تكريم ود الياس

تكريم ود الياس

  • سعدت والله أيما سعادة وأن استمع ظهر أمس لبرنامج عالم الرياضي بالإذاعة السودانية ، فإذا به يعلن عن مبادرة من روابط مشجعي المريخ تنوي بها تكريم الزعيم الفخيم الحاج محمد الياس محجوب رئيس نادي الأسبق.
  • يمتاز ود الياس عن كل رؤساء المريخ بل وكل قادة المريخ، بأشياء كثيرة وعديدة يعلمها القاصي والداني بكل تأكيد.
  • أجمل ما في ود الياس يتعامل مع المريخ وكأنه بيته أو مصنعه، فهو لا يرضى فيه سوءاً أبدا أبدا.
  • كما أن ود الياس يحمل هم المريخ حتى وهو خارج الإطاري الإداري، فكيف لا يفعل الرجل كل هذا، وهو الذي ارتبط بالنادي الكبير منذ الصبا الباكر.
  • ومما نعرفه عن ود الياس أنّه لا يترفع عن أهل المريخ مهما كان وضعهم المادي وفكرهم الثقافي ووضعهم الاجتماعي، فهو يتحدث إليهم في شارع الله أكبر ويستقبلهم في مكتبه وبيته ، وكان لفطوره بدكانه في قلب سوق أم درمان نكهة خاصة، عند مرتاديه في ذلك الزمن الجميل.
  • معظم جيل التسعينات، لا يفقه كثيرا عن زعيم الأمة الحمراء، رغم أنه الرئيس السابق لوالي الجمال، الذي استلم الرئاسة بقرار وزاري في ذلك الوقت عن طريق لجنة تسيير، عقب إصابة الزعيم ود الياس في حادث أم مغد الأليم في العام 2003.
  • الذين كانوا شهودا على ذلك الحادث رووا أن ود الياس بعد أن أصيبت رجله بكسر مركب، ظل يزح بظهره في شهامة ورجولة، يتفقد الركاب ويطمئن على المصابين وهو ينزف دماً غزيرا.
  • من الأشياء التي يعرفها كافة أهل المريخ هي، أنه يمثل قدم خير للمريخ فكلما ترأس بعثة أتى بخير وكأس أنيق.
  • وكلما خاطب اللاعبين قبل أي مباراة، كان النصر للأحمر  حليفا بإذن الله تعالى، ولقد ظللت أناشده باستمرار أن يخاطب اللاعبين قبل كل مباراة وأقول له أنت الفأل الحسن ونحن نتفاءل بك كثيرا، ودائما لا يرفض طلباً يرى فيه مصلحة المريخ الكيان.
  • وكان التفاؤل يسود أهل المريخ بعد أن خاطب الزعيم ود الياس لاعبي الفريق عقب المران الختامي لمباراة ريفرز النيجري، فتحقق النصر الرباعي الشهير ذاك.
  • وأذكر عندما تم تحديد مناقشة رسالتي لنيل الماجستير اتصلت عليه وطلبت منه أن يكون حضورا، فأخبرني أنه مشغول في ذلك اليوم فقلت له حضورك يعطينا الثقة كما هو الحال عندما تحاضر اللاعبين قبل المباريات الصعبة، فأطلق قهقهته المعروف تلك وحضر وكان النجاح، إنه رجل من ذهب وود بلد أصيل وكبير.
  • كنت قد أجريت معه حوارا سألته عن رأيه إذا تم ترشيحه لخلافة جمال الوالي، فرد بقوة قائلا لا يفكر في خلافة جمال الوالي إلا رجلٌ مجنون.
  • وما يميز الزعيم الفخيم محمد الياس محجوب، هو أنّه رجل واضح ولا يعرف اللف والدوران، ويمتلك عقل إداري ودهاء خارق، وله قدرة فائقة على قراءة الأحوال والمآلات بدقة شديدة.
  • تمنيت والله لو أن أهل المريخ قاموا بترشيحه لرئاسة الاتحاد العام، صحيح أن المؤتمر الوطني لن يقبل به رغم أنه لا شأن له بالسياسة فهو رياضي وبس، ولكن كنا سنعتقد أن المريخ جاد في تقديم شخصيات صاحبة فكر إداري وكروي كبير في دنيا الرياضة السودانية.
  • لم أتعرف على الجهة التي فكرت في تكريم هذا الهرم الأحمر الشاهق، ولكن تبقى الأهم هي الفكرة وثقوب الرؤية عند روابط المريخ العظيم.
  • فود الياس يظل هو الشخص الأكثر ظلما، من كل الجهات حتى الدولة  ظلت تجوب الخرطوم طولا وعرضا ولم تحدثها نفسها أن تضع هذا الرجل ضمن من زارتهم وكرمتهم.
  • نرجو من روابط المريخ أن يحسنوا برنامج التكريم، وأن يكون منظما ومحضورا من كافة الجهات.
  • حضور كل أعضاء مجلس المريخ وبقيادة الوالي يبقى أمر مهم وملح، ثم لابد أن تكون هناك شخصيات رسمية كبيرة حاضرة.
  • وأرجوا أن ألفت نظر اللجنة المنظمة لابد أن تقدم دعوات لمجلس الهلال، وبعض الشخصيات الهلالية مثل طه علي البشير وأحمد دولة  والأمين البرير، كل هذا كان يحدث في الماضي القريب.

الذهبية الأخيرة

  • وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح، نقول لروابط المريخ شكرا جزيلا لكم، لقد أحسنتم الاختيار، فنأمل أن تحسنوا الاحتفاء.

 

مقالات ذات صله