یعینکم ..!
* بعد المستوی الباهت الذي ظهر به لاعبي الوصایفة من حق السوبر مان یقرر الإبتعاد والزوغان ..!
* قمة الطلاب فضحت تیم العراب؛ و(عاشور کشف المستور) ..!
* یا عزیزي حمد کمال : أسمع تصریحاتکم أصدقکم أشوف تیمکم استعجب ..!
* مستوی الوصایفة لا یلیق بقمة الصندوق؛ فالطلاب هم عماد المستقبل ورهان السودان ..!
* إن کان ما شاهدناه أمس هو مستوی الوصایفة ؛ فطبیعي أن تتزاید الحجوزات؛ و(الستر والفضیحة ”مجموعات“) ..!
نقوش متفرقة
* قال کردنة أن بکري المدینة (ما بدقها تاني)؛ فإذا بالعقرب أمس یحرز هدفاً في شباک المدعوم لیضع حداً للخطرفات والمهزلة؛ ویفعل کما الکبار حقاً رافضاً الإحتفال بالهدف من باب (العفو عند المقدرة) .!
* هدف عاشور الثاني أثبت حقیقة أن الوصایفة یعتمدون علی (حیطة مایلة) ..!
* لماذا لم ینبه الوصایفة حارسهم ماکسیم بأن الدعم الکبیر المتلاحق الذي یجده فریقاً من الحکام لا یشمل إستلام الکرة بالیدین عند إعادته من المدافعین ..!
* إستلام ماکسیم لکرة أبو ستة تضعه ضمن قائمة الحراس المبتدٸین؛ (وتقریشة أب ستة اطاحت بالکسکتة) ..!
* لعیبة الوصایفة یمکن الإعتماد علیهم في ألعاب القوی؛ وبالأمس رکزوا علي الضرب و(راح لهم الدرب) ..!
* جاء المدرب التونسي نبیل الکوکي أمس متأبطاً لاعبیه للمشارکة في قمة دعم (الطلاب)؛ فإذا بهم یصطدمون ب(المعلم) ..!
* یا مح(جوز) ..الضرب بالجوز ..!
نقش أخیر
* وخلف الشاعر الأحمر فاروق أبو حوه نردد :
يا اخوانا الوصيف .. من بدري ماخد جوز
قلنالكم زمااان .. ما تشجعوا المحجوز
إتنين يااا زعيم .. و وصيفنا ضارب بوز
نص القيمه طالب .. و زياده ماااااا بتجوز …!

مقالات ذات صله