دكتور أحمد آدم مدرب ألعاب القوى يتحدث لـ (صدى المناشط)

دكتور أحمد آدم مدرب ألعاب القوى يتحدث لـ (صدى المناشط)

تراجع المنشط  ورجعنا للكوتة والصراع الحالي يدفع ثمنه اللاعبون

الترشيح حق مكفول للجميع ولابد من خدمة اللعبة والبعد عن التصفيات الشخصية

هجرة اللاعبين جاءت لتحسين ظروفهم المادية وتطوير مستواهم الفني والأكاديمي

دورات التأهيل أصبحت عبارة عن هبات تمنح لمن يوالي للاتحاد

انعقدت مطلع الأسبوع الحالي الجمعية العمومية للاتحاد السوداني لألعاب القوى والتي فاز فيها مجموعة العميد مصطفى عبادي الذي جاء في منصب الرئيس والمعز عباس نائباً له ودكتور صديق أحمد إبراهيم سكرتيراً ومحمد عبد الله البقاري أميناً للمال بينما خسرت مجموعة الفريق عبد الرحمن حطبة الجولة وكان في مجموعة حطبة  الأستاذ بدوي الخير

الذي ترشح نائباً لله والوزير كمال بلة سكرتيراً والعميد الأمين توفيق أميناً للمال .. المجموعة الفائزة يرى البعض أنها سبق وأن أدارت الاتحاد ولم تقدم شيئاً  لذلك كان لابد من التغيير لذلك تم اختيار مجموعة أخرى أطلق عليها مجموعة الإصلاح والمستقبل بينما يرى البعض الآخر أن مجموعة عبادي هي الأفضل خاصة وأنها ملمة لما يدور في أروقة الاتحاد فكان الشد والجذب بين المجموعين وقالت الولايات كلمتها عبر العملية الانتخابية فكان الخيار لمجموعة العميد عبادي .. اتحاد ألعاب القوى مثلما لديه إنجازات لديه إخفاقات وللحديث عن أم الألعاب التقينا بمدرب ألعاب القوى لمنتخب شمال كردفان دكتور أحمد آدم وتحدث عن الكثير من القضايا التي تهم المنشط فكانت الجولة التالية:

تراجع أم الألعاب

احمد 2قال المدرب أحمد آدم أن ألعاب القوى لم تعد كسابق عهدها من حيث النتائج وواضح للجميع رجعنا لزمن الكوتة وخلال هذا العام لم نسمع أن الاتحاد أقام معسكراً خارجياً لرفع المستوى والاحتكاك وفشل لمدة عامين في إقامة بطولة الجمهورية، فكيف لاتحاد ليس له بطولات يجد إحلالاً وإبدالاً للاعبين ومازلنا نعتمد على الحرس القديم

وأشار إلى أن الجمعية الأخيرة أتت بنفس الاتحاد السابق ثم ماذا بعد ؟؟؟

وواصل حديثه قائلاً: هل يستمر في نفس سياسة التمييز والفصل والإقصاء وهضم حقوق المدربين وتمييز المدربين الموالين له وهل بإمكانه إقامة نشاط حقيقي وفاعل على المستوى الولائي والقومي وهل بإمكانه إنشاء المضامير وجلب المعدات وهي أساس اللعبة  وأضاف قائلاً: من حق أي سوداني الترشح ما دام القانون يكفل له ذلك، فقط يخدم اللعبة وينأى عن التصفيات الشخصية وشهدت الجمعية الأخيرة أسماء عدد كبير من المدربين عن قصد على سبيل المثال لا الحصر  دكتور كنجي وشخصي ومحمد يوسف ونزار وتبوك ودكتور الطيب ودكتورة  دولت وكثير القائمة تطول وهؤلاء أهلهم الاتحاد الدولي بأموال طائلة والنتيجة التي شهدتها الانتخابات مؤشراً خطيراً حيث أن للولايات المنتجة للاعبين وقفت ضد الاتحاد المنتخب وهنا المشكلة الكبيرة للدولة.

هجرة اللاعبين والتأهيل

1 قال دكتور أحمد آدم أن هجرة اللاعبين واضحة لتحسين ظروفهم المادية وتطوير مستواهم ويجدون الاهتمام وللحاق بركب التعليم لأن الاتحاد لا يوفر لهم فرص الدراسة لذلك جاءت الهجرة لتطوير مستواهم فنياً وأكاديمياً ومادياً مشيراً إلى وجود عدد من الحلول لاستقرار اللاعب السوداني منها  التكفل بدراستهم في الداخل ورعايتهم مع فتح باب الاحتراف بصورة واضحة وشفافة.

وتحدث أحمد آدم عن لاعبيه وقال: ليس غريباً على ولاية شمال كردفان أن يكون لها القدح المعلى في مشاركات الاتحاد الخارجية وهي ولاية رائدة والإنجازات الأخيرة التي تحققت في بطولة تونس معظم المشاركين فيها من شمال كردفان مشيراً إلى أن البطلة آمنة دولار تدربت جيداً لهذه البطولة بالأبيض وأحرزت ميدالية بجانب اللاعبين واللاعبات إنجازاً يضاف لإنجازات السودان وأضاف: لم تعد البطولة العربية بنفس الاهتمام السابق لأن العالم كان مشغولاً ببطولة العالم بكينيا وأيضاً الأبطال يركزون على بطولة العالم للكبار بلندن في مطلع أغسطس المقبل

أما دورات التأهيل أصبحت هبات تمنح لمن يراه الاتحاد داعماً له تمنح بالولاء حتى ولو لم تكن مؤهلاً لذلك والنماذج كثيرة، أين دور الدولة ووزارة الشباب والرياضة من ذلك !

تطوير اللعبة

أشار المدرب أحمد آدم إلى أن خطط ولاية شمال كردفان كبيرة وطموحة نعمل جاهدين على تطوير مستوى لاعبي الولاية  داخلياً بإقامة بطولات الصداقة مع الولايات ذات الثقل في ألعاب القوى وخارجياً بالمعسكرات  ونعمل جادين على تسويق لاعبينا لتطوير مستواهم والعائد المادي للاستقرار لأن ولاية شمال كردفان ولاية لها إمكاناتها الكبيرة وواليها العظيم  أسس بنيات تحتية لألعاب القوى لم يحققها أهل ألعاب القوى جنوب كردفان وشمال كردفان تشهد ويستاهل التكريم  من الاتحاد الدولي لألعاب القوى ونحن نسعى لذلك.

المشاركات والإنجازات

وعن المشاركات قال المدرب: المشاركات في ظل الاتحاد الحالي يحدد مسارها الاتحاد نفسه الاحترام.. المؤسسية. حفظ حق الولاية والشفافية لأننا أصحاب حق ومن قال حقي غلب ولن نفرط في حقنا وحق الولاية ودستورنا المحلي يكفل لنا ذلك وإذا استمر الاتحاد في نفس منهجة سوف تكون لنا كلمة في وقتها وأشار إلى أن مصير اللاعبين في ظل الصراع يدفع ثمنه السودان وكرة القدم خير مثال.  ويفتح الباب أمامهم للهجرة غير الشرعية وأضاف قائلاً: تراجع الإنجازات كيف لا تتراجع والاتحاد يقصي ويبعد الكفاءات التدريبية والخبرات  ويتحمل مسؤوليتها الاتحاد نفسه

ودورنا كمدربين قدمنا للسودان الكثير ولكن (دست منا المحافير)

وأنا كمدرب أعيش فلسفة اللاعب أولاً والفوز ثانياً وأرى أن الضغوط انتقلت للاعبين  وهذا مؤشر نفسي خطير.

وواصل المدرب حديثه قائلاً: أنصح أبنائي اللاعبين بمواصلة جهدهم لأن ألعاب القوى لعبة فردية ولازم أي لاعب يكون عندو هدف يرسموا أمامه ليحققه وما يضيع زمنه في الالتفات للأمور الإدارية وأهم حاجة اللاعب يكون لديه شخصية قوية وصبور وفي ختام حديثه تقدم بالشكر لصحيفة (الصدى) لاهتمامها بألعاب القوى بصفة خاصة والأنشطة الرياضية بصفة عامة.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

ختام بطولة رواد تنس الطاولة مساء اليوم بنادي السكة حديد

يشهد نادي السكة حديد مساء اليوم الثلاثاء ختام فعاليات بطولة الرواد الثالثة لتنس الطاولة وهي بطولة تقام كل عام يشارك فيها هذا العام (30) مشاركاً يمثلون عدداً من الأندية منها: نادي بري – كوبر – السكة حديد- الاتحاد بحري – الأهلي بجانب مؤسسة النفط والسفارة الصينية وصالة القرشي وبعض أبناء ولاية شمال كردفان

وأقيمت العديد من المباريات ووصل إلى دور الأربعة كل من معتز إبراهيم (الأهلي الخرطوم) – عبد المعتز (شمال كردفان)- محمد عطا ( اتحاد بحري)- عبد المنعم محمد حسن حيث يلتقي محمد عطا وعبد المنعم لتحديد المركزين الثالث والرابع وفي المباراة النهائية يلتقي عبد المعتز (عزو) باللاعب معتز إبراهيم وشارك في إدارة المباريات عدد من الحكام منهم: وهاج صابر- ميدو- حامد- محمد يوسف

  جدير بالذكر أن المدرب عبد المنعم هو الراعي والمنظم للبطولة  هذا العام وأكد عبد المنعم اهتمامه بتنس الطاولة منذ أن كان مدرباً بالسودان وواصل نشاطه بالمملكة العربية السعودية لعدة أعوام وعاد حالياً للسودان ويسعى لتنظيم عدد من المنافسات للنهوض بتنس الطاولة.

من جهة أخرى تم توزيع الدعوات للعدد من المسئولين منهم وزير الشباب والرياضة بالخرطوم اليسع صديق التاج ومولانا محمد عثمان خليفة ودكتور صالح الحبو – وقادة تنس الطاولة والرياضيين للمشاركة والحضور في نهائي البطولة مساء اليوم بالسكة حديد.

\\\\\\\\\\\\\\\\\

طائرة السيدات تنطلق السبت المقبل بالربيع

ينظم اتحاد الكرة الطائرة بالخرطوم بطولة السيدات للكرة الطائرة بمشاركة عدد من الأندية وتضم المجموعة الأولى كل من نادي: المجد- قصر الشباب والأطفال – العباسية والمجموعة الثانية تضم: شباب 20 والمدفعجية – اتحاد الديوم، وقرر اتحاد الخرطوم انطلاق المنافسة يوم السبت المقبل بملعب الربيع حيث يلتقي في مباراة الافتتاح كل من فريقي المجد والعباسية وتتواصل المنافسة حتى العاشر من أغسطس المقبل.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الحرية يتوج بطلاً لشباب الهوكي والشقيلاب ينال كأس الناشئين

اختتمت فعاليات بطولة الهوكي التي ينظمها الاتحاد السوداني للعبة وذلك 

بحضور معتمد محلية جبل أولياء اللواء جلال ووزير البنية التحتية ودكتور الحبو مدير الرياضة بالولاية وعدد من السياسيين والرياضيين وأعضاء الاتحاد السوداني للهوكي وأقيمت المباريات النهائية

حيث فاز في  منافسات الناشئين بالمركز الأول الشقيلاب ونالوا الميداليات الذهبية  ونال الميداليات الفضية في المركز الثاني ناشئو الفتيح وفي منافسات الشباب فاز بالمركز الأول نادي الحرية ونال الميداليات الذهبية والكأس وجاء نادي الشقيلاب ثانياً والفتيح في المركز الثالث  وفي الختام تم توزيع الجوائز للفائزين في المنافسات المختلفة

من جانبه طالب دكتور أحمد آدم سكرتير اتحاد الهوكي معتمد جبل أولياء بتسجيل أندية الهوكي من أجل ترقية وتطوير المنشط ووعد المعتمد بتنفيذ ذلك لضمان سير النشاط وأكد قادة الاتحاد إقامة البطولة المقبلة بالجريف وخاطب الولايات للإعداد والمشاركة في بطولة الجمهورية المزمع انعقادها أغسطس المقبل بالخرطوم.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

البطولة القومية لناشئي وأشبال التايكندو الشهر المقبل

ينظم الاتحاد الرياضي السوداني للتايكوندو وبرعاية من سفارة جمهورية كوريا بالسودان البطولة القومية للأشبال والناشئين وذلك خلال الفترة 9-12 أغسطس ومن المتوقع مشاركة أكثر من (200) لاعب ولاعبة يمثلون عشر ولايات في منافسات الجروقي والبومسي

ويسعى قادة الاتحاد لتنظيم  كورس تحكيم بإشراف خبير دولي  قبل انطلاق البطولة وتقام المنافسات بصالة المرحوم هاشم ضيف الله للألعاب الرياضية بالخرطوم 2.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

تنفيذي الأولمبية يوجه بالتنسيق مع رئاسة الجمهورية للإعداد لطوكيو 2020 

عقد المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية السودانية  اجتماعه الدوري بمقر اللجنة بالحديقة الدولية  وترحم قادة اللجنة   على فقيدي الرياضة والعمل الأولمبي الأستاذ عبدالمنعم البيلي عضو مجلس الإدارة لعدة دورات سابقة وعضو الاتحاد السوداني لتنس الطاولة وموسى جودة لاعب ألعاب القوى كما تقدم المجلس بالتهنئة  لأعضاء المجلس التنفيذي والاتحادات الذين

فازوا بمناصب في عضوية الاتحادات الدولية والقارية 

واستمع المجلس إلى تنوير رئيسه الأستاذ هاشم هارون عن اللقاءات التي تمت في الفترة السابقة وأهمها لقاء وزير شؤن رئاسة الجمهورية الأستاذ فضل عبدالله ودكتور عبدالكريم موسى  وزير الشباب والرياضة الاتحادي

وقام المجلس بتشيكل لجنة لوضع تصور كامل لتنفيذ يوم أولمبي كما استمع لتنوير السكرتير العام عن نشاط أولمب آفريكا خلال الفترة الماضية وطالب بتفعيل العمل بالمشروع وكلف السيد النائب الأول والسكرتير العام للإشراف على المشروع ومن خلال الاجتماع تمت إجازة مجلس إدارة الأكاديمية الأولمبية.

كما تمت الموافقة على تكوين لجنة لوضع خطة استراتيجية للجنة الأولمبية حتى أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ والاستعانة بالبروفيسور محمود السر بصفته خبيراً في هذا المجال، كما فوض المجلس الرئيس والسكرتير العام للتنسيق مع رئاسة الجمهورية لتشكيل لجنة بغرض استقطاب الدعم للإعداد لطوكيو 2020.

 

مقالات ذات صله