اشتباكات بالأيدي في الترشيحات لمجلس إدارة الاتحاد

اشتباكات بالأيدي في الترشيحات لمجلس إدارة الاتحاد

كادت مجموعة الإصلاح والتجديد أن تتسبب في تجميد نشاط السودان في اليوم الأخير لفتح باب الترشح لمجلس ادارة اتحاد الكرة في مناصب الرئيس والنواب واعضاء مجلس الإدارة وذلك بسبب الأزمة التي فجرها منسوبو المجموعة سيف الكاملين ورمزي يحيي من القضارف، وتعود القصة الكاملة الى أن لجنة الانتخابات بقيادة المهندس احمد ابوالقاسم ولدى فتح باب الترشح طلبت من كل مرشح أن يكون لديه توكيل وتزكية وان تكون الترشيحات مختومة بختم الأندية او الاتحادات التي ينتمي إليها المرشح، وهذا ما رفضه سيف الكاملين ورمزي يحيي ولم يكتف الرجلان برفض هذه الخطوة بل قاما بمهاجمة لجنة الانتخابات ووجها لها انتقادات لاذعة وحدثت حالة من الهياج والهرج والمرج الأمر الذي اثار غضب لجنة الانتخابات وحدث اشتباك لفظي عنيف بين سيف الكاملين ورمزي يحيي مع اعضاء اللجنة ثم تطور الى اشتباك بالأيدي ، الأمر الذي جعل اعضاء لجنة الانتخابات بالإجماع يقررون حمل اوراقهم وتعليق عملهم ومغادرة القاعة، ومخاطبة الفيفا بتجميد اللجنة لعملها مع ايقاف اجراءات الترشح بعد ان وصف اعضاء اللجنة ما حدث لهم بالإهانة البالغة من قبل مجموعة الفريق سر الختم، وكان أحد اعضاء لجنة الانتخابات اكثر تشدد، وطالب بضرورة تقديم استقالة فورية من اللجنة، مع مخاطبة الفيفا، لأنهم لا يمكن أن يقبلوا هذه الاساءات، سيما وان اللجنة منتخبة من الجمعية العمومية لاتحاد الكرة, لكن الاعتذارات التي تقدمت بها مجموعة الفريق مع الوساطة الكريمة التي قادها الدكتور معتصم جعفر دفعت اللجنة للتراجع وتم تمديد فترة الترشح حتى الرابعة من عصر اليوم.

مقالات ذات صله