ود إلياس (نور في زمن العتمة)

ود إلياس (نور في زمن العتمة)
  • لم يفاجأ كبار الوسط الرياضي رياضييهم على أعلامه بالمبادرة الممتازة التي صدح بها أحد أكبر عقول الوسط الرياضي  وأبرزهم وأكثرهم ملكة إدارية  الزعيم السيد الفخيم محمد إلياس تلك المبادرة التي أعلنها على الملأ مؤكداً أن الدهن في العتاقي وأن الوسط الرياضي لا ينضب معينه من الحكماء وأصحاب الفكر والمبادرات النيرة.
  • في الوقت الذي فيه كاد الوسط الرياضي أن ينقسم إلى أحزاب وتضربه رياح العصبية البغيضة يظهر أمثال محمد إلياس ليطلق أعظم مبادرة بأن يلتقي الإعلام أحمره على أزرقه قبل لقاء القمة.
  • في هذا التوقيت الذي اختاره الزعيم الفخيم ود إلياس كنا في أمس الحاجة له في الأوقات السابقة والقريبة حتى تقضي على العصبية الكريهة والتي كادت أن تمزق أحشاء الوسط الرياضي.
  • ليس غريباً أن يطلق مثل ود إلياس مبادرة تصافي وتعافي ومحبة بين إعلام العملاقين.
  • ليس غريباً ان تكون المبادرة من فاه أكثر الإداريين حباً من أنصار ناديه عندما كان رئيسي وحتى الوقت الحالي.
  • نحمد الله كثيراً أن الوسط ما زال بخير ويحتفظ بأمثال ود إلياس.
  • المبادرة الكريمة التي أعلنها ود إلياس ستجد كل آذان صاغية من الإعلام أحمره وأزرقه وستكون محل تنفيذ لأن مثل ود إلياس لا يرد له طلب.
  • ود إلياس الزعيم الأحمر يمثل النور في زمن الظلمة فعلاً.
  • ليت كبار الهلال يضعون أيديهم في يد ود إلياس لتوسيع دائرة المشاركة في المبادرة ليعود الوسط الرياضي كما كان بعيداًَ عن العصبية الكريهة التي كادت أن تورد الرياضة مورد الهلاك.
  • ليت كبار الهلال وأعنى حكيمه السيد طه علي البشير حكيم أمة الهلال أن ينضم لمبادرة ود إلياس ويلتقي الإعلام لنبذ كثير من الكره بين أنصار والعملاقين.
  • شكراً الزعيم محمد إلياس أجمل  وأعظم مبادرة.
  • شكراً للوسط الرياضي الذي عودنا على التسامح والتصافي.
  • الزعيم زعيم والوسط الرياضي فخيم.

وخز أخير

  • مبادرة الزعيم ود إلياس ستخفف كثيراً من حدة التوتر قبل لقاء القمة غداً.
  • ليت الجميع يكون في مقام الزعيم ود إلياس
  • (48) ساعة على صافرة انطلاقة القمة والتي يتعشم فيها الوسط الرياضي أن تعكس الوجه المشرق للكرة السودانية خاصة وأن المناسبة أفريقية.
  • والهلال جاهز ولا يقبل أن يلدغ مرتين على التوالي.
  • هدوء وثقة في ديار الهلال يقابلها هلع وهلوسة في الديار الحمراء.
  • مباريات القمة لا تعرف بالجاهزية إنما الاجتهاد داخل المستطيل الأخضر.
  • من حسن حظ الكوكي أنه سيجد أصحاب (الوجعة) نزار وبشة.
  • ليس الأبطال مثل دعم الطلاب.
  • بشة ملك التشة ويا الماكوك المابشبهوك.
  • شيبوب على الخط وابستة في أي حتة.
  • أوكرا شغلو برا.
  • مربوحة يا كوكي.

مقالات ذات صله