خسرنا معركة ومازالت الحرب مشتعلة

خسرنا معركة ومازالت الحرب مشتعلة
  • في أحد اجتماعات مجلس إدارة نادي المريخ بالمكتب التنفيذى قبل أكثر من أسبوعين تفاجأ الجميع بحضور مجموعة الإصلاح بقيادة عبدالرحمن سر الختم، وجلسوا مع أعضاءالمجلس لأكثر من ساعتين بقيادة الأستاذ عصام الحاج عثمان الأمين العام لنادي المريخ.
  • واستبشر الجميع خيرا ..بعد أن تم وضع الكره واطه باللغة العامية وخرج الكل والابتسامات تعلو الوجوه دلالة على الاتفاق بينهم فى شتى المجالات .
  • ورغم كل ذلك فإن شيء من حتى كان بدواخلي تجاه مجموعة سر الختم، رغم كل مظاهر الاحتفالات والابتسامات. وصوت مريخي يناديننى بأن ما يحدث لمصلحة نادٍ معين، وضرر كبير بالمريخ .
  • وبالفعل وبمجرد الانتخابات الأولية تفرعنوا ونكصوا عن العهد والمواثيق، وسعوا بكل قواهم لإجهاض فكرة وجود عصام الحاج ونادر مالك فى مراكز قيادية فى المجموعة .
  • ولم يدروا بأن المريخ لحمه مر .
  • وعصام الحاج في …عوجه ما في .
  • وها هم يدفعون ثمن افتراءاتهم غاليا .
  • ومجلس المريخ سيسعى بكلياته من أجل اسقاط مجموعة المدهش بالضربة القاضية الفنية وسينجح في ذلك …فهي الأكثر دهاء ومعرفة بكل دهاليز المعارك الانتخابية .
  • وعند ما يبدأ النزال الحقيقى سيتوارى الكثيرون وتكون الغلبة لمن اختاره المريخ ..وعند ذلك لا يجدي الندم .
  • مجموعة الإصلاح بدأت الحرب ..وللأسف هم لا يملكون أدواتها وسيتساقطون كأوراق الخريف من الجولات الأولى .
  • وليعلموا أن المريخ إذا ضرب أوجع …وإذا قال فعل .

صدى ثان

  • ضرب الزميل مأمون أبو شيبة بالأمس على أهم الأوتار وهو تسجيل اللاعبين فى الفترة التكميلية التي تحدد لها 10 أيام فقط .
  • على الإدارة التحرك مبكرا والسعي لإكمال إجراءات اللاعبين الذين تم رصدهم …خاصة والفترة قليلة جدا قياسا بالإجراءات المعقده .
  • مشكلة المريخ حاليا فى اللاعب صانع الألعاب الذي يجيد التمريرات لزملائه لإكمال وترجمة إحراز الأهداف بسهولة ويسر .
  • ونلاحظ بأن معظم أهداف المريخ تنتج إما باجتهاد من اللاعبين أو الكرات الثابتة.والدليل مباراة القمة الأخيرة الهدف الأول اجتهاد من بكري المدينة و وكليتشي.
  • المريخ يحتاج صانع الألعاب …ولاعب هداف ليكون بجوار بكري المدينة .
  • المريخ أحرز معظم أهدافه فى الآونة الاخيره سواء فى منافسة البطولة العربية أو الأفريقية أو الممتاز بالكرات الثابته خاصة الضربات الركنية .
  • وبصراحة اللاعب النيجيرى أوجو الذى وضعنا فيه آمال عراض لم يحقق المطلوب حتى الآن ..وإذا ذهب لن تتحسر عليه جماهير المريخ.
  • والأهم من ذلك كله ….ضروروة حسم إعادة توقيع الثنائى بكرى المدينة وجمال سالم فهما يمثلان نصف قوة الفريق ..وإعادة توقيعهما هي معركة المعارك والتحدي الأكبر لمجلس المريخ .

آخر الاصداء

  • خسرنا معركة ومازالت الحرب مشتعلة.
  • ختاما يأتي الكل للقلب.. وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد ..كل الكل فى القلب.

مقالات ذات صله