فوبيا زرقاء من المريخ

فوبيا زرقاء من المريخ
  • من المُسَلمات قبل مباراة القمة الأفريقية بين المريخ والهلال أمسية الغد أن هناك حالة ثقة مُفرطة وسط المريخاب بتحقيق الفوز على الهلال وبكل سهولة.
  • من بين أنصار الأحمر الوهاج من يرى أن الفوز على الهلال مسألة وقت لا أكثر وينتظرون إعلان قاضي الجولة الجنوب إفريقي دانيال بينيت صافرة نهاية المقابلة ليمارسوا الفرحة الهستيرية من العرضة شمال وحتى العرضة جنوب حيث القلعة الحمراء.
  • ونقول ما أجمل الفرحة المحمولة على الأقدام من ملعب الهلال وحتى نادي المريخ العظيم.
  • نعود للثقة المفرطة ونقول في المقابل هناك حالة خوف وذعر وسط أنصار الهلال حتى على مستوى الإعلام من الهزيمة أمام المريخ وهذه حقيقة ظللنا نتابعها يومياً.
  • الثقة الموجودة وسط الأنصار ليست محصورة على المشجعين فقط وإنما تمتد للجهاز الفني بقيادة غارزيتو واللاعبين والإدارة والإعلام لدرجة الخوف
  • الجميع داخل البيت المريخي يثقون ثقةً مطلقة في اللاعبين والجهاز الفني على قدرتهم في تحقيق فوز مُريح والظفر بأول ثلاث نقاط في درب البطولة الأفريقية.
  • ثقة الجمهور والإعلام والإدارة كبيرة في الجهاز واللاعبين على تحقيق النصر فالمدرب غارزيتو يمثل محور الثقة من خلال خبرته الكبيرة في مجال التدريب وقدرته الفائقة في التعامل مع المباريات الأفريقية.
  • على الضفة الأخرى يوجد مدرب تونسي لم يتردد إعلام ناديه في وصفه ب(الجبان) يخشى المواجهات الكبيرة ويخشى على مصيره ويخشى على (كيسه) من الطيران ولذلك وضح خوفه الكبير من مواجهة مدرب كبير هو الفرنسي دييغو غارزيتو يفوقه في كل شيء في مجال التدريب.
  • وحتى إعلام الهلال ظل يكتب عن خوف نبيل الكوكي من المباريات الكبيرة وحينما يشهد شاهد من أهلها فذلك يعني أن حديثنا عن خوف الكوكي من ملحمة الجمعة حقيق وليس نسج خيال.
  • نعم المدرب التونسي للهلال نبيل الكوكي بلا خبرات على مستوى البطولات الأفريقية وبلا خبرات في مواجهة المريخ وبلا خبرات في التعامل مع المباريات الكبيرة خاصة مباريات المريخ وما لها من تأثير كبير.
  • الكوكي سيدخل مباراة القمة الأفريقية وهو مشتت الذهن وفي قمة الخوف من الخسارة والتي تعني رحيله فوراً في أقرب طائرة متجهة صوب تونس الخضراء.
  • الكوكي مدرب معذور لأنه يدرب فريقاً بلا عناصر وبلا مقومات فنية ورغم ذلك ينتظرون منه الفوز.
  • قدر المدرب التونسي رماه في وجه مدرب ثعلب ماكر يجيد قراءة المباريات الكبيرة بدرجة الامتياز وهذه أكبر معضلة ستواجه التونسي بعد غدٍ الجمعة ويعرف كيف ينقض على خصمه في أي لحظة من زمن المباراة.
  • على مستوى لاعبي الهلال هناك تسجيلات ستبدأ غداً وعدد كبير من الذين ظلوا يشاركون مرشحون للشطب وهذا يعني أن الرهبة والخوف ستكون حاضرة في أدائهم.
  • في المريخ يوجد مدرب شجاع لدرجة الجنون والمغامرة وحتى المريخاب يخشون من شجاعة غارزيتو الزائدة وعدم خوفه من أي مباراة ونذكر جميعاً تصريحاته القوية قبل مواجهة الكماشة الجزائرية 2015 في مرحلة المجموعات وكيف أنه جاء للجزائر لتحقيق الفوز وليس التعادل وتصريحاته الأقوى حينما وصل مطار قرطاج بتونس لمواجهة الترجي وكيف أنه جاء لإبعاده عن البطولة الأفريقية فحقق ما صرح به.
  • المهم أن الثقة المتوفرة في داوخل الجهاز الفني واللاعبين ستكون المدخل الرئيسي لتحقيق أحلى انتصار على الهلال أمسية الجمعة.
  • المريخ كبير بلاعبيه وكبير بجهازه الفني وكبير بجمهوره الرائع والخلاق وكبير بسمعته الكروية الكبيرة على مستوى القارة الأفريقية.
  • في السابق وعلى مستوى مباريات الممتاز كان عدد كبير من المريخاب يتخوفون من حكام صلاح بصورة كبيرة من تأثيرهم على مساعدة الهلال في تحقيق الفوز وكثيراً ما تسببوا في تغيير مسار نتائج مباريات القمة.
  • ولكن في ملحمة الغد لا يوجد ما يسمى بحكام صلاح.. حيث يوجد حكم أجنبي متميز هو الجنوب أفريقي دانيال بينيت ولن تكون هناك مجاملات للاعبي الهلال ولن يمرر بينيت ركلة جزاء صحيحة للمريخ كما كان يفعل حكام صلاح.
  • الجودة التحكيمية ستكون حاضرة وهذا يكفي لضخ مزيد من الثقة وسط كل المريخاب بأن الفوز سيكون حليفاً للمريخ.
  • مطلوب من غرزة التعامل برفق مع الكوكي.. حفاظاً على كيسه المرشح للطيران.
  • ليس عيباً وغريباً أن يطير كيس الكوكي.. فقد طارت أكياسٌ قبله.. ولكن العيب أن يكون طيراناً مخجلاً..

توقيعات متفرقة..

  • نناشد مجلس المريخ بإعادة النظر في إعارة لاعب الفريق حماد بكري للأهلي الخرطوم لأن اللاعب لا يشارك بالصورة المطلوبة بل توقفت مشاركته بصورة كاملة الفترة الأخيرة.
  • الغرض الأساسي من إعارة اللاعب للفرسان هو إتاحة الفرصة لكسب الخبرة المطلوبة عبر المشاركة المستمرة وما دام الغرض الأساسي من الإعارة انتفى وهو المشاركة في المباريات الدورية نطالب مجلسنا باستعادة اللاعب وإعارته لنادٍ آخر حتى يستفيد من فرصة المشاركة بدلاً من تركه على مقاعد بدلاء أهلي الخرطوم حتى يفقد حساسية اللعب نهائياً.
  • هناك خمسة عشر نادياً بالدرجة الممتازة يمكن إعارة حماد لأيٍ منها وليت مجلس المريخ تحرك مبكراً لتوفيق أوضاع اللاعب والبحث عن نادٍ لإعارته.
  • حماد بكري من اللاعبين المتميزين وصغير في السن ونتوقع عودته يوماً ما لصفوف المريخ بعد أن يقوى عوده أكثر.
  • نطالب مجلسنا بمتابعة لاعبيه المعارين للأندية الأخرى وعدم إهمالهم والوقوف على مدى مشاركاتهم لأن بعضهم يمكن أن يشكل إضافة فنية كبيرة للفريق ويكفي الاستدلال باللاعب السابق مفضل محمد الحسن الذي ظل يتجول بين أندية الموردة وهلال الأبيض ولم يعد لصفوف المريخ حتى انتهت إعارته وهو الآن من أفضل لاعبي الوسط على مستوى الدوري الممتاز.
  • مبادرة راقية من قروب (مريخ التميز) عبر الواتساب تمثلت في جمع مبلغ مالي لقيد لاعب بالمراحل السنية.
  • خمسون عضواً تقريباً حتى اللحظة تبرع ثلاثون منهم بمبلغ مائة دولار وهناك حوالي عشرين عضواً تبرعوا بمائة ريال ومنهم من تبرع بمائة درهم.
  • المبادرة تكشف أن قروبات الواتساب لم تعد مساحة للونسة والدردشة لقتل الوقت وإنما أصبحت رافداً مهماً يعين المجالس المريخية مالياً وفكرياً سيما وأنها تضم المئات من الكفاءات أصحاب الفكر المتميز والنير.
  • بخلاف قروب مريخ التميز هناك مئات القروبات المريخية ظلت تشكل المُعين الجيد لمجلس الإدرة عبر النفرات الشهرية وسنعود لهذا الموضوع بالتفصيل.

 

 

مقالات ذات صله