طاقم تحكيم الأحمر وشندي يوجه لوم “مشاركة 12 لاعبا” للحكم الرابع

طاقم تحكيم الأحمر وشندي يوجه لوم “مشاركة 12 لاعبا” للحكم الرابع

أبوشنب يؤكد أنّه غير مسئول حتى لو شارك 23 لاعباً في المباراة

الفاضل: لم أعلق على فيسبوك .. والمادة 72 تمنعني من الحديث

محمد دليل

مباراة المريخ واهلي شنديجدل كثيف صاحب القرارات التحكيمية التي كانت في مباراة الأهلي شندي والمريخ ، التي خسرها الأخير بهدفين مقابل هدف، واعترض مدرب المريخ دييغو غازريتو أكثر من مرة على القرارات، وأيضا أعضاء الجهاز الإداري، وأصبح الحديث علناً عن أن الفاضل أبوشنب ومعاونيه كانوا سبباً رئيساً في خسارة المريخ على ملعب شندي. “الصدى” تحصلت على كواليس وتصريحات حول ما صاحب المباراة، وتحديدا مشاركة 12 لاعبا من فريق اأهلي شندي لمدة 5 دقائق في المباراة.

بعد إطلاق الفاضل أبوشنب لصافرة نهاية مباراة المريخ والأهلي شندي، دار نقاش مطول بين الحكم الرابع وحكم الوسط الفاضل أبوشنب ومساعديه عمر حامد وعبدالجبار ، حيث أكد الحكم الرابع حسب ما تحصلت عليه الصدى لثلاثي التحكيم أن الأهلي شندي بالفعل أشرك 11 لاعبا في جزئية من المباراة، في الوقت نفسه أنكر ثلاثي التحكيم علمهم بالأمر، وأكد الفاضل أبوشنب في حديثه للحكم الرابع أن هذا الأمر ليس من اختصاصه، وهو ما أكد عليه أيضاً الثنائي المساعد للفاضل أبوشنب. ومثل الفيديو الخاص بالمباراة وتحديداً الفترة التي شارك فيها الأهلي شندي بـ12 لاعباً ضربة موجعة لطاقم التحكيم، حيث أثبتت بما لايدع مجالا للشك أن فريق الأهلي شندي شارك بعدد زائد من اللاعبين في جزئية من المباراة، وسرت خلال الساعات الماضية من يوم أمس شائعات بأن الفاضل أبوشنب كتب على صفحته الشخصية بفيسبوك، مايفيد بأن الأهلي شندي بالفعل شارك بعدد أكثر من 11 لاعبا في جزئية من المباراة، وأشار الحديث المنقول من صفحة الحكم الدولي إلى أنّه قال إنّ التعديل الجديد من قانون الفيفا 2017 يقول إن الحكم إذا وجد عددا زائدا في الملعب يقوم بإخراج اللاعب فقط .

قانون الفيفا واضح للتصريحات

لاعبي الأهليحرصت الصدى على الاتصال بالحكم الدولي الفاضل أبوشنب لاستفساره عما حدث في مباراة المريخ والأهلي شندي أمس الأول، والتركيز في التوضيحات على الانتقادات الواسعة التي يتعرض لها الحكم عقب إدارة مباراة المريخ الأخيرة. وأكد أبوشنب في حديثه للصدى أن المادة 72 الفقرة (ج)  تمنع الحكام من التعليق على أي قرارات بخصوص أي مباراة أداروها، واعتذر أبوشنب على الحديث للصحيفة، ولكنه وافق على الرد على السؤال الخاص بما يتم تداوله عن أنه أوضح في صفحته الشخصية على فيسبوك أن الأهلي شندي فعليا شارك بـ12 لاعبا، وأن قانون الفيفا الجديد يقر بإخراج اللاعب فوق الـ11 فقط، ومتابعة المباراة. وقال أبوشنب: لم اتحدث نهائياً لأي وسيلة إعلام، ولم أكتب على صفحتي الشخصية بفيسبوك، وكما قلت أنا ملتزم بالتوجيهات الخاصة بالمادة 72 الفقرة (ج)، مبينا أن صفحته على فيسبوك موجودة ويمكن لأي شخص الاطلاع عليها، ولن يجد أي تعليق حول الأحداث التي صاحبت مباراة المريخ والأهلي شندي.

سيحة: لايتغير شي في المواجهة إلا إذا شارك اللاعب في الهدف

كلتشي علي جعفر اشباح المريخرصدت الصدى حديث غير رسمي للحكم الدولي الفاضل أبوشنب مع المقربين منه بعد المباراة، تحدث فيها بشفافية عالية في الأمور الخاصة بمباراة المريخ والأهلي شندي ، وتحديدا وجود 12 لاعبا في المباراة في شوط اللعب الثاني. ولم ينف أبوشنب وقوع الحادثة، مبينا أنّه ليس المسؤول عن الأمر، وإنما يعود ذلك إلى الحكم الرابع وهو المسؤول من الأمور الخاصة بالتبديلات، بل ذهب أبوشنب إلى أبعد من ذلك حينما أشار إلى أن الـ23 لاعبا في الفريق المسموح لهم بالوجود في كشف المباراة لو دخلوا إلى الملعب فالأمر ليس مسؤوليته ، وما عليه إلا أن يوقف المباراة لتعود إلى 11 لاعبا ومن ثم يواصل المباراة. وردد أبوشنب في حديثه للمقربين منه إلى أنّه من الصعب متابعة كل التفاصيل في الملعب بصورة كاملة، وأن كل الأمور الخاصة بالتبديلات مسؤول منها الحكم الرابع، وقال إنه لم يكن يعرف أن الملعب فيه لاعب زائد في فريق الأهلي شندي، وأنّه علم بالامر من قبل المراقب بعد نهاية المباراة، وتحدث أبوشنب للمقربين بصورة واثقة حول موقفه، وقراراته في المباراة التي جرت على ملعب شندي بين المريخ والأهلي شندي وخسرها الأول بهدفين مقابل هدف. وبدوره اعتبر فيصل سيحة خبير التحكيم أن مشاركة 12 لاعبا في مباراة، إذا تم اكتشافها يتم إخراج اللاعب حسب القانون الدولي، وإذا لم يشارك في شيء مؤثر في المباراة لايوجد اكثر من هذه الخطوة، مبينا أن اللاعب إذا شارك في تسجيل هدف في المباراة ، أو سجل فريقه هدف في وجوده يتم إلغاء الهدف. وكان ذلك خلال تصريحات أدلى بها سيحة للصدى، ولكنه أشار في الوقت نفسه  إلى أنّه لم يشاهد الحالة وأضاف: وضحت فقط الموقف في الحالتين إذا أسهم في تسجيل هدف وأثّر في المباراة من عدمه.

+++++++++++++++

حادثة مشابهة عام 2000

كرت اصفر لأميرخلال حديثه للمقربين منه أشار الفاضل أبوشنب إلى أن مشاركة 12 لاعبا من الأهلي شندي، ليس شيئا يمثل خطرا كبيرا على نتيجة المباراة وقال:  في عام 2000 وفي مباراة أفريقية بين الوداد والأهلي شارك لاعب من الوداد لمادة ثلاث دقائق، وأصبح فريق الوداد 12 لاعبا، وكان اللاعب وقتها قد خرج للإصابة وتم استبداله دون علمه، وعاد للمعلب وشارك في المباراة بصورة اعتيادية، قبل أن يغادر الملعب مرة أخرى، وقد تقدم الأهلي المصرى بشكوى في خصوص هذا الأمر، ووصلت القضية للاتحاد الدولي، وجاء رد الفيفا وقتها أن مشاركة اللاعب في الدقائق المعدودة لم تكن لها تأثير على نتيجة المباراة وبالتالي ليس هناك قرار غير الذي اتخذه الحكم باخراج اللاعب من الملعب.

++++++++++++++++

الخبير يبرئ حكم الوسط ومساعديه

المريخ والأهلي والحكامأيّد فيصل سيحة خبير التحكيم الأحاديث القائلة بأن المسؤول في حالة إشراك 12 لاعبا هو الحكم الرابع وقال: كما هو معلوم التبديلات مسؤول عنها الحكم الرابع وبالتالي يتحمل الحكم الرابع في مباراة المريخ والأهلي شندي المسؤولية كاملة في حالة ظهور 12 لاعبا في الملعب، وليس لحكم الوسط ومساعديه أي علاقة بالأمر.

+++++++++++++

مساعد يفكر في الاعتزال

علمت الصدى أن طاقم التحكيم الذي أدار مباراة المريخ أمام الأهلي شندي، بقيادة الفاضل أبوشنب وعبدالجبار وعمر حامد في قمة الاستياء مما أُثير حولهم سواء قبل أو بعد المباراة، وظلوا يرددون أحاديث عن أنّ كرة القدم محبة وإخاء ورسالة سامية، لا يمكن أن تصل إلى هذه الدرجة من الترصد للحكام، أحد المساعدين بدأ مستاء بشدة مما أُثير حولهم في الصحف عن هلاليتهم قبل مباراة المريخ والأهلي شندي، بل أن المساعد يفكر في اعتزال التحكيم بصورة نهائية، نسبة للألفاظ التي أصبحت عادة ثابتة في الملاعب السودانية والإساءة للحكام والتشكيك في ذمتهم، ويواجه حكام الدوري الممتاز بصورة عامة موجة من الانتقادات وعدم الرضا من المسؤولين في الأندية الـ18 التي تشارك في البطولة الوطنية السودانية، وهو ما ينظر له الحكام على أنّه ترصد، وشماعة من الأندية لتجاوز غضبة الجماهير على أداء أنديتها.

 

مقالات ذات صله