في الاجتماع التقليدي لمباراة المريخ والترجي أمس

في الاجتماع التقليدي لمباراة المريخ والترجي أمس

أزمة كبيرة بسبب شعاري الفريقين .. والترجي يصر على اللعب بشعاره الأساسي

النادي التونسي يرفض المشاركة بالرمادي.. المريخ وممثل الحكام يعترضان  والمنسق العام يحول القضية للجنة المنظمة

الإسكندرية/ بابكر عثمان

عقد في الواحدة والنصف من ظهر أمس بفندق ازور مقر إقامة اللجنة المنظمة للبطولة، الاجتماع التقليدي لمباراة المريخ والترجي التونسي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى للبطولة العربية، وتأخرت انطلاق الاجتماع لمدة نصف ساعة بسبب بعض الترتيبات الخاصة بالفريقين في الوصول إلى مقر إقامة الاجتماع التقليدي، ورغم أن الاجتماع سادته أجواء ودية بين الناديين إلا أن القمصان الخاصة بالفريقين في مباراة اليوم أثارت أزمة كبيرة ولم تحسم داخل الاجتماع.

العابد وشعار المريختحدث ممثل المكتب التنفيذي للاتحاد العربي عبدالعزيز قمبر في بداية الاجتماع ولفت نظر الأندية إلى ضرورة تجاوز الأحداث التي صاحبت المباراتين الأولتين للفريقين، والسعي إلى التعاون مع كل اللجان من أجل أن تخرج المباراة الثانية بصورة أفضل من الأولى، ولفت نظر الأندية إلى أن عملية دخول الجماهير وخاصة السودانية في المباراة الأولى لم تكن سلسلة ونبه إلى ضرورة أن تحصل جميع الجماهير على التذاكر من مقر اتحاد الكرة في الإسكندرية حتى تتعاون مع الأمن في عملية الدخول مشيراً إلى أن الأمن المصري يمنع بصورة باتة بيع التذاكر  بالقرب من الملعب في برج العرب، حتى لا يتزاحم الجمهور بالقرب من الأستاد، وتحدث أيضاً عن اللوحات التي تم منع الجماهير السودانية من حملها والطبول وأشار إلى أن هناك تخوفات أمنية من استعمال الآلات في أغراض أخرى، وطالب جميع الأندية بالتعاون مع الأمن المصري حتى تقدم البطولة أفضل صورة ويتم تسهيل عملية دخول الجماهير سواء من السودانيين أو التوانسة، وطالب الجميع بأن يكون جواز سفرهم بحوزتهم حال طالبت به الجهات الأمنية في عملية الدخول، وشدد على ضرورة ألا تتكر الأخطاء التي صاحبت المباراة الأولى، من أجل تشريف البطولة والاستفادة منها بصورة مثالية، منبها إلى أن الأمور أيضاً الخاصة بالسفارات مبكراً لأجل توفير أفضل مكان في المقصورة للجهات الرسمية، وأشار قمبر إلى أن اللجنة المنظمة عقدت اجتماع بسبب لافتة تم تداولها في الوسائط وأثارت أزمة، وقيل أنها تم رفعها في مباراة المريخ والهلال السعودي وفيها إساءة للهلال السعودي، ولكن الحقيقة أن هذه اللافتة ليست لها علاقة بالمباراة من قريب أو بعيد ولكن البعض حاول أن يضر بالمريخ ويشيع الفتنة.

إصرار كبير

مدرب الهلاللبعد قمبر تحدث مباشرة مازن مرزوق، عن الأمور الخاصة بالتنظيم، وشدد على التعاون مع الإعلام والمؤتمر الصحفي، والترتيبات الخاصة بزمن الوصول إلى الملعب ووقت المباراة، وانتقل مباشرة إلى عملية الكشف عن شعارات الأندية ونسبة لأن الترجي لديه الحق حسب ترتيب الأندية في البطولة في اللعب بالشعار الأساسي قام النادي التونسي بعرض شعاره الأحمر والأصفر، وعرض المريخ شعاره الأصفر أولاً، ومن ثم عرض الأحمر في محاولة من اللجنة لمعرفة اللون الأنسب، ودار جدل كبير حيث كشف عصام عبدالفتاح ممثل الحكام على الشعارين واكتشف أنه من الصعوبة لحكم المباراة إدارة المباراة حال شارك الترجي بالشعار الأحمر والأصفر، وقدم مصطفى توفيق مناشدة لمسؤولي الترجي بقبول لعب الفريقين بالشعار الثاني حتى لا تحدث أزمة في الملعب، ولكن مسؤولي الترجي أجروا اتصالاً برئيس بعثتهم الذي رفض الأمر، وأبلغ مازن مرزوق المنسق العام بذلك، دون أن يقدم مبررات مقنعة خاصة أن شعار الترجي الثاني من اللون الرمادي وكان يكفي لحل الإشكال.

استمرار الوضع

شعارات الانديةرغم المحاولات من الجميع مع الترجي إلا أنهم رفضوا بصورة قاطعة اللعب بالشعار الرمادي، وتمسكوا بأهمية أن يلعب الترجي بشعاره الأول، وحينها قام عصام عبدالفتاح ممثل الحكام بتقديم اعتراض في الاجتماع وأشار إلى أن الأمر غير مقبول نهائياً، حيث أصر مسؤولو الترجي على اللعب بشعارهم الأحمر والأصفر وأن يلعب المريخ بالأصفر، وسجل عبدالفتاح اعتراضاً في الاجتماع وأيضاً قام مسؤولو المريخ بتسجيل اعتراض على اختيارات الشعار خاصة أن البطولة العربية طلبت من الأندية قبل البطولة أن تحدد شعاراً أساسياً وآخر بديلاً، ولم تطلب شعاراً ثالثاً، وأبان مسؤولو المريخ أن المريخ سبق له اللعب مع الترجي بالشعار الأخضر ولكنه غير موجود مع الفريق حالياً لأن البطولة حددت شعارين فقط، ونبه مازن مرزوق مسؤولي الترجي إلى أنهم واجهوا مشكلة كبيرة في مباراة الترجي وسانت جورج حيث شارك الفريق الإثيوبي بالأصفر مما أثار جدلاً كبيراً في المباراة لتقارب الشعارين، وأبان أن الحكام واجهوا العديد من المشكلات في المباراة، ولم يخلص الاجتماع إلى قرار نهائي بخصوص شعاري الفريقين، وقرر مازن مرزوق تحويل أمر الشعارين إلى اللجنة المنظمة بقيادة الجزائري محمد روراوة من أجل البت بصورة نهائية في الأمر وتحديد قرار اللجنة المنظمة في ظل تمسك نادي الترجي التونسي بالمشاركة بالشعار الأحمر والأصفر، وأقر مسؤولو اللجنة المنظمة إلى أنه لا توجد أخطاء من قبل الفريقين وإنما هو تخالط في الألوان، مبيناً أن اللجنة المنظمة ستحسم الأمور خلال الساعات المقبلة.

+++++++++++++

منتج قناة أبوظبي خالد العبدول:

الترجي أفضل فريق بالبطولة.. ومن يتحكم في الوسط سيكسب!

تحدث للصدى أمس المنتج الإعلامي بقناة أبوظبي الرياضية خالد العبدول حول مباراة المريخ والترجي التونسي التي تلعب في برج العرب مساء اليوم وقال: الترجي أفضل فرق البطولة الحالية من ناحية العمل التكتيكي، وأعتقد أن المريخ فريق جيد للغاية رغم أنه فشل في تحقيق الانتصار على أولمبي الهلال إلا أنه لعب شوطاً ثانياً مميزاً للغاية ظهر من خلالها لاعبو المريخ بصورة واضحة، وفي حال نجح المريخ في أن يكون جيداً في الـ20 دقيقة الأولى من المباراة، ويسيطر على الوسط لن يجد معاناة في المباراة، واعتبر العبدول أن بداية المريخ السيئة في البطولة العربية تعود بنسبة 90% إلى عوامل نفسية بسبب الإبعاد الأفريقي، وتوقف الدوري في السودان والابتعاد عن المنافسات الرسمية، وأشار إلى أن الترجي جاء بفريقه الكامل ويفكر في البطولة، ليس مثل بقية الأندية مثل الوحدة الإماراتي أو الهلال السعودي أو الأهلي المصري، مبيناً أن المريخ يحتاج إلى التركيز العالي في المباراة، وأبان أن الترجي يمتلك وسطاً قوياً ومن ينجح في التحكم في وسط الملعب سيكون الجانب الأفضل في المباراة.

++++++++++++++++++

مراسل رويترز في القاهرة خالد الخشاب:

المباراة صعبة على الفريقين.. المدينة والخنيسي مفاتيح مهمة

قال الإعلامي المصري خالد الخشاب مراسل وكالة الأنباء العالمية رويترز في القاهرة أن المباراة التي تجمع المريخ والترجي التونسي اليوم صعبة وأضاف: جمعتني جلسة قبل أيام بفوزي البنزرتي مدرب الترجي التونسي ومن خلال حديثه واضح أن الترجي يبحث عن الفوز بالبطولة ولا شيء غيره، ولذلك جاء بالفريق الأول، مثل المريخ والنصر السعودي والزمالك المصري، وأبان أن المباراة أقرب للتعادل بهدف لكل أو فوز الترجي بهدف نظيف، مستبعداً أن ينجح المريخ في الفوز على منافسه من واقع الجاهزية الأعلى للفريق التونسي التي ظهرت في المباراة الأولى أمام النفط العراقي، وقال الخشاب أن الفريقين يملكان عناصر مميزة مشيراً إلى أن الحسم سواء كان للمريخ أو الترجي سيكون جانب بكري المدينة للأول والخنيسي للثاني، متوقعاً مباراة قوية بين الطرفين.

مقالات ذات صله