تاني بتجوا ؟

تاني بتجوا ؟
  • نجا المدعوم والمأزوم و(المزنوق) من هزيمة تأريخية وإكتفى المريخ بهدفين فقط وكان في الإمكان إلحاق هزيمة تأريخية بالمدعوم الهزيل الضعيف
  • فاز المريخ بهدفي العقرب وعاشور وظفر بكأس الطلاب الخاص بإحتفال الصندوق القومي لرعاية الطلاب بيوبيله الفضي
  • بكر المريخ بهدف العقرب والذي قدم لوحة أخلاقية رائعة حينما رفض الإحتفال بالتسجيل في فريقه السابق رغم أنهم لا يستحقون المبادرة الجميلة من بكري المدينة
  • قدم لاعبو المريخ مباراة جيدة في الشوط الأول وممتازة خاصة في شوط اللعب الثاني
  • في الشوط الأول تحرك الهلال مستغلاً وجود مشكلة في وسط المريخ بمشاركة ثلاثة لاعبين فقط بينهم إثنان خارج الشبكة (أوجو والرشيد) مقابل أربعة من الهلال وكان النيجيري أوجو خارج الشبكة تماماً ولم يقدم المستوى المطلوب لأنه في الأساس ظل بعيداً عن المشاركات بصورة مستمرة ووجد نفسه أساسياً في مباراة القمة ومعروف أنها مباراة تختلف عن كل مباريات الدوري الأخرى
  • بجانب أوجو لم يظهر محمد الرشيد بالصورة المطلوبة وقدم مستوى مغايرا للمتوقع وأكثر من التمريرات الخاطئة
  • عاشور الأدهم كان هو الحسنة الوحيدة في وسط المريخ خلال الشوط الأول وقدم مباراة كبيرة
  • بدأ غارزيتو المباراة بتشكيلة وجدت الإشادة قبل بداية المباراة ولكن بعد بدايتها وضح أن الخطأ الذي إرتكبه غارزتيو كان في (التوظيف الجيد) مثل وجود رمضان كطرف أيسر وضفر على اليمين بجانب مشاركة أوجو الذي أشركه بعد إبعاد طويل عن المشاركة وفقد اللاعب حساسية اللعب ليجد نفسه
  • أخطاء فرنسي المريخ في إصراره على إشراك بعض العناصر (مقلوبين) مثل رمضان عجب والسماني الصاوي وتمركز بكري المدينة على الجبهة اليمنى للهلال لفترة طويلة وكنا نتوقع أن يتبادل بكري والسماني المراكز ولكن الأخير أكمل الشوط الأول كاملاً على الجبهة اليمنى وفشل في عكس كرة واحدة ومن قبل تحدثنا ‘ن المشكلة التى تواجه السماني حينما يلعب مقلوب حيث يفشل في التقدم بالكرة للأمام ويرجع بصورة ثابتة للخلف والتمرير العرضي للوسط
  • كما نعتبر إشراك ضفر على الطرف اليمين فيه ظلم للاعب والمريخ وكنا نتوقع مشاركة رمضان مكانه
  • بدأ المريخ المباراة بخط دفاع مكون من كونلي وأمير كمال ورمضان وضفر وفي الشوط الثاني إستبدل ضفر وأمير ورمضان مما يعني أن غارزيتو بدأ الدفاع بتوظيف خاطيء وصحح خطأه حيث كنا نتوقع مشاركة رمضان على الطرف اليمين وحقار أو علي جعفر على الطرف الأيسر حيث تم تقديم أمير للوسط وضفر للعمق مع كونلي ونزول التاج للطرف اليمين وعلي جعفر للطرف الأيسر مما يعني أن ثلاثة تبديلات شهدها خط الدفاع
  • يسرأ وضح أن لاعبي الهلال لا يمتلكون اللياقة البدنية التى تسعفهم على مجاراة لاعبي المريخ وفشلوا تماماً في إستعادة التوزان في الشوط الثاني خاصة (أولادنا زمان) أوكرا وشيبوب واللذين أصبحا يجرجران أقدامهما
  • في المقابل ظهر لاعبو المريخ بلياقة بدنية ممتازة حتى نهاية المباراة فلم يتاثر أداءهم الفني حتى إطلاق الحكم الأمين الهادي صافرة نهاية المباراة
  • توقيعات متفرقة ..
  • أضاع غارزيتو فرصة العُمر لسحق الهلال وسحقه بهزيمة تأريخية بسبب التوظيف الخاطيء
  • جمهور الهلال ولاعبيه وإدارته كانوا في حالة إنهيار كامل وتوقعوا خسارة بنتيجة عريضة
  • خلال الشوط الثاني لم يترك الكوكي مهاجماً في الكشف لم يشركه بالأمس حيث بدأ المباراة بأوكرا وكاريكا وتيتيه وفي الشوط الثاني أشرك الريدة وشلش وشيبولا
  • الكوكي كان يستحق الطرد بجانب حمد كمال وهما يدخلان الملعب وتساهل معهما الحكم كثيراً وطوال زمن المباراة ظل الكوكي يحتج على قرارات الحكم وكأنه يخطط لتحميل التحكيم خسارة الهلال وهذا حال كل اهل الهلال لأنهم تعودوا على دعم حكام صلاح وبالأمس غاب الدعم فخسر المحجوز
  • الكوكي لا يمتلك عناصر فنية مقتدرة ووجد العناصر الموجودة في الكشف ولم يكن بمقدوره فعل شيء ولكنه رغم ذلك ظل يحتج على التحكيم ويبدو أن يخشى على (كِيسه) من الطيران كما حدث من قبل مع من سبقوه
  • لاعبو المريخ تميزوا كثيراً في مباراة الأمس خاصة ضفر وكونلي والتاج كما أجاد عاشور في الوسط وأمير كمال (وسطاً ودفاعاً) بجانب العقرب وكلتشي الذي تسبب في صناعة الهدفين كما واصل السماني تألقه خاصة في الشوط الثاني بعد تحويله للجبهة اليسرى
  • حتى الثلاثي الغربال وعاطف خالد والتكت قدموا مستويات متميزة عقب دخولهم خاصة الغربال الذي ملأ خانة كلتشي وشغل دفاع الهلال كثيراً وإن مارس أنانية غير مُستحبة في كرة كان يمكن أن ينتج عنها هدف ثالث حيث تباطأ الغربال في التمرير للتكت الخالي من المراقبة
  • أسمحوا لي بتحية خاصة للنجم المتميز التاج إبراهيم والذي قدم مباراة أكثر من رائعة وراقية وشكل سداً منيعاً أمام هجمات الهلال وأسهم بطلعاته الهجومية في صناعة فرصة سهلة وكاد أن يتسبب في هدف ثالث للمريخ من عرضية محسنة للسماني
  • التاج لاعب صاحب رغبة صادقة وإرادة قوية حيث يعتبر (آخر) المشاركين في الكشف ولم يتذمر ويشكو من جلوسه على مقاعد البدلاء لفترة طويلة وهو اللاعب صاحب الخبرات من خلال فتراته مع الموردة والهلال الخرطوم وهلال الأبيض
  • ضفر قدم مباراة ممتازة جداً خاصة في قلب الدفاع كما أبدع أمير كمال في الوسط وشكل نقطة التحول في إمتلاك المريخ لمنطقة المناورة بجانب عاشور
  • غارزيتو أجاد معالجة أخطاءه التى إرتكبها في الشوط الأول خاصة في الدقاع والوسط بدخول علي والتاج المتخصصين بجانب سحب أوجو ومحمد الرشيد من الوسط
  • أوكرا .. هو أوكرا .. نفس المستوى والأداء السالب .. أما تيتيه فيحتاج إلى مهارة فنية تعينه على تثبيت الكرة وتؤكد أنه لاعب كرة
  • مكسيم حارس متميز جداً .. في إخراج الكرة من الشباك .. قلتوا لي ماشي المنتخب الكاميروني
  • وأخيراً نقول أن المريخ بالأمس إفتقد خدمات عمار الدمازين كثيراً ..

 

مقالات ذات صله