المريخ فى ضيافة التريعة

المريخ فى ضيافة التريعة

 

  • من المنتظر أن تقام عصر اليوم مبارة المريخ وتريعة البجا ضمن مباريات الجولة الثانية عشر من الدورى الممتاز. ويفقد المريخ فى مبارة اليوم الثلاثي جمال سالم حارس الفريق، والمدافع كونلى ادونلامي، والمهاجم كلتشي اوسونوا.
  • يتوقع أن تشهد الفرقة الحمراء اليوم تغييرات كبيرة فى تشكليتها تبدأ من الحارس عصام عبدالرحيم الذي سوف يلعب بديلاً لجمال سالم، ويعود أيضاً أمير كمال فى الدفاع بجانب صلاح نمر، وفى الطرف الأيسر غالباً ما يلعب اليوم حقارا بديلاً لعلي جعفر.
  • غالباً اليوم سيقود الوسط الثنائى عاشور الأدهم ومحمد هاشم التكت فى جانبي المحور،وأمامهما رمضان عجب الذى ينوي الفرنسى أشاركه فى الوسط لتدعيم الثنائي الأدهم والتكت السماني الصاوي نجم المباريت السابقة سوف يكون في مكانه الطبيعي وليت الخواجة يبطل التنظير ولايشركه بالمقلوب
  • هدف أهلي شندي الأخير ما كان له أن يلج مرمى جمال سالم لو تعامل الدفاع معه بالطريقة الصحيحة ففى الآونة الأخيرة وجدت ظاهرة الأخطاء الدفاعية في المريخ -وخاصة في التعامل مع الكرات المعكوسة- الكثير من التناول والنقاش والجدل والحديث.
  • وكثيراً ما يبحث المهتمون بالفريق الأحمر عن ظهور تحسن وبوادر علاج لهذه الظاهرة، واستفادة الأجهزة الفنية واللاعبين من الدروس.
  • ولكن ظلت الأخطاء في التعامل مع الكرات المعكوسة تتكرر بسيناريو واحد، وتهدد مسيرة الفريق خاصة في المباريات الكبيرة والمهمة.
  • ومع عودة المدرب الفرنسى غارزيتو الذي لا شك أنّه يدرك أمر هذه العلة جيداً، فإن ثمة فرص متاحة أمامه لعصر عقله التدريبي حتى يهتدي للطريقة التي تجعل فريقه يقتلع مشكلة الكرات المعكوسة من جذورها.
  • مشكلة أخطاء خط الدفاع التي فشل الكل في علاجها وهما مشكلتين أساسيتين .. الكرات المعكوسة وما أدراك مع التعامل مع الضربات الثابتة والركنية … وضعف تمركز المدافعين في الكرات المضروبة خلف قلبي الدفاعي (بناء العمق الدفاعي) عقب كل هدف يحرز في مرمانا نقرأ للأجهزة الفنية تصريحات بأنهم وقفوا (وقعدو وقاموا) على الأخطاء وسيعملون على علاجها في التمارين والمباريات القادمة … وتأتي المباريات القادمة تحمل نفس الجينات للأخطاء المتكررة !!
  • ولقد تابعنا المحاولات التى ظلّ المدرب الفرنسى غارزيتو يجريها  في البداية لمعالجة مشاكل الدفاع بالتركيز على شغل المنافسين بإدخال طريقة 4-4-2 التي تعتمد على الأسلوب الهجومي الضاري، خاصة في المباريات التي يلعبها على أرضه.بينما كان يلجأ ل 3-6-1 في أغلب المباريات خارج الأرض . وفشل في كل الطريقتين في علاج أخطاء مدافعيه، وجاء غارزيتو  وهو يلوح بطريقة 4-3-2-1 التي توفر حماية خط الدفاع ب 3 محاور تقيه شر المعكوسات . وعلى الرغم من اعتراضنا على الاعتماد على ثلاث محاور لأن ذلك يجعل الفريق مخنوقاً ومحاصراً أغلب الوقت في ملعبه، ويجعله تحت رحمة
  • توفيق أو عدم توفيق مهاجمي الخصم، وفي ذات الوقت نجعل دفاع الخصم يلعب مرتاحا وهادي البال بسبب قلة أو عدم وجود أي طابع هجومي للمريخ ، كما لم تأت الطريقة الجديدة بتحسن في النتائج خارج الأرض، ولم نشهد أي تحسن يطرأ في التعامل مع الكرات المعكوسة .
  • من قبل حاول الكثير من المدربين اللعب بطريقة 4-4-2 التي تعتمد على الأجنحة، فكان فتح الوسط على مصراعيه للخصوم مما سهل عملية الوصول لمرمانا بكل سهولة.
  • الشيء الوحيد الذي لم يجربه أي من المدربين المتعاقبين على المريخ هو تثبيت الظهيرين ومنعهم من التقدم وتكليفهم وتدريبهم على بناء العمق. ويبدو أن تقدم على جعفر فى معظم المباريات كان وبالاً على المريخ

إن سايد

  • مبارة اليوم مع تريعة البجا لا تحتمل أي تفريط ،العودة بنقاط المبارة يجب أن تكون هدفاً غارزيتو
  • لاعبي المريخ اليوم مطالبين بأن يرتفعوا لمستوى المسئولية، ولا يدخلوا مبارة اليوم ونتيجتها فى جيوبهم الخلفية.
  • منح غارزيتو الثلاثى إذنا بالسفر في وقت المريخ فيه أحوج مايكون لخدماتهم. ترى ماذا يقول الفرنسى إذا لاقدر خسر المريخ النقاط؟.
  • نبارك للحبيب إبراهومة الانتصار الكبير الذى حقه هلال الأبيض بدخول مرحلة الممجموعات من بطولة الكونفدرالية الأفريقية .

 

مقالات ذات صله