الفرنسي غارزيتو يدلي بالمثير لـ(الصدى) من تونس

الفرنسي غارزيتو يدلي بالمثير لـ(الصدى) من تونس

فريقي مؤهل بقوة للتتويج بلقب البطولة العربية وأتمنى العودة للأبطال

المريخ فريق كبير لا يهاب الكبار والأسلوب الأفريقي مصدر تفوق بالنسبة لنا

تونس ـ وائل السر

عبّر الفرنسي غارزيتو المدير الفني للمريخ عن سعادته برفع تعليق عضوية الاتحاد السوداني لكرة القدم من قبل الفيفا وبالتالي عودة الفريق مجدداً للمشاركة في المسابقات الخارجية وقال غارزيتو في حوار أجرته معه الصدى من تونس إن قرار التجميد كان صادماً لهم بعد أن حرمهم من مواصلة مشوارهم الناجح في دوري الأبطال، وتحدث غارزيتو تحضيرات فريقه للبطولة العربية مبيناً أن فريقه مؤهل بقوة للتتويج باللقب لافتاً إلى أن المريخ فريق كبير لا يهاب الكبار الذين يشاركون في البطولة، وتحدث غارزيتو في العديد من الأمور تتابعونها عبر هذا الحوار:

  • شعورك بعد قرار رفع تعليق النشاط الكروي بالسودان؟

محمد عبدالرحمن يقلب السمؤل ميرغنيبالتأكيد شعور جيد، فالكل سعداء بهذا القرار الذي أعادنا مجدداً للمشاركة في البطولات الخارجية بصورة طبيعية بعد أن مررنا بتجربة مريرة طوال الأسبوع الماضي الذي شهد القرار الصادم من الفيفا بتجميد النشاط الكروي وإبعاد المريخ من دوري الأبطال ولذلك جاء فرحنا كبيراً بصدور القرار الجديد والذي أخرجنا من حالة الإحباط التي كنا فيها طوال الأسبوع الماضي وأتمنى أن يوافق الكاف على الالتماس المقدم من المريخ بإعادة مباراتنا أمام النجم الساحلي حتى نتمكن من التأهل للدور ربع النهائي ومن ثم مواصلة مشوارنا لتحقيق الحلم الذي ينتظره الجميع بالتتويج بلقب النسخة الحالية من الأبطال أو على الأقل الوصول للمباراة النهائية من المسابقة.

  • غارزيتو كان أكثر أفراد البعثة الحمراء حزناً بعد صدور قرار التجميد؟

بكل تأكيد حزنت كثيراً ودخلت في حالة نفسية سيئة للغاية لأنني كنت راغباً بشدة في قيادة المريخ للتتويج بلقب النسخة الحالية من دوري الأبطال، إلى جانب أنني كنت واثقاً من فوز فريقي في مباراة النجم الساحلي في الجولة الأخيرة من المجموعات والتأهل للدور ربع النهائي ومن ثم مواصلة المشوار بنجاح في البطولة الأفريقية والمنافسة بقوة على لقبها، فالبطولة الأفريقية كانت هدفي وهدف كل اللاعبين ومنسوبي المريخ ولذلك كان قرار الفيفا صادماً للجميع بعد أن تسبب في إبعادنا من دوري الأبطال.

  • مدرب المريخ كان منزعجاً للغاية وظل يسأل عن رفع التجميد باستمرار؟

نعم، كنت منزعجاً للغاية وكنت أكثر أفراد البعثة إزعاجاً ولذلك اضطررت بتوجيه السؤال مباشرةً لإدارة البعثة عن أي أخبار جديدة برفع تعليق عضوية السودان في الاتحاد الدولي حتى نواصل مشوارنا بنجاح في البطولات الخارجية، فنحن كجهاز فني ولاعبين عانينا كثيراً في سبيل خلق فريق متجانس للمريخ يستطيع أن ينافس بقوة على لقب الأبطال ولذلك كان قرار التجميد محبطاً بالنسبة لي ولكل أفراد البعثة، فالتجميد كان سيضيع علينا مجهود عام كامل من البذل والاجتهاد من جانب الجهاز الفني واللاعبين وهذا ما جعلني حريصاً على الاستفسار باستمرار عن أية أخبار سارة من أفراد البعثة الإدارية بصدور قرار من الفيفا برفع تعليق النشاط الكروي بالسودان وبالتالي عودتنا للمشاركة بصورة طبيعية في البطولات الأفريقية.

  • نعود بك قليلاً للوراء، عقب الخسارة أمام فيروفيارو، تعهدت للرئيس جمال الوالي بمسئوليتك الكاملة عن نقاط المباريات الثلاث الأخيرة في المجموعات، من أين جاءت هذه الثقة؟

فاول خطير مع السمانينعم، بالطبع تعهدت للرئيس جمال الوالي بأن تكون النقاط التسع من المباريات الثلاث الأخيرة في المجموعات مسئوليتي الشخصية وأكدت له أننا سنفوز في تلك المباريات حتى نتأهل من المجموعات للدور ربع النهائي من دوري الأبطال لأنني كنت واثقاً من اللاعبين بعد أن رأيت إصرارهم ورغبتهم في تعويض جماهيرهم الإخفاق في الجولات الثلاث الأولى بالتعادل أمام الهلال والخسارة أمام النجم وفيروفيارو، فقد حرص اللاعبون على عقد اجتماع معي وتناقشنا سوياً في كيفية عودة الفريق للسكة الصحيحة والانتصار في مبارياته الثلاث والتأهل من المجموعة لربع النهائي، وقد أكدت للاعبين أنهم لم يكونوا سيئين في الجولات الثلاث الأولى لكن حالفهم سوء طالع غريب في تحقيق الانتصار في تلك المباريات وطالبتهم بمضاعفة الجهد حتى يحقق الفريق الفوز في المباريات الثلاث الأخيرة، وأكثر ما  ساعدنا في ذلك أننا وعقب الفوز على فيروفيارو كانت أمامنا مواجهة خاصة مع الهلال، وهذه المباراة بالتحديد تمثل تحدياً خاصاً لكل اللاعبين من أجل الفوز في هذا التحدي الكبير أمام الهلال وكنت مطمئناً لذلك على المريخ في تلك المباراة بعد أن لمست رغبة اللاعبين الكبيرة في تحقيق الفوز على الهلال والحصول على النقاط من المواجهة.

  • هل عملت على إخراج اللاعبين من الإحباط عقب الإبعاد من الأبطال؟

الإحباط سيطر على جميع اللاعبين وكل أفراد البعثة عقب إلغاء مباراة النجم الساحلي خاصة وأن تركيزنا كان على مباراة النجم، وكل نجوم الفريق في قمة الجاهزية لتقديم أفضل ما عندهم في مباراة النجم وقيادة الفريق للفوز والتأهل للدور ربع النهائي ولذلك جاء القرار صادماً لكل اللاعبين، فالبطولة الأفريقية تعتبر أهم بكثير من المشاركة في البطولة العربية أو أي بطولة أخرى لأنهم سيسافرون للعديد من المدن الأفريقية إلى جانب أن اللاعبين سينالون حوافز ضخمة كلما تقدموا إلى المراكز المتقدمة في البطولة الأفريقية بعكس البطولات الأخرى، ونحن من جانبنا في الجهاز الفني سنعمل بجدية من أجل إخراج اللاعبين من حالة الإحباط وتجهيزهم بالشكل الأمثل قبل الانتقال للأسكندرية للمشاركة في البطولة العربية.

  • المشاركة في البطولة العربية أصبحت أمراً واقعاً، كيف تسير تحضيراتكم لها؟

فاول للمريخ ينفذ السمانيالإعداد للبطولة العربية يسير بصورة طيبة، برغم حالة الإحباط التي سيطرت على أفراد البعثة طوال الأسبوع الماضي عقب صدور قرار التجميد ولكننا برغم ذلك عملنا على إخراج اللاعبين من هذا الإحباط والاستعداد بالشكل المطلوب برغم أن موقف المريخ من المشاركة في البطولة العربية لم يُحسم بشكل نهائي، لكن وبعد أن تأكدت مشاركة الفريق في البطولة سنكثّف التحضيرات في الأسبوع الحالي وسنسعى لخوض عدد من المباريات مع أندية تونس حتى نطمئن من خلالها على جاهزية الفريق بدنياً وفنياً قبل التوجه للأسكندرية للمشاركة في البطولة العربية؟

  • البطولة العربية تضم كبار الأندية في الوطن العربي مثل الهلال والأهلي والترجي، ألا تتخوف من هذا التحدي؟

وجود الأندية الكبيرة في البطولة العربية تحديداً سيمثل دافعاً كبيراً للمريخ للتفوق على هذه الفرق والمنافسة على لقب البطولة، فالترجي والهلال والأهلي فرق كبيرة بكل تأكيد ولكن المريخ فريق كبير بكل تأكيد ويعرف كيف يتعامل مع الكبار خاصة الترجي الذي يعرفنا جيداً بعد أن أبعدناه من قبل من البطولة الأفريقية، فأنا شخصياً لو شعرت أن المريخ فريق عادي لما أتيت لتدريبه، ولكن لأنني أعرف أن المريخ فريق كبير وصاحب إمكانيات عالية يستطيع المنافسة على كل البطولات لذلك حرصت على قيادته فنياً وطموحاتي كبيرة في قيادته للحصول على الألقاب الخارجية في المرحلة المقبلة سواء في البطولة الأفريقية أو العربية.

  • وكيف ترى حظوظ المريخ في التتويج بلقب البطولة العربية؟

حظوظنا كبيرة في التتويج باللقب لكن بشرط أن نلعب بنفس الطريقة والدافع والإصرار الذي كنا عليه في آخر مباراتين بمرحلة المجموعات أمام فيروفيارو والهلال، فنجومنا خاضوا تلك المباراتين بعزيمة كبيرة وإصرار وطموح ورغبة في الفوز، وإذا تكرر هذا المشهد في مبارياتنا بالبطولة العربية سنكون مؤهلين بدرجة كبيرة للتتويج باللقب العربي.

+++

الأسلوب الأفريقي مصدر تفوق بالنسبة لنا في البطولة العربية

  • أسلوب الفرق العربية يختلف تماماً عن الفرق الأفريقية، كيف ستتعامل مع هذا الأمر؟

ضفر يضيع هدفاًهذا الأمر تحديداً سيجعلني مطمئناً تماماً على مستوى فريقي في البطولة لأن المريخ يلعب كرة قوية وعنيفة ويعتمد الأسلوب الأفريقي القوي بعكس الفرق العربية التي تعتمد على الأداء البارد ولا بعكس الترجي التونسي، وأعتقد أن أسلوب اللعب للأندية العربية في البطولة سيساعدني كثيراً في انتهاج الأسلوب الذي سيقودنا لتحقيق الفوز في مبارياتنا والمنافسة بقوة على اللقب خاصة وأن المريخ يملك لاعبين أصحاب إمكانات ممتازة ولديهم طموحات كبيرة في قيادة الفريق للمنافسة على كل الألقاب داخلياً وخارجياً.

  • كلمة أخيرة توجهها لجماهير المريخ؟

بكل تأكيد جماهير المريخ تأثرت كثيراً بقرار الفيفا الصادم وإبعاد الفريق من دوري الأبطال خاصة بعد أن كانت تأمل في مواصلة الفريق لمشواره بنجاح في الأبطال والمنافسة بقوة على لقبها ولذلك نعد جماهيرنا بأننا سنعمل بجدية على قيادة الفريق للتتويج بلقب البطولة العربية وإهدائه لجماهيرنا وتعويضها الإبعاد الإجباري من دوري الأبطال.

 

مقالات ذات صله