الدكتور معتصم جعفر يتمسك باستقالته من رئاسة الاتحاد ويوضّح الأسباب

الدكتور معتصم جعفر يتمسك باستقالته من رئاسة الاتحاد ويوضّح الأسباب

تمسك الدكتور معتصم جعفر رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم باستقالته من منصبه واعتزال العمل الرياضي نهائياً، وبرغم التسريبات أشارت إلى أن جعفر متخوف من حدوث أزمة جديدة بين السودان والفيفا على خلفية التعامل مع القرار الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي نصّ على عودة مجلس الإدارة الذي يقوده الدكتور معتصم بكامل هيئته في وقتٍ ذهبت فيه وزارة الشباب والرياضة باتجاه أن معتصم سيعود رئيساً للجنة المشتركة التي تمثل عدداً من منسوبي المجموعتين المتصارعتين على إدارة اتحاد الكرة، بيد أن الدكتور معتصم جعفر ذكر عبر صفحته على الفيسبوك أنه قرر اعتزال العمل الرياضي نهائياً من أجل الراحة الذهنية وتعهد بألا يبخل بالنصح والمشورة بما يخدم الاتفاق الذي تم حتى لا يعود السودان من جديد إلى مربع التجميد، وأعلن محمد سيد أحمد سر الختم مساعد رئيس رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم رفضهم التام للاستقالة التي تقدم بها الدكتور معتصم مؤكداً أن مجموعة التطوير ستجلس معه وستؤكد له تمسك المجموعة برئاسته للاتحاد وبطرحه كمرشح في المرحلة المقبلة باعتبار أن الخبرات الطويلة التي يتمتع بها معتصم جعفر يمكن أن تجعله الخيار الأنسب لهذه المرحلة، وفشلت كل المساعي في إقناع الدكتور معتصم جعفر بالتراجع عن استقالته بعد أن أصر على موقفه ورفض العدول عن قراره، وأجرى الدكتور عبدالكريم موسى وزير الشباب والرياضة اتصالاً هاتفياً بالدكتور معتصم جعفر وطلب منه التراجع عن الاستقالة وأن يواصل عمله حتى انتهاء فترة التكليف لكن الدكتور معتصم أظهر تمسكاً واضحاً بعدم البقاء ولو ليوم واحد في إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم، وتثير استقالة الدكتور معتصم المخاوف من احتمال أن ترجّح الفيفا فرضية تعرضه إلى ضغوط دفعته للاستقالة وبالتالي ربما ترتبت على هذه الخطوة مشاكل جديدة بالنسبة للكرة السودانية.

مقالات ذات صله