انتقاد (رد الفعل) والتغاضي عن (الفعل)

انتقاد (رد الفعل) والتغاضي عن (الفعل)
  • قانون نيوتن الثالث للحركة (لكل قوة فعل قوة رد فعل، مساوية لها في المقدار ومعاكسة لها في الاتجاه، تعملان على نفس الخط وتؤثران على جسمين مختلفين).
  • مهنية الرسالة الإعلامية لا تتجزأ وادّعاء المثالية أمر قبيح جداً للكاتب صاحب القلم والرأي الحر والانتماء الضيّق يفترض أن لا يكون بإسقاط التجريم على الآخرين والتغاضي المتعمّد عن الفئة التي بدأت قانون نيوتن.
  • من حقك أن تدعم ناديك ولسنا في قلب المدينة الفاضلة حتى نتدثّر (بالوطنية الزائفة) ونقول أننا ندعم الهلال في مشواره الأفريقي أو ستدعمنا الأقلام الزرقاء في مشوارنا الأفريقي كذلك.
  • لأنها محض شعار زائف ليس إلا.
  • فهي ساحة تنافس في المقام الأول ومتعة وإثارة كرة القدم التي جعلت منها اللعبة الشعبية الأولى في العالم هو مبدأ (التنافس) وليس الانزواء وراء وطنية غير موجودة.
  • الزميلان كبوتش وقسم خالد ومن لف لفهما انتقدا بطريقة لاذعة جداً اللافتات التي رفعها التراس المريخ في قمة الجمعة الأفريقية الماضية وارتديا ثياب الواعظين بمقاس يصغرهما بكثير جداً.
  • حدثنا كبوتش عن القيم وبورسعيد وأطنب قسم في تجريم جماهير المريخ بسبب اللافتة وانتظرنا حديثهما بعد ذلك ومن لف لفهما عن تناول (الفعل) الذي أدى (لرد الفعل) فلم نجد له أثراً.
  • قال قسم خالد أن لافتة التراس المريخ مكانها (المستنقعات الآسنة) ونقول له إن ما رفعته جماهير الهلال من لافتات مكانها (أقذر بقاع الأرض) لأن روائحها النتنته وعباراتها المسيئة ووصفها القمئ لا مكان له على الإطلاق سوى (الحرق) والإبادة.
  • لماذا تحدثتما فقط عن (رد فعل التراس المريخ) ولم تمتلكا الشجاعة الكافية لانتقاد ما بدر من الجماهير الهلالية قبيل لحظات من لافتة التراس المريخ النارية؟.
  • كتبت جماهير الهلال ما يلي (سرقة التلفون طبع الدلقون) واللافتة الثانية حملت توجهات عنصرية ودينية (أحفاد اليهود مصيركم كما النمرود)، والثالثة (أقزام مكانكم بالأقسام).
  • ثلاث لافتات بالتمام والكمال (سبقت) لافتة التراس المريخ تنضح بالقذارة واللغة السوقية والشوارعية القميئة كان من الطبيعي جداً أن تكون (قوة رد الفعل) مضادة في الاتجاه.
  • هل كانت بعض الأقلام الزرقاء تنتظر أن تظل جماهير المريخ متفرجّة على (الاستخفاف) بكيان ناديها بتلك الأوصاف القبيحة؟
  • نحمد الله أن الرد جاء (بلافتة) فقط ولم يمتد لأشياء أخرى.
  • لماذا صمت قسم وكبوتش عن تلك التفاهات؟ وأين هي بورسعيد التي تحدثا عنها بسبب لافتة المريخ وعملا (حميــــل) من لافتات الهلال؟.
  • قبل أن تلوموا التراس المريخ قوّموا (بتشديد الواو) التراس الهلال وثقفوه ونوروه عن آلية رفع اللافتات التشجيعية ويمكن الاستعانة بالتراس المريخ التي أبدعت قبل ذلك بعبارة (أحلامكم جزء من ماضينا).
  • المصيبة أن ماضيكم (أسود) لتتحدثوا عنه اعتداءً على الحكام (محليين وأفارقه)، لافتات مسيئة، مراتب بيضوضان، منشطات، تزوير هتافات قبيحة والكثير النتن ما يعز القلم عن ذكره.
  • تأجيج الصراع بين جماهير الناديين يبدأ بهذه الأقلام غير (المهنية) التي تتغاضى عن عمد عن تصرفات جماهيرها وتحاول إسقاط التجريم على جماهير المريخ فقط.
  • كنا سنقبل لكما هذا التوجّه (الوعظوي) إن انتقدتا الطرفين وتناولتما الموضوع من زاوية حيادية وليس من بؤرة الانتماء الضيّق غير المهنية.
  • إشارة قسم خالد عن رد فعل مشاغب من قبل جماهير الهلال في القمة المقبلة غير كريم ونقول له بالفم المليان أن أي تحريض ضمني بأية تصرفات انفلاتية ستواجهها جماهير المريخ بالحزم الفوري وعليكم تحمّل تبعات هذا الأمر.
  • جماهير المريخ لن تقف متفرجه لأية تصرفات خرقاء في قمة الثلاثين من يونيو وبدلاً من هذا التحريض الضمني حاولوا انتقاد التراس الهلال على فعلتهم القبيحة  ومارسوا دوركم كإعلاميين بدلاً من تجريم التراس المريخ.
  • قبل ذلك بادرت جماهير الهلال بالإساءة لراجي في قمة الممتاز 2010 ولم نقرأ حرفاً لأقلام المثالية الزرقاء وعندما ردت جماهير المريخ في قمة كأس السودان تابعنا كورالاً أزرق يعزف على انتقاد جماهير المريخ فقط.
  • إن كنتم لا تحتملون (رد الفعل) فلماذا تبادرون (بالفعل) أبقوا قدره.
  • حاجة أخيرة كده :: ما زلنا ننتظر انتقاد كبوتش وقسم للافتات الهلال القبيحة.

 

مقالات ذات صله