العار

العار
  • أدخلت مجموعتا معتصم جعفر وعبد الرحمن سر الختم البلاد في نفق مظلم ولطختا سمعة السودان وشوهتا الصورة الجميلة للرياضة بتعاركهما لأجل إرضاء غرورهما ولأجل تحقيق مصالح ذاتية لا علاقة لها بالمصلحة العليا للسودان والكل يتوقع تجميد النشاط الرياضي في السودان اليوم أو غدٍ الأحد ليعيش السودان ألم الحرمان من التواجد القاري والأقليمي على مستوى التنافس الكروي
  • أصرت مجموعة الفريق عبد الرحمن على قيام الجمعية العمومية بصورتها المشوهة والقبيحة والسيئة والمضحكة والمخجلة والكريهة وتعاملت مع محصلتها النهائية على أساس أنها صحيحة وشرعية
  • وفي المقابل (زاغت) مجموعة معتصم جعفر من خوض الجمعية العمومية بعد أن تيقنت من خسارتها الساحقة وبفارق كبير في الأصوات وإستغلت الخبث الإداري والمكر وهرولت صوب الفيفا لتحميها من الرحيل المؤكد
  • الجمعية العمومية التى أقيمت بإستاد الخرطوم غير شرعية ومضحكة وكانت عبارة عن مسخرة ومهزلة ورغم ذلك تعاملت معها مجموعة النهضة على أساس أنها جمعية شرعية
  • مجموعة معتصم جعفر كانت تتباهى بقدرتها على إسقاط مجموعة عبد الرحمن سر الختم وبعد أن تبينت لها الحقيقة وأن خسارتها مسألة وقت هرولت صوب الفيفا شاكية من التدخل الحكومي وعدم إجازة النظام الأساسي وغيرها من المبررات المضحكة لكل سوداني متابع بصورة جيدة لمجريات الأمور الإنتخابات
  • مجموعة معتصم جعفر يعلم الجميع كيف سيطرت على الإنتخابات بصورة كاملة بدعم رسمي مباشر واليوم تعود لتتباكى على ذات الدعم الذي أتى بها بالأمس لذات الكراسي
  • مجموعتا معتصم جعفر وعبد الرحمن سر إشتركتا في الخطأ والإساءة للسودان وهم يتعاركان لأجل مصالح ذاتية لا علاقة لها بالمصلحة العليا ولا يهمهما أن يتم تجميد نشاط السودان ويتم إبعاد المريخ والهلال وهلال الأبيض من التنافس الأفريقي ليتم حرمان الشارع السوداني من (الحاجة الوحيدة المُفرحة) وهي كرة القدم والتى لا يوجد غيرها يسعد ويفرح السودانيين بعد التردي والدمار في كل مناحي الحياة
  • لا يوجد غير كرة القدم (يًفَرِق) عنا ولكن مجموعتا النهضة والتطوير تصران على إغتيال آخر ما تبقى من فرحة للشارع السوداني
  • معتصم جعفر وأعوانه يجلسون على الكراسي منذ العام 1995 وحققوا كل الفشل المتوقع وغير المتوقع ورغم ذلك يصران على الإستمرار والبقاء لسنوات مقبلة والسبب الرئيسي والمعروف للجميع هو حب الذات والمصالح الكثيفة التى تعود عليهم من جلوسهما للإتحاد
  • ما يجب أن تعلمه مجموعة معتصم جعفر أنه لا أحد سيحمل مجموعة المدهش خطأ التجميد لأنها أي مجموعة معتصم جعفر جزء أصيل وأساسي في التجميد حال حدث لأنها أصرت على الزوغان وعدم دخول الجمعية العمومية وهرولت صوب الفيفا مؤكدةً أن النظام الأساسي لم تتم إجازته وغيرها من الشكاوي بالتدخل
  • مجموعة معتصم جعفر كانت تستعد لدخول الإنتخابات حتى آخر لحظة ولكنها تراجعت بعد تأكدها من الهزيمة الساحقة وبدلاً من التسليم بحكم لكمة الجمعية إحتمت بالفيفا وإستغلت أن الفيفا لا تتعامل مع غيرها
  • مجموعة النهضة كان يمكن أن تنتظر حتى الفترة التى حددها خطاب الفيفا لقيام جمعية عمومية جديدة ولكنها تعاملت بجهل إداري وتخلف واضح وفاضح وهي تتعامل على أساس أنها الجهة الشرعية المخول لها إدارة الإتحاد وتأتي بحكم قضائي لإحتلال مباني الإتحاد مما يكشف حجم الجهل الإداري الذي تتمتع به مجموعة النهضة
  • الجاهل البسيط الذي لا يعرف شيئاً يعلم أن مجموعة النهضة لا يحق لها السيطرة على مباني الإتحاد وعقد إجتماعات وإصدار قرارات وبرمجة مباريات الدوري .. أجهل جاهل يعلم ذلك إلا مجموعة عبد الحمن سر الختم مما يكشف الجهل الإداري المخجل لأعضاء المجموعة
  • النهضة والتطوير لا تستحقان الإحترام من أي رياضي تهمه مصلحة السودان وسمعته الرياضية لأنهما يسيران في إتجاه إضاعة سمعة ومكانة السودان ويشوهان صورته بصورة قبيحة ولا يهمهما إبعاد الأندية السودانية من التنافس الخارجي فقط تهمهما مصلحتهما الخاصة
  • المحزن المبكي أن مجموعة معتصم جعفر تحتفي بمخاطبات الفيفا وكأنه إنتصار إداري لها وتصوره وكأن الفيفا تتعامل معهم على أساس المعرفة والخًوة والصداقة وليس على أساس أن الفيفا يتعامل مع (الحالة) وليس الأشخاص ولو كان عبد الرحمن سر الختم محل معتصم جعفر لخاطبته الفيفا بصورة عادية وسفهت معتصم جعفر لو عكسنا الحالة
  • إحتفاء أعضاء مجموعة معتصم جعفر بمخاطبات الفيفا يصور حجم المأساة التى نعيشها ونحن نتابع الجهل الإداري وحب الذات الحارق والقاتل لأمنيات وأحلام الرياضيين في السودان
  • مجموعتا معتصم جعفر وعبد الرحمن سر الختم .. أنتما لا تستحقان أدنى درجات الإحترام
  • ما تفعلانه عار عليكم .. وضار بالكرة السودانية
  • لو تم جميد النشاط الرياضي في السودان فلا أحد منكم يستحق التقدير بل تستحقون الإحتقار والعقاب من أصغر رياضي

 

مقالات ذات صله