صمت (مدهش) !

صمت (مدهش) !

  • أفضل ما فعله عبد الرحمن سر الختم الآن بعد كارثة التعليق اختباءه خلف جدران الصمت، فالرجل لا يملك ما يقوله للناس، وأختياره مرشحا منذ الوهلة الأولى كان من الأخطاء الفادحة وقد قلنا ذلك منذ إعلان نيته الترشح، وعددنا مواقفه التي تجعله أبعد ما يكون عن منصب رئيس الاتحاد العام .
  • الذين يطالبون الرجل بالحديث لوسائل الإعلام لا يعرفونه أنه للأسف لا يملك ما يقوله ..!
  • نعم، من حق كل شخص أن يكون له فريق يشجعه؛ ونادي ينحاز له، ولون يفاخر به شريطة الا يتداخل (الإنتماء الخاص) مع (العمل العام) فيتم استغلال السلطة، وتسخير الكرسي لفرض أفضلية فريق كرة قدم على آخر دون أدنى مراعاة لمشاعر الرياضيين في المنطقة التي تقع تحت دائرة تأثير تلك القرارات، فعبد الرحمن سر الختم الشهیر بلقب (المدهش) عندما كان والياً للجزيرة قام بإطلاق اسم الهلال على أحد شوارع حاضرة الولاية بعد صيانته وتزيينه في فعل مستفز لعشاق الأحمر بمدني، ولن ينسى الناس معلومة موثقة ومعروفة للجميع مفادها  أن الفريق عبد الرحمن عند قدومه لمدني قام بتغيير ألوان شركة مواصلات الجزيرة العريقة؛ وأستبدل تاريخاً راسخاً؛ وصورة محفورة في الوجدان بمسخ مشوه لم يستمر كثيراً مكوناً من اللونين (الأبيض والأزرق)؛ ولم يتبق لحکومة ولایته وقتها سوى رسم شعار الهلال على البصات ..!
  • لم يقف اتجاوز واستغلال سر الختم للسلطة في تمكين اللون الرياضي الخاص في (شركة مواصلات ولاية الجزيرة وشارع الهلال) بل الأمر إمتد لأكثر من ذلك؛ وسبق لنا القول أنه حتى (المنزل الحكومي الفخيم) بود مدني الذي تعاقب علي الإقامة فيه مجموعة من ولاة ولاية الجزيرة عند قدوم عبد الرحمن سر الختم ل(أرض المحنة) تم تغيير ألوانه وطلائه باللونين الأبيض والأزرق وشمل الأمر الديكور أيضاً، وأذكر أني عند تلبيتي لدعوة والي ولاية الجزيرة الحالي د. محمد طاهر ايلا لحضور ختام مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق الأول في مطلع العام الماضي، عبرت له عن دهشتي العارمة لحظة دخولنا منزله الذي بات أشبه بنادي الهلال، فقال ايلا بوضوحه المعروف : (ولله يا هيثم نحنا قوميين لكن القصة دي جيت لقيتها كدا وقالوا الألوان والديكور دا من زمن عبد الرحمن سر الختم) ..!
  • لم تتوقف المخاوف الحمراء من تحركات عبد الرحمن سر الختم خلال فترة ترشيحه عند خلفياته وما حدث في عهده إبان فترة حكمه لولاية الجزيرة فحتى عندما طلب من بعض أهل المريخ أن يختاروا له شخصاً ليترشح ضمن مجموعته نائباً للرئيس وتم اختيار عصام الحاج؛ رفض سر الختم الإختيار وطالبت هو ومجموعته بشخص آخر، وذاك الرفض لا يفسر سوى أنه لم يكن يريد أن يتولى منصب نائب الرئيس شخصية مريخية قوية وذات وزن مع العلم بأن عصام الحاج الذي لا يمكن أن يلوي عنق القانون أو يظلم أي نادي حتى ولو كان الهلال جاءت فكرة رفضه لانه (حقاني) ولن يرضى تمرير اي سيناريو فيه ظلم للمريخ !
  • الطامة الكبرى أن (مدهش زمانه) بعد إعلان نيته الترشح ل(منصب رياضي قومي) وشروعه في الإتصال بالأندية والإتحادات المحلية جاء لإستاد الخرطوم في ختام الموسم الماضي في يوم مباراة أعلن المريخ فيها أنه لن يلعب ضد الهلال ما لم يلتزم الإتحاد بعدم تتويج الأزرق بالدوري الممتاز لحين البت في طلب الفحص الذي تقدم به للجنة الاستئنافات، وكان من غير المقبول من (المرشح الرئاسي القادم) أن يحضر مرتدياً (عباءة الهلال)، ويشارك في التتويج أيضاً (بلا صفة رسمية) الأمر الذي ضاعف مخاوف أهل المريخ مما يمكن أن يحدث إبان رئاسته مستقبلاً إن كان الرجل يفعل ذلك وهو لا يزال (قيد الترشيح) وينتظر (مساندة الجميع) .!
  • طبيعي أن يصمت سر الختم ولا ينبس ببنت شفة بعد أن تأكد الجميع أن الإعلام الأحمر كان محقا في تحفظاته على المجموعة بشکل عام ورئيسها بصورة أكثر خصوصية؛ ولدیهم ما یعزز قناعاتهم تلک فمعظمهم یری رٸیس المجموعة یمکن أن یکون إداریاً أو قطباً أو مشجعاً لنادي الهلال ولکنه لا یصلح رٸیساً للإتحاد فهو (متعصب) لدرجة تفقده الحیاد ..!
  • لمن قدم المدهش استقالته وهو لمن يجلس على كرسي رئاسة الاتحاد؛ وكل إسهامه المشاركة في تجميد كرة القدم بالبلاد؟
  • اذا الحديث من فضة فسكوت المدهش من نحاس طالما أنه شارك في كل ما حدث وعجز عن تبرير مواقفه واختفائه للناس ..!!

نقش أخير

  • أظهر يا مدهش وبان و(كفاية اختفاء وهروب وزوغان) ..!

مقالات ذات صله