رسالة في بريد الصدى

رسالة في بريد الصدى

 

وراء الأكمة ما وراءها

أخي الجندي

تحياتي واحترامي

  • أي مهتم بكرة القدم في هذه الدنيا يرى أن الأولوية في كل الأحوال لتكملة مباريات الدورة الأولى في حال لم تكتمل.
  • الاتحاد العام وببرود عجيب يتجاهل تكملة بعض مباريات الدورة الأولى وليس كلها ولا يصدر بياناً أو تنويراً يوضّح فيه مسببات قراره الغامض المبهم.
  • الاتحاد العام بصريح العبارة يريد إنقاذ الهلال من هزيمة ثالثة سيلحقها به المريخ بعد هزيمتي كأس الطلاب والبطولة الأفريقية الأخيرة.
  • الاتحاد العام يريد من المريخ أن ينسى المطالبة بإقامة هذه المباراة لأن المدلل المدفور صاحب الصفر الدولي ليس مستعداً بما يكفي لأداء تلكم المباراة بعكس المريخ الذي أقام معسكراً بتونس وشارك في البطولة العربية واكتسب جاهزية رهيبة من شأنها أن تحطّم ما بقي من معنويات للهلال الذي يشهد كل الوسط الرياضي بما فيهم الهلالاب بضعفه حالياً.
  • ولذلك أظهر الاتحاد نيته في نسيان إقامة هذه المباراة.
  • لكن السؤال لماذا انتهج الاتحاد هذا الأسلوب؟
  • هل أتته تعليمات من جهات عليا؟
  • نسأل لأننا لا نعرف كيف يستقيم هذا الأمر.
  • أم أن المسألة كلها أتت من بنات أفكار مجموعة الخراب المشاركة الاتحاد غصباً عنه في برمجة المباريات.
  • من طبيعة الأشياء أن تكمل ما بدأته إذا لم يكتمل، فالدورة الأولى من الدوري لم تكتمل.
  • لنكملها إذن ثم بعد ذلك نبرمج مباريات الدورة الثانية، والأهم من ذلك كله أن المريخ يرفض لعب مبارياته طالما بقيت مجموعة الخراب متغولة على الاتحاد تشاركه برمجة المباريات بلا مسوغ قانوني.
  • إذا أرادت مجموعة الخراب أن تفرض على المريخ هذا المخطط الجبان فإنها ستجده على أهبة الاستعداد لتصعيد الأمر إلى الكاف ومن ثم الفيفا.
  • وألف مرحب بالتجميد الطويل هذه المرة.

هاشم بدر ـ أمدرمان أبوروف.

آخر الأصداء

  • عاد الأحمر للبلاد فاستقبلته زخات المطر.
  • مدد يا شيخ المريخ مدد.
  • والصفوة كانت في الميعاد في المطار وقدمت فروض الدعم والمساندة للاعبين.
  • وخفّفت عنهم أوجاع ظلم التحكيم.
  • ووجد الغربال والتش والتكت وعصام عبدالرحيم النصيب الأكبر من محبة الجماهير.
  • ولم يأت ذلك من فراغ.
  • بل لما قدموه طيلة مباريات البطولة العربية.
  • وأقف كثيراً عند محطة الموهوب محمد عبدالرحمن.
  • وهو بحق وحقيقة يستحق ارتداء الرقم 10.
  • إبداع يمشي على قدمين.
  • كنا نظن بأن تألقه محلياً.
  • إلا أنه ألقمنا حجراً وهو يواصل تفرده خارجياً.
  • أرهق دفاعات الهلال والنفط وقسى على لاعبيهم بالمراوغات المجدية.
  • واكتشفنا فيه موهبة جديدة هي بروده وبراعته في تنفيذ ضربات الجزاء.
  • كلما مرت الأيام كلما ازداد محمد عبدالرحمن تعتقاً، وإبداعاً وإمتاعاً وإقناعاً.
  • أما التش، حقو براهو.
  • كتابة سطور التاريخ تحت أقدام شباب المريخ.
  • عاش مريخ السودان، بل عاش سودان المريخ.
  • ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.

مقالات ذات صله