خيبة لاعبين وسوء تحكيم

خيبة لاعبين وسوء تحكيم

  • حدث ما كنا نخشاه وهو ما يحدث عادة بعد تحقيق الفوز على الهلال حيث يأتى لاعبو المريخ متثاقلين وهم يجرجرون أقدامهم معتقدين إن الفوز في المباراة التالية يمكن أن يأتي بأقل مجهود..
  • لم تنفع تحذيراتنا عندما قلنا للاعبين مباراة شندي أصعب من مباراة الهلال بكثير وإن أهلي شندي استعاد توازنه في المباريات الأخيرة.. وما قاله مدرب الأهلي عن عدم جاهزية فريقه وافتقاده للعديد من العناصر كان خدعة.. أو إن المدرب أصلاً جبان كان خائفاً من المريخ!!
  • خط دفاع المريخ كان سيئاً للغاية وكذلك خط الوسط وكان أمير وعاشور عالة على المريخ في المحور بالبطء الشديد.. وحتى جمال سالم أكثر من الخروج الخاطئ وأوشك ضفر أن يهز شباكه عندما أعاد الكرة برأسه وجمال بعيداً عن مرماه!!
  • ومما زاد الطين بلة التحكيم السيئ خاصة مساعدي الحكم ففي الدقيقة الثانية من بداية المباراة تغاضى الحكم عن مخالفة واضحة مع السماني لتنتج هجمة للأهلي وثلاثة لاعبين متسللين ولكن المساعد الأول سكت عليها (مبالغة)!! لتعكس الكرة ويحدث تداخل بالأقدام على يدي جمال سالم ثم تسديد الكرة في المرمى ولكن ابوشنب احتسب المخالفة مع سالم.
  • وفي الدقيقة العاشرة مرر المساعد الأول حالة تسلل أخرى للأهلي.. لم تستثمر!!
  • وبعده أوقف المساعد الثاني هجمتين للمريخ برايتين ظالمتين على بكري.. ثم على السماني الذي أوشك على الإنفراد!!
  • وفي الدقيقة 20 مرر المساعد الأول (الخطير) حالة تسلل ثالثة للأهلي ليحدث انفراد وتسديدة ترتد من قائم المرمى!! (راجعوا الشريط يا إدارة المريخ وإياكم والسكوت أمام محاولات الذبح المصلح)..
  • أمير كمال يبعد الكرة من أمام لاعب الأهلي يتلقى بطاقة صفراء.. وضفر يتعرض للمسك من الفانلة مرتين من مهاجم الأهلي ولا تخرج البطاقة الصفراء.. وهنا نسجل صوت عتاب للحكم ابوشنب لأنه ظلم أمير كمال بالإنذار دون مخالفة بينما جامل لاعب الأهلي في حالتين مع ضفر تستحقان الإنذار!!
  • هل حقيقة ما جاء بصحيفة الزعيم إن لجنة التحكيم عينت مساعدين هلاليين؟ ومن هو المدعو عبدالجبار الذي ظل يتردد اسمه بالسوء في الكثير من مباريات المريخ؟!
  • وحتى هدف الترجيح للأهلي فيه شبهة تسلل كبيرة لمجاهد فاروق.. وكالعادة لم تحرص قناة الملاعب على إعادة بداية الهجمة لأنها يمكن أن تفضح التسلل ومساعد الحكم.. أما الهدف الأول حدث فيه احتكاك مع مدافع المريخ بنطحه من الخلف..
  • غارزيتو ولاعبو المريخ خيبوا الآمال واحرجوا مزمل رئيس البعثة.. فرغم سوء التحكيم وتحامله على المريخ ما كانوا سيتعرضون للخسارة إذا أدوا المباراة بروح المباريات الأفريقية..

قبل أن تحل الكارثة

  • تصريحات إداريي المريخ الرافضة تأجيل قمة الدورة الأولى للممتاز إلى النصف الثاني من الموسم لا تكفي.
  • من المهم أن يذهب ممثلون لنادي المريخ إلى اتحاد الكرة للتدارس بشكل جاد حول تحديد موعد لقمة الدورة الأولى.. وقد قلنا لا يوجد خيار غير تاريخ 6 مايو.
  • تحديد موعد لقمة الدورة الأولى وعدم تأجيل المباراة إلى النصف الثاني من الموسم لابد أن يتم عبر ضغط إداري مريخي مباشر.
  • اتحاد الكرة الحالي غالباً سيذهب بنهاية هذا الشهر وبالتالي ربما لا يحرص على برمجة قمة الدورة الأولى..
  • وإذا جاء اتحاد الفريق الأزرق وتولى الأمور فالرماد كال حماد.. لأن اتحاد الفريق الأزرق يقوده مشجع هلالي وبسيره صحفي هلالي متعصب لا هدف له سوي محاربة المريخ والعمل على مسحه تماماً من خارطة الكرة السودانية.
  • ننصح مجلس المريخ بالمسارعة لحسم تاريخ قيام قمة الدورة الأولى.. قبل أن تقع الفاس على الرأس وتحل الكارثة باحتلال مشجعي الهلال المتعصبين لمقاعد اتحاد الكرة..
  • من قبل قال الفريق الأزرق إنهم قادمون للاتحاد لإيقاف انحيازه لنادٍ بعينه ويقصد المريخ طبعاً!!
  • الغريبة إن الاتحاد الحالي يعتبر أكثر اتحاد انحاز للنادي الأزرق بسمكرته للكثير من خروقات التسجيلات مثل تمرير تسجيل لاعبين أجانب قاصرين (الصلوي وقابيتو) رغم منع الفيفا لتسجيل القاصرين الأجانب!!
  • ومثل سمكرة عودة الراحل والي الدين من قطر للهلال قبل أن يكمل الحد الأدنى لفترة الإعارة القانونية في نادي قطر والتي يلزم بها الفيفا..
  • ومثل التجاوز بالسماح للهلال بطلب شهادات نقل دولية للاعبين أجانب خلال الفترة التكميلية للتسجيلات والتي كان القانون يمنع خلالها طلب شهادات النقل الدولية للاعبين الأجانب!!
  • ومثل تجاوز إخلاء خانات لاعبين أجانب بإعارات وهمية مزورة (كواريزما وأمولادي).. وإعدام مخاطبات رئيس الاتحاد النيجيري التي تؤكد عدم وجود طلبات استعارة من أندية نيجيرية للاعبين المذكورين!!
  • ومثل بدعة تقديم استئناف نيابة عن الهلال وبدون رسوم حتى تتم إعادة مباراة الهلال مع النيل الحصاحيصا التي انسحب منها الهلال عنوة وتحدياً!!
  • ومثل سمكرة ضم الحارس الجنوبي جمعة جينارو للهلال كمجنس رغم منع الدستور لتجنيس الجنوبيين.. ومن قبله استمرارية مشاركة جينارو مع الهلال كوطني لثلاثة أعوام رغم سقوط الجنسية السودانية عن الجنوبيين بالدستور!!
  • ومثل التواطؤ الكبير بضم اللاعب سيدي بيه للهلال قبل 6 شهور من تاريخ التصديق له بالجنسية السودانية.. وعندما اكتشفت لجنة الاستئنافات هذا التجاوز قررت قبول شكوى نادي الخرطوم وإعادة مباراة الهلال والخرطوم الوطني.. ولكن الاتحاد تحرك مذعوراً وأرغم لجنة الاستئنافات على إعادة اجتماعها ثلاث مرات في يوم واحد كي تلغي قرار الإعادة.. وقد استجابت لجنة الاستئنافات بعد أن احضروا لها جواز سفر سوداني مزور للاعب صادر قبل 6 شهور من تاريخ التصديق للاعب بالجنسية السودانية ولا يحمل الجواز رقم الجنسية.. منتهى التلاعب والفساد!!
  • ومثل عرقلة ضم اللاعب الجنوبي الوك اكيج للمريخ كمجنس.. بإصدار قرار (مخصوص) يمنع تسجيل اللاعبين الجنوبيين بشهادات مواطنة من إدارية أبيي.. فتعطل نشاط الوك مع المريخ لمدة 6 شهور ثم اضطر المريخ لضمه كلاعب أجنبي!!
  • ومثل تواطؤ تحويل اللاعب شيبون من المريخ للهلال عبر كبري القيروان ضاربين بكل القوانين واللوائح الدولية والمحلية عرض الحائط..
  • وهناك لجنة التحكيم المنحازة كلياً للهلال وعلى مدى 21 عاماً وظلت تقدم له العديد من بطولات الدوري الممتاز التي لم يكن يستحقها.. حتى اختل ميزان الفارق في بطولات الدوري الممتاز بين ناديي القمة وبشكل غير طبيعي!!
  • ما قدمه رجال هذا الاتحاد ولجنة تحكيمه للهلال لم يقدمه أي اتحاد في الدنيا لنادٍ بعينه.. وبعد هذا يأتي الفريق الأزرق ليقول إن الاتحاد منحالنادٍ بعينه (المريخ)!!
  • فوز الفريق الأزرق برئاسة الاتحاد السوداني ستكون كارثة كبرى.. تتسبب في دمار الكرة السودانية وعدم استقرارها وسترون بأعينكم!!
  • النائب الأول لرئيس الجمهورية حذر من انحياز رجال الدولة لجهة معينة في انتخابات اتحاد الكرة.. وعلى رجال الحزب الحاكم الذين يساندون الفريق الأزرق الانصياع لنصح وتوجيه نائب رئيس الجمهورية.. حتى لا يكونون سبباً في حدوث فوضى عارمة ودمار تام للكرة السودانية واستعداء نصف الشعب السوداني عليهم..

 

مقالات ذات صله