مع جمال لا مجال وبكري تجديد بدري

مع جمال لا مجال وبكري تجديد بدري
  •  يعتبر اللاعب (بكري المدينة) واحد من أهم أعمدة الفريق الأساسية منذ انتقاله للمريخ في (نوفمبر 2014) مثله مثل بقية النسيج الرئيسي (أمير كمال – جمال سالم – رمضان عجب –  علي جعفر – علاء الدين يوسف – راجي) وإن كان الأخيران قل مردودهما خلال الموسم الحالي.
  • لاعب يصنع الفارق ويعتبر قوة ضاربة في خط المقدمة الأحمر ويجيد صناعة اللعب ويكفي أنه احد أهم عناصر (2015) التي أجادت وأبدعت على مستوى القارة السمراء.
  • هذا غير (الهاتريك) الذي أحرزه في شباك الأنهار النيجيري وأسهم به في ترقي الفرقة الحمراء لمرحلة المجموعات.
  • مستويات اللاعبين معرّضة للتباين وفقاً لمستجدات سيكولوجية سواء على مستوى الحياة الشخصية أو مستقبل اللاعب بناديه أو التعرّض للإصابة وهذا لا يقدح بالتأكيد في إخلاص تلك العناصر لأنديتها.
  • إنتقاد لجنة تسيير المريخ على بعض (القصور) لا يلغي بالتأكيد مجهودات (رئيسها) جمال الوالي في (إسعاد) القاعدة الحمراء قدر المستطاع في وقت تضخمت فيه العملة الأجنبية وتدهور مقابلها الجنيه السودانية وتغيّر الوضع الإقتصادي بالسودان مائة وثمانون درجة عمَا كان عليه سابقاً.
  • القصور الذي نعنيه دوماً هو (التلكؤ) في حسم الأمور منذ البواكير وإنتظار بعض (الصدف) لإنجاح إحدى الملفات خصوصاً في أمر التسجيلات الأجنبية.
  • مع تلك التفاصيل المهمة جداً ظل جمال الوالي يدفع الغالي والنفيس حتى يحافظ على النسيج الرئيسي للفريق فجدد قبل ذلك لرمضان عجب وعلاء الدين وراجي وأمير كمال وألحقهم الآن ببكري المدينة ونتمنى أن يتواصل الأمر ويتم التمديد لجمال سالم.
  • الوالي الذي ترك أقرب الناس إليه في ظروف صحية بالغة التعقيد (نسأل الله أن يمن عليها بالشفاء العاجل) ومنح جل وقته وماله لأجل المريخ مازال لا يعجب البعض للأسف الشديد ويجد من التقريع والهجوم مالم يجده حتى من ألد أعداء العرضــــة شمال.
  • من تابع مواقع التواصل الإجتماعي أمس الأول عقب نبأ التجديد لبكري المدينة سيعي تماماً مدى حجم الفرحة التي اعترت هذه الجماهير التي كانت (قلقة) بشأن موضوع التجديد للعقرب وكانت تتخوّف من عودته للهلال مرة أخرى.
  • رئيس يبذل الغالي والنفيس (لأجل المريخ) ويجد مع العداء ما يحيّر القلوب ويعقّد التفاسير.
  • فئة لا ترى في الوالي شيئاً جميلاً لشئ في نفس يعقوب إما (مصلحة لم تنقض) وهم يعرفون أنفسهم جيّدا جيّداً أو أمر أخر لا نعرف مغزاه.
  • شكراً جمال الوالي وأنت أكثرنا حرصاً على إسعاد سودان المريخ، شكراً على كل ما ظللت تقدمه للأحمر في أحلك ظروفك العائلية.
  • نقطة أخرى يجب أن يتخّذ منها (البعض) درساً للمستقبل والبعض هنا نعني بها (قلّة) أدمنت الإتهامات وتوجيه الإساءات للاعبين وتصدير الأكاذيب لتحريض الشارع المريخي وللأسف أن غالبية (القِلة) المذكورة من أبناء المريخ.
  • بكري الذي لعب تحت تأثير التخدير خلال القمة الأخيرة نال مانال من الإتهامات بسبب عدم تقديمه للمردود المميز ومع ذلك قرأنا فصولاً من تلفيق الإتهامات ومحاولات تشويه السمعة.
  • أكثرها فظاعة أن بكري (إتفّق) مع الهلال للعودة إليه في نهاية الموسم وأبشعها على الإطلاق هو أن بكري المدينة (قبض) عديل لذلك كان مردوده بذلك السوء.
  • بالله عليكم ألا يمكن أن يغيّر أي لاعب وجهته عندما يطالع تلك المهازل؟
  • لماذا يتعجّل البعض في الحكم على أحد اللاعبين جرّاء تباين مستواه في إحدى المباريات؟ لماذا لا يبحثون له عن العذر في المقام الأول قبل أن يكيلوا له أطناناً من الإتهامات.
  • المرحلة القادمة مرحلة الجود بالموجود والدعم والمؤازرة والتشجيع الداوي مطلوب لأي لاعب يرتدي القميص الأحمر ولا مجال لأي تأثيرات سيكلوجية سلبية على اللاعبين.
  • شكراً الوالي وشكراً لبكري أيضاً الذي لم يضرب حب هذه الجماهير عرض الحائط ورد لها جميل الدعم بالتمديد لثلاث أخرى نتمنى أن يبدع خلالها ويواصل توهجه الافريقي.
  • حاجة أخيرة كده :: موقعة النجم تحتاج لتعامل خاص من القاعدة مجتمعة.

 

مقالات ذات صله