سكرتير لجنة التحكيم المركزية يترافع عن الحكام

سكرتير لجنة التحكيم المركزية يترافع عن الحكام

النجومي: الاعتداء داخل الملعب سلوك رياضي غير مقبول واذا ثبتت الواقعة سنحاسب السموأل

التحكيم الوطني على درجة عالية من الكفاءة ولم يصلنا أي طلب من القمة لاستخدام حكام أجانب

التيجاني محمد أحمد

دافع أحمد النجومي سكرتير لجنة التحكيم المركزية عن أداء الحكام بصورة عامة وفي مسابقة الدوري الممتاز بصورة خاصة ونفى أن تكون هناك أخطاء متعمدة من جانب الحكام لمساعدة فريق بعينه مشيراً إلى أن الإعلان عن العقوبات الصادرة بحق الحكام ليس من المصلحة، وعلّق النجومي على واقعة اعتداء الحكم السموأل على اللاعب سعد حريقة نجم الأمل عطبرة وأشار إلى أنهم اذا تأكدوا من صحة الواقعة فلن ترددوا في معاقبة الحكم السموأل كما تحدث النجومي عن الكثير الذي نطالعه عبر سطور هذا الحوار:

  • الحكام حديث الساعة هذه الأيام؟

الحكام دوماً وأبداً يتعرضون لظلم لا مثيل له لأنهم ضحايا نظرة الانتماء الضيق والعواطف الجياشة في حين أن كرة القدم لعبة أخطاء والخطأ وارد في كل شئ ومقبول إلا عندما يصدر من الحكم، وقتها يصبح التحكيم حديث الساعة في حين أن الحكم نفسه عندما يجيد ويدير مباراة بصورة جيدة لا يجد من يقول له شكراً.

  • لكن ما يثير الحفيظة أن الهلال وحده المستفيد من أخطاء الحكام؟

المريخ والأهلي والحكامهذا السؤال في حد ذاته يعبّر عن الانتماء الضيق والعواطف الجياشة التي تحدثت عنها لأنه لا يوجد حكم يتم تكليفه ليخطئ في إدارة المباراة وينحاز لطرف بعينه وأنا كمسئول أقول إننا دوماً وفي المباريات المهمة نعمل على اختيار أفضل الحكام حتى نضمن الخروج بالمباريات إلى بر الأمان واذا حدث الخطأ فهو غير متعمد بكل تأكيد.

  • هل للحكام مستحقات بطرف الاتحاد؟

نعم، هناك مديونيات كبيرة للحكام بطرف الاتحاد والمشكلة أن الاتحاد دوماً لا يلتزم بالوفاء بمستحقات الحكام وبعض الاتحادات تتحدث عن أن دخل المباريات لا يغطّي تكاليفها وبالتالي يكون الحكم الضحية ولا يأخذ أجره رغم ضاءلته.

  • هل توجد أي شركات راعية للحكام؟

لدينا شركة راعية للحكام والأخ صلاح أحمد محمد صالح كان له الدور الأكبر في توفير تلك الرعاية وهي خاصة بالورش نظير مبلغ وأطقم لبس لعدد 120 حكماً إلى جانب حافز لأفضل طاقم تحكيم في الموسم ونحن نشكر شركة زيوت ماستر التي تقوم بهذه الرعاية الكريمة ونتمنى أن نجد المزيد من الدعم والرعاية من الشركات حتى يتمكن الحكام من أداء واجباتهم على أكمل وجه.

  • نسمع كثيراً عن عقوبات الحكام ولكن دون أن تخرج أي عقوبة على العلن حتى الآن والحكم الذي يخطئ اليوم يظهر غداً؟

المسألة قرارات لجنة ولكن السؤال الذي يفرض نفسه هل الوقت مناسب للإعلان عن عقوبة الحكام؟ أو حتى الإعلان عن اسم الحكم قبل المباريات؟ أنا شخصياً أقف من خيار الإعلان عن العقوبة الصادرة بحق الحكم المخطئ وأقف كذلك مع خيار الإعلان عن أسماء الحكام قبل المباريات ولكن غيري يرى غير ذلك والأجواء لا تساعد.

  • ماهو رأيك في التصرف الذي بدر من الحكم السموأل بالاعتداء على لاعب الأمل سعد حريقة؟

الحكم السمؤالأي اعتداء أو سوء سلوك من حكم أو لاعب أو إداري مرفوض ويجد المحاسبة لأنه خروج عن الخلق الرياضي واذا ثبت لنا أن هذه الواقعة بدرت من الحكم السموأل فسيتعرض للعقوبة لأنه لا توجد قدسية لحكم أو إداري تمنعه من العقوبة والمساءلة.

  • يُقال إن هناك جهة تعين الحكام لإدارة مباريات بعينها؟

تعيين الحكام حق أصيل للجنة التحكيم المركزية وأنا شخصياً لا أقبل أي تدخل في عملنا ولا أبالغ اذا قلت لك إن قادة الاتحاد أنفسهم لا يعرفون الحكم الذي يدير المباراة الا عند نزوله إلى أرضية الملعب.

  • هناك اعتراضات من بعض الأندية على حكام بعينهم؟

للأسف كل هذه الاعتراضات على صفحات الصحف فقط ولا يوجد حق يتيح لأي نادي الاعتراض على تعيين أي حكم.

  • سمعنا عن اتجاه لإدارة مباراة القمة المقبلة بواسطة تحكيم أجنبي؟

لم يصلنا طلباً رسمياً من العملاقين حتى الآن ولا يوجد أي قرار بالخصوص ونقول إن الحكم السوداني كُفء ويستحق أن نمنحه الثقة الكاملة وأنا واثق من قدرته على إدارة مباريات القمة بدرجة عالية من الكفاءة اذا ابتعدنا عن العواطف والانتماء الضيق في تقييمنا لأداء الحكام.

  • لكن هناك شبه اتفاق بين العملاقين على أن التحكيم الوطني لا يجدي في القمة؟

قد تكون هذه وِجهة نظركم، ولكن في النهاية ثقتنا في حكامنا لم ولن تهتز.

  • الحجارة التي كثيراً ما حصبت الملاعب تعبّر عن مدى سخط الجمهور على أداء الحكام؟

الحكامبعض الجماهير تحصب الملاعب اعتراضاً على أداء اللاعبين أو خطة المدربين وليست كل الحجارة التي تُحصب بها الملاعب بسبب عدم الرضاء عن أداء الحكام ولكن في النهاية حصب الملعب بالحجارة أو قوارير المياه حتى لو كان المستهدف الحكام أو اللاعبين في النهاية سلوك مشين وغير مقبول على الإطلاق.

  • هل أنت راضٍ عن أداء الحكام؟

طموحي أن يكون  أداء الحكام أفضل من ذلك بكثير وأن نصل بإدارة المباريات بأقل قدر ممكن من الأخطاء ولا أطلب المستحيل وأقول بدون أخطاء لأن الخطأ وارد في كرة القدم ولكن هناك حد غير مقبول من الأخطاء وهذا ما نعمل على تفاديه.

  • أين حكامنا الذين تتحدث عن كفاءتهم من البطولات الكبيرة؟

لدينا حكام نُخبة يشاركون في أكبر البطولات على مستوى العالم مثل الحكم وليد محمد أحمد ومحمد عبد الله نيالا.

  • حكمان فقط ومع ذلك تتحدث عن أفضلية حكامنا؟

قبل فترة طويلة كان لنا حكام في أكبر البطولات مثل عامر عثمان الذي شارك في كأس العالم للسيدات وهناك أيضاً خالد عبد الرحمن وإلى جانب هذا الثنائي الذي أشرت إليه سابقاً هناك شانتير وعمر حامد والمستقبل كبير أمام العديد من الأسماء التي برزت في مجال التحكيم ووصلت إلى الدولية.

  • هل أصدرتم أي عقوبة بحق أي حكم؟

المحاسبة تعتمد على تقرير المراقب ولدينا مسئول عن تلك التقارير ولكن مركزية التحكيم لم تجتمع لمناقشة هذه التقارير وبعد مراجعتها بواسطة أحد الضباط وبناءً على تلك التقارير سنقوم بمحاسبة عدد من الحكام.

  • لكن كانت هناك أخطاء قاتلة تستحق المحاسبة الفورية؟

راجي وكابتن المريخ والحكامأؤكد لك أن أي خطأ لن يمر مرور الكرام وستتم محاسبة من ارتكب ذلك الخطأ وبمثلما تحدثت عن ضرورة محاسبة الحكم المخطئ يجب أن نتحدث عن تحفيز الحكم المتميز نهاية الموسم.

  • سمعنا بلكم اللاعبين للحكم لكن لم نسمع بحكم يلكم لاعباً؟

نطالب بالدليل وإثبات الواقعة واذا ثبت لنا ذلك سنحاسب كل مخطئ وبنفس القدر نتمنى أيضاً محاسبة كل لاعب أو مدرب يقع في مثل هذه التصرفات ونحن من جانبنا لن نجامل أي حكم يقدم على مثل هذه التصرفات.

+++

كل الحكام لديهم انتماء ولكن هذا ليس عيباً

  • هناك حكام لهم أفضلية خاصة عند لجنة التحكيم المركزية؟

من قال لك ذلك؟ نحن لدينا مبادئ نسير علينا ونقف ضد المحسوبية وضد العلاقات الشخصية في العمل العام ونركّز على الشفافية وعلى اختيار الأفضل لإدارة المباريات بعيداً عن المجاملات.

  • غالبية الحكام يشجعون الهلال ولذلك يدفع المريخ الثمن؟

كل شخص لديه انتماء وهذا ليس عيباً ولكن العيب كل العيب أن يؤثر هذا الانتماء على أداء الشخص والحديث عن حكم مريخابي وحكم هلالابي مجرد حديث عاطفي واستهلاكي لا أكثر.

  • لماذا توقفت ورش تأهيل الحكام؟

الغرض الأساسي من هذه الورش مواكبة التعديلات الجديدة لأن القانون معروف والتركيز في هذه الورش غالباً ما يكون على مستجدات اللعبة أو معالجة أخطاء الموسم.

++

أي حكم يقع في الخطأ لن تستطيع أي جهة أن توفّر له الحماية

  • هناك سخط غير عادي على أداء الحكام هذه الأيام؟

من يتحدث دوماً عن الحكام هو من فقد نتيجة المباراة وفي ظل عدم وجود ثقافة الاعتراف بالخطأ الحكم دوماً هو الشماعة الأقرب لكل هزيمة يتعرض لها أي فريق.

  • علاقتك بإعلام المريخ متوترة؟

لا أحكم على علاقتي مع الأقلام الحمراء بأنها متوترة أو غير متوترة وتربطني علاقات جيدة بعدد من إعلامي المريخ والهلال ولكن أنا لا أقحم مثل هذه العلاقات في عملي الذي أحرص على أن أؤديه بكل تجرد.

  • البعض يتحدث عن أخطاء قاتلة وقع فيها عدد من الحكام دون أن يتعرضوا للمحاسبة؟

اطمئنوا، لا توجد أي جهة تستطيع أن توفّر الحماية لأي حكم ومركزية التحكيم لن تسمح بذلك وأي حكم وقع في الخطأ سيجد حقه من العقاب والمحاسبة وأقسم بالله طيل فترة عملي في اللجان لم يحدث وأن تمت حماية أي حكم حتى يفلت من العقاب وكل ما يُقال في هذا الخصوص لا أساس له من الصحة.

 

مقالات ذات صله