أربع وعشرون منتخباً لنهائيات الكاميرون

أربع وعشرون منتخباً لنهائيات الكاميرون
  • أحياناً تأتيك الفرصة من حيث لا تتوقع ولا تضعها في الأذهان فإما أن تستغلها أفضل استغلال وتعمل على الاستفادة منها وإما أن تواصل التوهان والسقوط والسلبية.
  • فيروفيارو الموزمبيقي استفاد من عدم (خسارته) لأية مباراة على أرضه بعد أن تعادل مع الهلال والنجم الساحلي وفاز على المريخ فظفر  ببطاقة الصعود للدور ربع النهائي من دوري أبطال أفريقيا لأول مرة في تاريخه.
  • الفريق الموزمبيقي استفاد من عاملين لا ينفصلان من بعضهما بعضاً الأول عدم تلقي الخسارة بأرضه والثاني تعليق عضوية الاتحاد السوداني الدولية والذي ترتب عليه اعتبار الأندية السودانية خاسرة (0-3) ليستفيد من تلك النقطة.
  • صن داونز الجنوب أفريقي توج بدوري أبطال أفريقيا نسخة (2016) رغم أنه غادر من دور ال (16) على يد فيتا كلوب الكنجولي ولكن إشراك الأخير للاعب غير قانوني أبعد فيتا وأعاد صن داونز لمرحلة المجموعات.
  • حتى المرحلة المذكورة شهدت (استفادة) مجانية لصن داونز عقب الجولة الأولى بعد إبعاد وفاق سطيف الجزائري بسبب شغب جماهيره فاقتصرت مباريات المجموعة على صن داونز وانييمبا والزمالك ليواصل مشواره حتى يظفر بلقب الأبطال مستفيداً من فرصتي إبعاد فيتا ومن ثم سطيف.
  • في العام 1992 أعيدت الدنمارك رغم خروجها من التصفيات المؤهّلة لنهائيات اليورو بعد استبعاد (الاتحاد السوفيتي المنقسم) و (يوغسلافيا) بسبب الحرب فاستغلت الفرصة وتوجت بلقب اليورو 1992.
  • ليس بالضرورة أن تحقق الألقاب عندما تأتيك الفرص المجانية للظهور في إحدى المنافسات القارّية وإنما الوصول للنهائيات في حد ذاته سيعكس صورة مشرفّة عن الدولة ومن ثم عليك أن تقدّم نفسك جيّداً في المنافسة وتسعى لتحقيق نتائج مميزة.
  • خسارة منتخبنا الوطني أمام مدغشقر في استهلالية التصفيات الأفريقية المؤهّلة لنهائيات الكاميرون (2019) نزلت كالصاعقه على أحلام صقور الجديان ببلوغ النهائيات.
  • لأن نظام التأهّل حتى قبل يومين كان يقضي بوصول المنتخبات (الإثني عشر) التي تصدرت مجموعاتها إضافة لأفضل (ثلاثة) منتخبات حصلت على الترتيب الثاني باستثناء المجموعة التي تضم المنتخب الكاميروني بحكم أنه مستضيف البطولة ليكون العدد النهائي لمنتخبات النهائيات (16) منتخباً.
  • فالخسارة من مدغشقر بأرضنا ووسط جماهيرنا أحبطت الطموحات وقلّصت الآمال ليعيد (إنعشاها) من جديد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بالمصادقة على مقترح زيادة عدد منتخبات نهائيات الكان القادمة إلى (24) منتخباً بدلاً من (16) منتخباً.
  • ووفقاً للزيادة المذكورة وإعلان النظام الجديد للتأهّل وحسب نتائج التصفيات التي تجرى حالياً بعد مرور أولى جولاتها فإن فرص منتخب السودان في بلوغ النهائيات عادت للواجهة من جديد فهل يستغلها أم يواصل سقوطه وتوهانه.
  • فالنظام الجديد للتأهّل يقضي بوصول جميع المنتخبات المتصدّرة للنهائيات مباشرة إضافة لجميع المنتخبات الحاصلة على المركز الثاني في المجموعات الإثني عشر باستثناء المجموعة الثانية التي تضم المنتخب الكاميروني مستضيف النهائيات.
  • صحيح أن الخسارة بأرضك تخصم كثيراً من حظوظك في التأهّل ولكن ما الذي يمنع انتصارنا على منتخب مدغشقر بأرضه وبين جماهيره مثلما فعلوا إن أعددنا أنفسنا جيداً للمباريات الخمس المتبقية.
  • السودان تبقت له (خمس مباريات) أمام (غينيا الاستوائية في 27 مارس 2018 بغينيا)، وضد (السنغال في 3 سبتمبر 2018 بالسنغال)، ومع (السنغال بالسودان في 11 سبتمبر 2018) ثم (مدغشقر بأرضها في 16 أكتوبر 2018)، وآخر المواجهات بالسودان ستكون ضد غينيا الاستوائية في 13 نوفمبر 2018.
  • البعد الزمني بين المواجهات باستثناء مباراتي (السنغال) اللتان ستلعبان خلال (ثمانية) أيام تمنح صقور الجديان فرصاً جيّدة للإعداد والوصول لتوليفة مثالية متى ما عمل الجميع على تحقيق تلك الغاية وليس إعادة الإهمال وعدم الاكتراث لأمر منتخب السودان.
  • فعقب مباراة بوروندي تحركّت الدولة على مستوى الرئاسة لدعم المنتخب خلال مباراتيه الحاسمتين أمام إثيوبيا في تصفيات الشان وهو نهج كان (خجولاً) في السابق عندما كان المنتخب الذي يدافع عن شرف البلاد (يتسوّل) نفقات سفرياته.
  • عموماً هي فرصة ذهبية يجب استغلالها بالشكل الأمثل ويا حبّذا لو تم تجهيز جيل جديد للمنتخب في حالة الوصول لنهائيات الشان 2018 بالاعتماد على العناصر التي شاركت في نهائيات أمم أفريقيا للشباب كعمود أساسي لصقور الجديان.
  • حاجة أخيرة كده :: فرصة من ذهب.

مقالات ذات صله