رسائل ومسائل

رسائل ومسائل

رحيل بازرعة

أظن جازماً أن أي مبدع قد خلد بإبداعه يجري عليه قول سقراط لما قالوا له قبل إعدامه أين ندفنك فقال لهم لا تهتموا للجسد فليفعل به الجلادون ما يريدون.. خلود الفكرة أبقى.. وبازرعة منذ قصتنا والوكر المهجور والقبلة السكري قد خلد بما يكفي ليكون موته اعتيادياً

إلى جماهير المريخ

ما أعظمك

ما أعظمك

ففي حين انشغل الناس بما يجري في الساحة ودنو شبح التجميد كانت جماهير المريخ تدعوا إلى إفطار جماعي ما بينها واللاعبين لتعيد لهم الثقة وتناديهم بالمقاتلة وعدم رمي المريخ.. كم أنت عظيم أيها الجمهور كم أنت عظيمة أيتها الجماهير فمن أسماك صفوة فقد أحسن.. بيد أنها صفوة أغلبية

إلى مستر غارزيتو

عندنا شاعر أيها الخواجة اسمه عكير الدامر كتب تحفاً شعبية ورغم أنه خريج كلية غردون إلا أنه لم يبارح الشعر الشعبي ومن أشعاره

هو يسوي في الغلط

وانا اسوي كتر خيرو

وعلى الأخ أبوسفيان علي أن يترجم لك فهذا ما يقوله لك مجتمع المريخ.. الآن قد أعطيت زمناً كافياً للاستعداد وللإعداد ولاختيار تشكيلة مناسبة فلا تنعوج من جديد…

خارطة الفريق

نعم خارطة الطريق هي خارطة للفريق سر الختم ومجموعته.. يريدون خروجاً آمناً وحفظ ماء الوجه… مقابلة وفد الفيفا لهم قد أعطاهم الحل.. غداً سيرضخون لمشيئة الفيفا ويفكرون في الانتخابات القادمة

إلى المزمل

كتب غيري يطالبون مزمل أبوالقاسم بالعودة للكتابة… وطالبنا المئات بأن نطلب منه أن يعود ليكتب… لكني أظن أن أبا القاسم الحبيب يحتاج إلى أن يكمل هذا الشهر الفضيل في غير الكتابة فمنذ أن جاء للصحافة هذه ولم يغب، لا البعد ولا السهد أبعداه.. لا الموج ولا الموت المتحاوم يخطف الأحبة… وسط الرياح وتحت المطر… يحتاج مزمل إلى راحة واستراحة فدعوه ينالها.. لن أقول يستمتع بها فإن متعة الكاتب في الكتابة رغم حرقها ووجعها وحملها الثقيل… مع لافتة لا تنتطح على صدقها عنزتان إن كبد الحقيقة هو من أعطى للصحافة الرياضية معنى الحياة وجعل العشرات من الأقلام يقتفون أثره وهو لا جن ولا سحر.

إلى الوزير

سيدي الوزير حتى لا تكون وزارة الرياضة ترضية لبعض الأحزاب وغير ذات أثر فإن فرصة كبيرة أمامك لتفعل دورها عوضاً عن الحضور الشرفي الذي قام به كل أسلافك.. لو استطعت أن تقوم بأعبائها الحقيقية فإن خلوداً سيصيبك لا محالة.

جوهرة الهلال

ولن أسميها جوهرة الكاردينال فالهلال أبقى.. لقد تم تشييدها على مستوى مبهر جداً وعدت من المفاخر في بلادتا وديوان ضيوف جديد يضاف لإستاد المريخ… بذل الكاردينال جهوداً مقدرة حتى اكتملت في زمن وجيز.. هاهم الأهالي يفوزون على الحكومة مجدداً ومدينتها الرياضية تقارب الثلاث عقود وأوضاعها تبدو معقدة.

إلى العقرب

أمامك الفرصة مواتية لتنفرد بلقب هداف أفريقيا.. وأنت أهل لذلك.. لو وجدت لاعباً يمرر الباصات المتقنة لحطمت كل أرقام قياسية… ولو كنت في الهلال لحطمتها لأن ضربات الجزاء هناك تعطى كهدايا. الشركات اشترِ شاشة وخذ الديجتال هدية

سيحة طالب ملك

كان صديق لي يظن أن فيصل سيحة لن يقبل برئاسة لجنة التحكيم من اتحاد غير معترف به من الفيفا وهو الذي يستشهد بكتيبات الفيفا وتعاليم الفيفا وتعديلات الفيفا… فقلت له إن جرح الإبعاد لا يبرء بسهولة…

 

مقالات ذات صله