انتصار ولكن..

انتصار ولكن..

  • بحمد الله تخطى المريخ مباراة أخرى من مباريات الولايات النهارية الملغومة.. برغم النقص في صفوف الفريق، وعلى غير العادة جاءت النتيجة بعدد مريح من الأهداف.
  • لكن بصراحة واصل الفريق عروضه المهزوزة التي لا تبعث الإطمئنان.. فرغم الهدف المبكر للعقرب لكن كان أداء الفريق في الشوط الأول سيئاً للغاية..
  • بطء في الحركة.. تثاقل وشرود.. أخطاء في الاستلام والتمرير.. تفاهم ضعيف بين اللاعبين.. ارتباك في الدفاع.. سلبية تامة في الوسط والهجوم.. وندرة في الكرات المعكوسة من الأطراف وندرة في الهجمات.
  • ضعف واضح لدي المهاجمين في استخدام الرأس (رمضان عجب).. وفي التسديد من الكرات المتحركة (السماني)!!
  • وكما قال أخونا السماني ميرغني فرق كبير بين مريخ السبعينات المرعب ومريخ اليوم الذي لا يطمئنك على الفوز في أي مباراة حتى أمام الفرق الصغرى..
  • تحسن الأداء قليلاً في الحصة الثانية خاصة بعد هدف (ابرا) في الدقيقة 82 وبعد أن استسلم أصحاب الأرض للخسارة.
  • كالعادة جاء غارزيتو بتشكيلة جديدة مع إعادة صياغة لمراكز بعض اللاعبين كما هو الحال مع كل مباراة في الدوري.. حيث دفع بالحارس عصام والمدافع نمر كبديلين للمسافرين جمال سالم وكونلي.. وقدم رمضان في جناح الوسط الأيمن وحول السماني لجناح الوسط الأيسر بدلاً عن الأيمن.. ووضع بكري في مقدمة الهجوم بديلاً عن كلتشي المسافر، وأرجع أمير لقلب الدفاع، ودفع بالتكت في الوسط المتقدم.. وأعاد حقار ليشارك في طرف الدفاع الأيسر، وفاجأ الجميع بالزج بباسكال كأساسي في المحور بجوار عاشور رغم السفر والغياب الطويل للعريس باسكال.. ولم يحافظ غارزيتو إلا على التاج في طرف الدفاع الأيمن وعاشور في المحور!!
  • الاستبدالات التي أجراها غارزيتو؛ أولاً الاستبدال الاضطراري المبكر بدخول محمد الرشيد بعد إصابة التكت في الكتف.. ثم دخول إبراهيم جعفر بديلاً لعاشور المرهق بسبب الأجواء الحارة.. ثم دخول ميدو مكان رمضان في جناح الوسط الأيمن..
  • ربما يكون للتقلبات الكثيرة في التشكيلة الأثر في اهتزاز أداء الفريق أمس رغم أن الإهتزاز أصلاً أصبح ديباجة ثابتة مع كل تشكيلة!!
  • وضعية بكري وسط كماشة المدافعين خطأ حرم الفريق من امكانات بكري العالية عندما يجنح للأطراف.. كما لا زال المريخ بدون صانع ألعاب داهية..
  • حكم المباراة لا يبدو عليه التربص.. ولكن لنا مأخذ كبير عليه في العرقلة الخبيثة التي تعرض لها التكت في الدقيقة 28 وهو يوشك على الانفراد.. وهذه العرقلة يمكن أن تكون عقوبتها بطاقة حمراء أو صفراء على الأقل ولكن الحكم فاجأ الجميع فحتى المخالفة لم يحتسبها!!
  • العرقلة الخبيثة للتكت عرضته لإصابة كبيرة في الكتف وفشل في مواصلة اللعب ليدخل محمد الرشيد بدلاً عنه..
  • ونأخذ على الحكم أيضاً تجاهله لحالة دفع من المدافع بيديه الاثنتين على كتف بكري واسقاطه داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 54 وأيضاً احتسابه لمخالفة على السماني في الدقيقة 76 إثر كرة مشتركة مع المدافع ولا توجد أي مخالفة على الإطلاق!! ولكن طالما أن الحكم لا يبدو متربصاً بالمريخ فسنتجاوز عن الأخطاء التي وقع فيها أعلاه.. وإن لن نعفيه من إعاقة التكت الخبيثة لمنعه من الانفراد والتي تسببت في إصابته وإخراجه من الملعب!!
  • مساعدا الحكم وقعا في بعض الأخطاء خاصة المساعد الأول الذي أوقف بكري براية ظالمة وهو محاطاً بثلاثة مدافعين في حدود الدقيقة 59 وبعدها في الدقيقة 69 احتسب الكرة التي كانت تحت أقدام السماني في الركن البعيد من الملعب اوت!! على الرغم من أنها لم تعبر خط المرمى للآوت.. ويقيني إذا كانت الكرة التي بين أقدام السماني آوت بتقدير المساعد الأول.. فالكرة التي أمسكها الدعيع في مباراة شندي عند خط المرمى يمكن أن تعتبر هدفاً بالمقارنة هنا وهناك!!
  • أخطاء المساعدين أمس تهون كثيراً أمام أخطاء ناس (عبدالجبار وحامد) أخطر ثنائي مساعد يتحامل على المريخ في هذا الموسم..!!

زمن إضافي

  • قناة الملاعب تصويرها ردئ للغاية.. ولا يحسن المخرجون إعادة اللقطات.. بل يعيدون اللقطة بشكل مخل ولنأخذ هدف بكري المبكر كمثال..
  • عند إعادة لقطة الهدف تمت إعادة بداية الهجمة بلقطة مقربة لعاشور لحظة قفزه وارساله التمريرة لبكري.. وبعد أن تذهب الكرة لبكري وينطلق نحو المرمى منفرداً فجأة تتحول اللقطة المقربة إلى لقطة بعيدة!!
  • إنهم يحاولون التأكيد هل بكري متسلل أم لا.. ولكنهم يجلطون الإعادة بشكل مريع لا يقدم أي فائدة..
  • الإعادة يفترض أن تتم بلقطة بعيدة ويتم تثبيت اللقطة بمجرد خروج التمريرة من لاعب الوسط وليس عندما تصل الكرة للمهاجم.. فلماذا كل هذا التواضع والخرمجة يا قناة الملاعب؟!
  • كان المخرج يحول اللقطة لجمهور التريعة بين الحين والآخر وحتى عندما تكون الكرة في اللعب.. بذمتكم ده كلام؟
  • والله هذه العملية السخيفة الاستفزازية تعرض القناة للسباب من قبل المتابعين للمباراة عبر الشاشة!!
  • حتى في الاستيديو التحليلي تأتي اللقطات سمك لبن تمرهندي.. فيظل المخرج يعيد في لقطة هجمة واحدة عشرات المرات والغريب إن الهجمة لا تشكل خطورة!!
  • ما بين الشوطين يفترض أن يتم تقديم ملخص عن هجمات كل فريق هذا بجانب احصائية رقمية عن الحصة الأولى مثلما يفعل الشاطر أيمن يماني في سودانية 24 بدلاً عن التهريج والفطير الذي تقدمه قناة الملاعب والتي تثير الضجر وتجعل المشاهد يشك في أهلية الفنيين الذين يعملون في القناة!!
  • قناة الملاعب يندر أن تعيد عرض المباريات في الأيام التالية.. ولا تقدم تحليلاً للتحكيم.. ولا تقدم مونتاجات ابداعية مثل أهداف الأسبوع.. ولا تقدم استعراضاً لموقف الدوري الممتاز.. وكل ما تفعله قناة الملاعب في غير أوقات المباريات تقديم حشو ممل من رياضات المناشط العالمية وتسجيلات عفا عليها الدهر ولا يتابع أحد القناة إلا لمشاهدة مباريات الدوري!! بذمتكم هل هذه قناة رياضية تحتكر بث الدوري الممتاز وليس فيها أي ذرة من الإبداع؟!
  • الإقبال على المباراة كان ضعيفاً جداً لصغر حجم الاستاد وعدم وجود مدرجات.. ويقيني إذا كانت المباراة قد لعبت باستاد الخرطوم لكسب نادي التريعة مئات الملايين من الجنيهات..
  • نادي التريعة ما حسبها صاح!!
  • الحديث عن موضوع مشاركة باسكال أصبح مملاً.. لا المريخ ولا اتحاد الكرة لديهما العلم بسحب جنسية اللاعب ولم يصل أي إخطار للنادي وللاعب لمنحه فرصة الاستئناف.. تاني في شنو؟
  • يلعب المريخ مباراته القادمة في مواجهة حي الوادي في القلعة الحمراء يوم السبت القادم وبعده يوم الثلاثاء 25 ابريل يستقبل المريخ مريخ نيالا.. ونأمل أن يلحق المحترفون المسافرون بالمباراتين..
  • وعلى غارزيتو الحذر الشديد حتى لا يتكرر شريط التعادل المخيب مع مريخ الفاشر في القلعة الحمراء!!

مقالات ذات صله