سيد الرايحة

سيد الرايحة
  • هناك مثل سوداني شهير ومعبر، يقول (سيد الرايحة فتش خشم البقرة)!
  • المثل المذكور ينطبق على مجموعة الفريق ومناصريها في الإعلام، لأن رحلة البحث عن الشرعية المفقودة امتدت من الخرطوم إلى المنامة، ومن المقرر لها أن تصل زيوريخ بلا جدوى!
  • حتى داخل الخرطوم، امتدت الرحلة من مقر الاتحاد والأكاديمية إلى مكتب والي الخرطوم (صاحب الموقف المشرف) ووزارة الخارجية، ووزارة الشباب والرياضة، ووزارة العدل، والنادي الوطني، مروراً بمكاتب ولاة ومعتمدين وجهات أخرى، قدمت السند والدعم اللوجستي للمجموعة الحالمة بتسنم قيادة الاتحاد.
  • (البحث عن هدف) ضائع ليس حصرياً على برنامج الزميلة المتميزة ميرفت حسين، لأن مجموعة الفريق الفاقدة للبوصلة تخبطت أكثر مما ينبغي في معرض بحثها المحموم عن شرعية لم تحصل عليها حتى اللحظة.
  • الهدف المذكور صعب التحقق، لأن الوسائل التي اتبعت في تحقيقه لا تقود إليه.
  • جمعية عبد العزيز التعاونية العشوائية لا يمكن أن تحظى باعتراف الفيفا مهما فعلتم.
  • ما حدث في المنامة يؤكد تلك الحقيقة.
  • سافر الدكتور معتصم جعفر بمعية مجدي شمس الدين وأسامة عطا المنان إلى البحرين بدعوة من الفيفا، لحضور كونغرس الفيفا، فبأي صفة سافر الفريق المدهش وصحبه إلى المنامة؟
  • شارك معتصم ورفاقه في الجمعية العمومية للفيفا، بعد أن نالوا ديباجات رسمية وضعوها على صدورهم، أصدرتها لهم سكرتارية الفيفا، وداخل الجمعية التقوا بقادة الفيفا، وحضروا المباراة الاحتفالية التي نظمها الفيفا بمشاركة مجموعة من أشهر اللاعبين السابقين، والتقطوا الصور بمعية رئيس الفيفا وأمين عام الفيفا داخل ردهات القاعة المخصصة للجمعية، وداخل الملعب الذي احتضن مباراة الرواد وشارك فيها رئيس الفيفا!
  • حتى التذاكر التي سافر بها معتصم ومجدي وأسامة أصدرها الفيفا.
  • وفي المنامة أقام الثلاثي في فندق خصصه لهم الفيفا، ودفع نفقاته كاملةً الفيفا!
  • في المقابل سافر الفريق وصحبه إلى المنامة بتذاكر خاصة، لأنهم لم يتلقوا دعوات من الفيفا، ولم تستخرج لهم تأشيرات من الفيفا، ولم يحلوا ضيوفاً على الفيفا.
  • طبيعي أن لا يحدث ذلك لأن الفيفا لا سر الختم، ولو طال جلوس المدهش وصحبه في لوبي الفندق المخصص لوفود الفيفا ألف عام.
  • رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم عند الفيفا هو معتصم جعفر، والمقابلة التي جمعت الفريق سر الختم مع رئيس الفيفا (الذي كان يرتدي الشورت) لا يمكن أن تنتج اعترافاً من إنفانتينو بسر الختم، لأنها وكما هو واضح من هيئتها صورة (مجاملة) تم التقاطها في أحد ممرات الفندق، وهي تعيدنا إلى المثل الذي افتتحنا به هذا المقال (سيد الرايحة فتش خشم البقرة)!
  • هؤلاء فتحوا خشم الفيفا فيب البحرين، وعندما لم يجدوا فيه الشرعية المفقودة عادوا للبحث عنها في الوزارات المحلية.
  • حقو تحددوا هدفكم، هل تبحثون عن اعتراف داخلي لا يسمن ولا يغني عن جوع، أم عن اعتراف دولي من الفيفا لن تحصلوا عليه مهما فعلتم؟
  • من يختار ركوب طريق التحدي عليه أن لا يحلم بالوصول إلى مدني!
  • الوصول إلى قيادة الاتحاد تتم باعتراف موثق من الفيفا، وبانتخابات يعترف بها الفيفا، وعبر إجراءات تتم عن طريق الفيفا، وليس عن طريق الأخ عبد العزيز، الذي يطيب لنا أن نسأله عن مسببات سفره إلى البحرين.
  • لجنة الانتخابات الخاصة بالاتحاد السوداني عملها ينحصر داخل السودان، وفي السودان نفسه داخل الجمعية العمومية، فلماذا سافر رئيس جمعية عبد العزيز التعاونية إلى المنامة؟
  • هل توجد انتخابات للاتحاد السوداني في المنامة؟
  • سفر عبد العزيز مع قادة مجموعة الفريق إلى المنامة إلا يشير إلى انحيازه إلى مجموعة دوناً عن الأخرى؟
  • المهم في الأمر أن إجبار قادة الاتحاد الشرعي على إخلاء المقر بالشرطة أو بأي قوة نظامية أخرى لن ينزع الاعتراف الذي منحته الفيفا لمعتصم جعفر وصحبه، ولن يوفر أي شرعية لسر الختم ومناصريه.
  • يتحدثون عن الشفافية المالية، ونحن نريد منهم أن يحولوا أقوالهم إلى أفعال، ويضربوا المثل بأنفسهم، كي يؤكدوا جديتهم في تحويل الشعار المذكور إلى واقع قبل أن تطأ أقدامهم مكاتب الاتحاد.
  • نسأل بإصرار ونكرر الأسئلة: من أين أتت الأموال التي أنفقتها مجموعة سر الختم على حملتها الانتخابية؟
  • ما هي الجهة التي وفرت نفقات جمعية عبد العزيز التعاونية؟
  • ما هي الجهة التي مولت رحلة المنامة الفاشلة؟
  • نسأل ونتعشم من مجموعة الفريق أن تخرج من صمتها الطويل كي تجيب وتوضح للناس الكيفية التي حصلت بها على المليارات التي أنفقتها في الانتخابات، ولن نمل طرح تلك الأسئلة، مع أننا نعلم يقيناً أن المجموعة لن تجيب، وإذا أجابت فلن تصدق في حديثها عن مصادر التمويل.
  • هيا يا دعاة الشفافية، هيا بنا نركب!
  • شفافية بيضا مكوية؟

آخر الحقائق

  • أجمل حاجة في الأخبار التي تصدر من مجموعة الفريق عبارة (الاتحاد المنتخب)!
  • المنتخب الوطني؟
  • ياتو منتخب؟
  • هل يحمل ما حدث في جمعية عبد العزيز التعاونية مسمى انتخابات؟
  • قبل مباراة القمة الإفريقية هدد إعلام الهلال وأرغى وأزبد مؤكداً أن ناديه سيشكو المريخ في باسكال.
  • أراقوا مداداً كثيفاً عن نزع الجنسية من الواوا، وعن عدم قانونية مشاركة الواوا، وعن الشكوى التي سيقدمها الهلال ضد المريخ حال إقدامه على إشراك الواوا!
  • أتت المباراة وشارك الواوا لممدة 90 دقيقة، ولم يقدم الهلال شكوى ضد المريخ!
  • لماذا؟
  • ما مقتنعين بمستندات ود عز الدين؟
  • وللا ما مصدقين؟
  • مجلس الهلال العاقل عرف أن أي شكوى يقدمها في باسكال تعني إهدار الدولارات في ما لا يفيد!
  • شكا ريفرز النيجيري المريخ في اللاعب نفسه، ورفض الكاف الشكوى.
  • تقديم شكوى جديدة في اللاعب نفسه يعد إهداراً للجهد والزمن والمال.
  • هؤلاء لا يعرفون الفرق بين إجراءات الحصول على الجنسية، وإجراءات استخراج شهادة الجنسية!
  • حارس الهلال مكسيم مجنس ويشارك مع الهلال كوطني منذ العام المنصرم، ولم يستخرج له الهلال شهادة جنسية إلا قبل شهر واحد من الآن!
  • جمعة جينارو مجنس منذ أربعة أعوام، ولم يستخرج له الهلال شهادة جنسية إلا قبل شهر.
  • النيجيري جابسون مجنس منذ أن كان يلعب للمريخ، ولم يحصل على شهادة جنسية إلا قبل شهر.
  • هل يعني ذلك أن اللاعبين الثلاثة كانوا أجانب خلال الفترة التي سبقت استخراج شهادات الجنسية لهم؟
  • باسكال الكورة الجاية لاعب مع المريخ ضد النجم الساحلي.. الما عاجبو يشرب من بحر سوسة!
  • علق خالد عز الدين عن انتقال مامادو لاعب حي الوادي نيالا إلى المريخ، وانتقد الأرباب!
  • ألم تقرأ ما كتبه الأرباب عنك، فلماذا تنصرف عن الرد على ما يتعلق بخالد إلى ما يتعلق بمامادو؟
  • طالما أن الأخ خالد متخصص في التنقيب عن أموال الاتحاد، ومهتم بالتأكد من أنها صرفت على أنشطة تخص الاتحاد، فلماذا لا يرد على اتهام الأرباب له بتلقي أموال من قادة الاتحاد؟
  • هل يعني صمت الأخ خالد عن ما كتبه الأرباب موافقته على ما ورد فيه؟
  • الفساد لا يقتصر على التعامل غير الراشد مع المال العام.
  • في المريخ لا صوت يعلو على صوت معركة رجم النجم.
  • مطلوب مساندة نوعية للفرقة المريخية.
  • التشجيع الهادر أول خطوة في طريق النصر.
  • زلزال الملاعب سيشكل اللاعب الأول في فرقة غارزيتو.
  • الفوز على النجم يفتح أبواب التأهل على مصراعيها للزعيم.
  • المريخ قادر على تكرار سيناريو 2008 بحول الله.
  • آخر خبر: سيبك من سيرة مامادو ورد على الأرباب!

مقالات ذات صله