المريخ مكتفي ولا يريد لاعباً

المريخ مكتفي ولا يريد لاعباً
  • طوال تاريخه لم يكن مريخ السودان مكتملاً إدارة وشرف وشورى وجهاز فني ونجوم وجمهور كما يحدث اليوم خاصة التيم وكذلك البديل، فأيام علقة هلال أمدرمان بالثمانية المتتالية كان عدد اللاعبين لا يتجاوز الـ15 لاعباً ودليلي الخسارة المتوالية للفريق عندما أوقف رئيس النادي أبو العائلة أعمدة الفريق التقر وجعفر حسن التوم وعبدالله عباس وماوماو وابراهومة وماجد وجقدول وبرعي ووزة، الفريق الذي حقق الدوري لا تعادل ولا هزيمة وكذلك بتعادل مع التحرير وهزم الهلال سبع متواليات والثامنة تعادل كانوا 11 لاعباً واحتياطي في مستوى الأساس لاعبين فقط، أيضاً الفريق الذي فاز بسيكافا 86 وبقية السيكافات كان العدد الموهوب لا يزيد عن 14 لاعباً كذلك مانديلا ودبي والشارقة وجوبا.
  • لكن اليوم المريخ مكتمل تماماً كما قلت إدارة ونجوماً وفي الخانة ثلاثة في مستوى الأساس وما يوجد من هنات يشارك فيها الجميع من إدارة الكرة والقطاع الطبي والجهاز الفني وأتحدى أن يذكر لي أي واحد أي نادٍ أفريقي أو عربي مكتفي مواهب كما في المريخ اليوم.
  • الحراسة حراسة المرمى صغر سن وموهبة لا مثيل لها، متوسط الدفاع يكفي أن فيه كونلي، الأطراف مواهب بالجملة، الوسط فيه أحسن لاعب وسط هو علاء الدين، الهجوم يكفي الأباتشي والعقرب ومن بعدهما محمد عبدالرحمن والعجب والنعسان وتبقى المشكلة إدارية فقط وفنية في توظيف اللاعبين، ولو الأمر بيدي لما فاوضت أي لاعب للانتقال للمريخ، وأجزم أن أي لاعب ينتقل للمريخ في الساحة اليوم سيكون مستواه أقل بكثير من اللاعب الذي فقدناه.
  • لننظر للنقاط التي فقدناها في الممتاز وهي 12 نقطة، ففي أي مباراة كنا الأسوأ حتى في لقاء أهلي شندي خسرنا من الشرطة بسبب لم نعتاد عليه وتعادلنا مع مريخ الفاشر كان درجة فوق هزيمته لنا في ملعبنا الموسم 2015، وتعادلنا مع الأمل كان درجة فوق الخسارة الموسم الماضي وتعادلنا مع مريخ نيالا هو نفسه تعادل مع الهلال، إذاً الخسارة لم يكن سببها عدم وجود المواهب لكن له مسببات خارجية إضافة للتحكيم الذي نتوقع منه ظلماً أكثر لو وصلت مجموعة التدمير للحُكم، العندنا مكيفنا.
  • الرأي عندي كما يقول الزميل كمال هو أن نعرف لماذا يتوقف لاعب مخضرم مثل علاء الدين يوسف كل هذه الفترة عن المشاركة؟ ولماذا راجي تدنى مستواه وله شهادة يمكن أن يعلقها في ديوانه من كابتن شرف أحمد موسى حيث قال لي قطب المريخ الكبير الجمركي أبوعبيدة أبوشعر سمعت شرف خبير التدريب ينادي على راجي ويقول له لماذا أنت متوقف؟ وأنت الأحسن في الساحة ولماذا لا تُعالج الإصابات في حينها خاصة للنجوم المهمين؟ لماذا يجرّب الجهاز الفني في المباريات الرسمية ولماذا عدم ثبات التشكيلة؟
  • يا سادة يا كرام المريخ غني بنجومه، المطلوب تفعيل دائرة الكرة وكذلك الجهاز الفني وكفى، وأقول للزملاء الشفقانين على انتقالات المريخ الصيفية لا داعي للشفقة نحن (عيشنا ملبن) وعندنا ما يحرسه من الطير والموية تجري في جداولها تماماً فقط جانب إدارة الكرة التي تحتاج لتفعيل خاصة من الحرس القديم، الشفيع وعصام طلب وعصام فضل الله وطارق.

حكاية فلان الياباهو منو!!

  • كثير من الأمهات يروجّن لبناتهنّ خاصة عندما يفوت بنتها قطار العرس كتلك الفتاة التي سئمت من عدم الزواج وعرسن كل بنات الحي ما عدا هي فأنشدت، يابا ود الحاج أنا ما بدس، مالو فاتني قطار العرس، يابا ود حاج الفي السلم، يابا الحقني أنا انظلم، ناس ابوي رعوني الغنم ينهروني خشيمي إن نضم، حرموا المرقات والملم، يابا اخواتي اتعرسن بدري ساقوهن سافرن، ناس خجيجي وأم الحسن، إلا أنا الصايدن المحن، إن نضم قالوا بنات زمن، وإن سكت الموت والكفن، حششوني القش والعشر بالصفيح زازيت للبحر، الأمهات تطلق دعاية تقول فلان (كردو) من بت فلان لأن فيه كذا من العيوب إضافة لفلسه وسلوكه، مثلاً تقول هذا الكلام لمجموعة تخشى أن يتزوج فلان من إحدى بناتها ثم في مجمع مشاط تقول فلان الباباهو منو الفنجري لوجاني لبنتي أديها ليهو مجاناً، هذا هو حال المسمسرين في نجومهم اليوم مع احترامي لهم جميعاً، فهم من صلب هذا الوسط الرياضي: رئيس نادي الشرطة يقول فكينا محمد موسى للهلال لأنه جادي في انتقاله، طيب منو الما كان جادي خاصة وأن المريخ لم يتكلم فيه مجرد كلام لأنه كان في صفوفه قبل عدة مواسم.
  • الأخ فؤاد نقة إداري شاطر في عمله الرسمي والتطوعي تارة يقول لن نطلق سراح أحمد آدم والتش وتارة يقول لم يفاوضنا أحد في نجومنا ورئيس هلال كادوقلي يقول نترك الاختيار للاعبنا، لمن يختار المريخ والهلال فنحن مع مستقبل اللاعب والكلام فحواه عند الثلاثي من يدفع أكثر هو الذي يظفر باللاعب، أي لاعب يريده، فلا مكان للإرادة هنا وإنما قروشي (هسع ناو)
  • الناس وعوا وأصبحوا يعرفون القصد من امرأة تريد أن تزوِّج بنتها بأي طريقة لأن قطار العرس فاتها، معلوم أن الخرطوم الوطني والشرطة وهلال كادوقلي ينافسون على البطولة المحلية، الإخوة الإداري الثلاثي هذه المستديرة ليس لها أمان والدورة الثانية نار وجحيم فلو فرَّطتم في نجومكم لا تلومنَّ الا أنفسكم ومن يوم التفريط حددوا شماعة المفرط.

مقالات ذات صله